1381. أبو بكر بن سليمان بن السائب1 1382. أبو بكر بن شعيب بن الحبحاب1 1383. أبو بكر بن شعيب بن الحبحاب الأزدي1 1384. أبو بكر بن عبد الحكم بن أبي العز العسقلاني المقرىء...1 1385. أبو بكر بن عبد الرحمن3 1386. أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث31387. أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث المخزومي...2 1388. أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام القرشي المخزومي...1 1389. أبو بكر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم القرشي الأموي...1 1390. أبو بكر بن عبد الله7 1391. أبو بكر بن عبد الله الأسوار بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان...1 1392. أبو بكر بن عبد الله الأصبهاني1 1393. أبو بكر بن عبد الله الأصغر1 1394. أبو بكر بن عبد الله بن أبي الجهم العدوي...1 1395. أبو بكر بن عبد الله بن أبي الجهم القرشي...1 1396. أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة المدني الغافقي...1 1397. أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم1 1398. أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم الغساني...2 1399. أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم الغساني الشامي...1 1400. أبو بكر بن عبد الله بن أبي سيرة1 1401. أبو بكر بن عبد الله بن الزبير1 1402. أبو بكر بن عبد الله بن حويطب بن عبد العزي...1 1403. أبو بكر بن عبد الله بن قطاف1 1404. أبو بكر بن عبد الله بن محمد1 1405. أبو بكر بن عبيد الله5 1406. أبو بكر بن عبيد الله بن عبد الله بن أبي مليكة...1 1407. أبو بكر بن عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب...1 1408. أبو بكر بن عبيد بن عبد الله بن أنس بن مالك الأنصاري...1 1409. أبو بكر بن عثمان بن سهل1 1410. أبو بكر بن عثمان بن عبد الرحمن1 1411. أبو بكر بن علي1 1412. أبو بكر بن علي بن مقدم المقدمي1 1413. أبو بكر بن عمارة بن رويبة الثقفي1 1414. أبو بكر بن عمارة بن رويبة الثقفي الكوفي...1 1415. أبو بكر بن عمر3 1416. أبو بكر بن عمر بن عبد الرحمن1 1417. أبو بكر بن عمر بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن الخطاب...1 1418. أبو بكر بن عمر وبن عتبة1 1419. أبو بكر بن عمرو1 1420. أبو بكر بن عمرو باب عتبة الثقفي1 1421. أبو بكر بن عمرو بن عتبة الثقفي1 1422. أبو بكر بن عمرو الزهري1 1423. أبو بكر بن عمير1 1424. أبو بكر بن عياش6 1425. أبو بكر بن عياش المقرىء1 1426. أبو بكر بن عياش بن سالم الأسدي1 1427. أبو بكر بن عياش بن سالم الأسدي الإمام المقرىء...1 1428. أبو بكر بن عياش بن سالم الأسدي الكوفي المقرئ...1 1429. أبو بكر بن قطاف النهشلي1 1430. أبو بكر بن مجاهد1 1431. أبو بكر بن محمد5 1432. أبو بكر بن محمد بن زيد1 1433. أبو بكر بن محمد بن عمر1 1434. أبو بكر بن محمد بن عمر وبن1 1435. أبو بكر بن محمد بن عمرو1 1436. أبو بكر بن محمد بن عمرو الأنصاري الخزرجي النجاري المدني...1 1437. أبو بكر بن مرزوق1 1438. أبو بكر بن مقاتل الفقيه1 1439. أبو بكر بن نافع3 1440. أبو بكر بن نافع القرشي1 1441. أبو بكر بن نافع مولى ابن عمر القرشي العدوي...1 1442. أبو بكر بن يحيى بن النضر الأنصاري1 1443. أبو بكر بن يحيى بن النضر الانصاري1 1444. أبو بكر بن يزيد بن أبي بكر بن يزيد بن معاوية الأموي...1 1445. أبو بكر بن يزيد بن الوليد بن عبد الملك بن مروان الموي...1 1446. أبو بكر بن يزيد بن سرجس1 1447. أبو بكر بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي...1 1448. أبو بكر جعفر الرازي عيسى بن أبي عيسى ماهان...1 1449. أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني...1 1450. أبو بكر عوذالله المخزومي1 1451. أبو بكر محمد بن أيوب بن شاذي الدويني1 1452. أبو بكر محمد بن علي بن داود بن عبد الله البغدادي...1 1453. أبو بكر وواقد بن محمد بن زيد1 1454. أبو بكر يحيى بن محمد بن عبد الرحمن البقويالقرطبي الشاعر المفلق...1 1455. أبو بكرة3 1456. أبو بكرة الثقفي1 1457. أبو بكرة الثقفي الطائفي نفيع بن الحارث...1 1458. أبو بكرة الصحابي1 1459. أبو بكرة نفيع بن الحارث1 1460. أبو بلال الأشعري3 1461. أبو بلج1 1462. أبو بلج الفزاري1 1463. أبو بلخ الصغير1 1464. أبو بهيشة1 1465. أبو بيان1 1466. أبو تجراة الكندي1 1467. أبو تراب أحمد بن حمدون النيسابوري1 1468. أبو تراب البلخي1 1469. أبو تراب الجوباري1 1470. أبو تراب العلوي1 1471. أبو تراب الكرميني1 1472. أبو تمام الدمشقي1 1473. أبو تمام حبيب بن أوس بن الحارث الطائي...1 1474. أبو تميلة المروزي1 1475. أبو تميلة يحيى بن واضح المروزي1 1476. أبو تميم1 1477. أبو تميم الأسلمي1 1478. أبو تميم الجيشاني3 1479. أبو تميم الجيشاني عبد الله بن مالك1 1480. أبو تميم الجيشاني، اسمه عبد1 Prev. 100
«
Previous

أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث

»
Next
أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي: "مدني"، تابعي، ثقة.
أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث
ابن هشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي المخزومي المدني الفقيه الضرير. أحد فقهاء المدينة السبعة. ويقال: اسمه أبو بكر، وكنيته أبو عبد الرحمن.
روي أنه وفد على الوليد بن عبد الملك.
قال: وأنا أستبعد ذلك لأنه ضرير البصر، والمحفوظ أن دخوله عليه كان بالمدينة عام حج الوليد بعدما استخلف.
ذكر أبو محمد عبد الله بن سعد القطربلي قال: روي أن أبا بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام قدم على الوليد بن عبد الملك، فأجلسه معه على سريره، وأقطعه أموال بني طلحة بن عبيد الله وقد كان سخط على بعضهم، فاصطفى أموالهم فلما خرج أتاه بنو طلحة، فاستأذنوا عليه، فأذن لهم، وحضره بنوه، فحمد الله وأثنى عليه، وصلى على محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثم قال: إن الله قد رد عليكم أموالكم، وما قبلتها من أمير المؤمنين إلا مخافة أن تصير إلى غيري، فابعثوا من يقبضها. فقال له بنوه: أفلا تركت القوم حتى يتكلموا؟ قال: فما أتعبت عليهم بعد وجوههم.
قال الزبير بن بكار: فولد عبد الرحمن بن الحارث بن هشام: أبا بكر بن عبد الرحمن، وكان قد كف بصره، وهو أحد فقهاء المدينة السبعة، وكان يسمى الراهب، وكان من سادة قريش. وكان من التابعين؛ وأمه الشريدة فاختة بنت عنبة بن سهيل بن عمرة، وإخوته لأبيه وأمه: عمر، وعثمان، وعكرمة، وخالد، ومحمد وبه كان يكنى عبد الرحمن وحنتمة ولدت لعبد الله بن الزبير بن العوام: عامراً، وموسى، وفاختة، وأم حكيم.
قال ابن سعد في الطبقة الثانية من أهل المدينة: أبو بكر بن عبد الرحمن. وأمه فاختة فذكر نسبها كما سبق، ثم قال: فولد أبو بكر: عبد الرحمن، لا بقية له، وعبد الله، وعبد الملك، وهشاماً لا بقية له، وسهيلاً لا بقية له، والحارث، ومريم. وأمهم سارة بنت هشام بن الوليد بن المغيرة، وأبا سلمة لا بقية له، وعمر، وأم عمرو وهي ربيعة. وأمهم قريبة بنت عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي، وأمها زينب بنت أبي سلمة بن عبد الأسد، وأمها أم سلمة زوج النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وفاطمة بنت أبي بكر، وأمها من نسل قيس بن عاصم المنقري.
قال محمد بن عمر: ولد أبو بكر في خلافة عمر بن الخطاب، وكان يقال له: راهب قريش، لكثرة صلاته، ولفضله. وكان قد ذهب بصره. وليس له اسم، كنيته اسمه. واستصغر يوم الجمل، فرد هو وعروة بن الزبير. وقد روى أبو بكر عن أبي مسعود الأنصاري، وعائشة، وأم سلمة. وكان ثقة، فقيهاً، كثير الحديث، عالماً، عالياً، عاقلاً، سخياً.
قال علقمة بن وقاص الليثي: لما خرج طلحة والزبير وعائشة لطلب دم عثمان عرضوا من معهم بذات عرق، فاستصغروا عروة بن الزبير، وأبا بكر بن عبد الرحمن، فردوهما.
وعن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: نعم أهل البيت بنو الحارث بن هشام.
عن بعض العلماء قال:
كان يقال: ثلاثة أبيات من قريش توالت خمسة خمسة بالشرف، كل رجل منهم من أشرف أهل زمانه. فمن الثلاثة الأبيات: أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة.
عن أبي الزناد أن السبعة الفقهاء الذين كان يذكرهم أبو الزناد: سعيد بن المسب، وعروة بن الزبير، والقاسم بن محمد، وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، وخارجة بن زيد بن ثابت، وسليمان بن يسار.
وقال ابن أبي الزناد: والسبعة الذين يستشيرهم الناس: فذكر مثله قال أبو الزناد: أدركت من فقهاء أهل المدينة وعلمائهم، ومن نرتضي وينتهى إلى قولهم، منهم: سعيد، وعروة، والقاسم، وأبو بكر، وخارجة، وعبيد الله، وسليمان، في مشيخة سواهم من نظرائهم أهل فقه وفضل.
قال أحمد العجلي: أبو بكر بن عبد الرحمن: مدني، تابعي، ثقة.
وذكره النسائي في تسمية فقهاء المدينة.
وقال ابن خراش: هو أحد أئمة المسلمين وقال في موضع آخر: عمر، وأبو بكر، وعكرمة، وعبد الله، هؤلاء ولد الحارث بن هشام، كلهم جلة ثقات، يضرب بهم المثل. وروى الزهري عنهم كلهم إلا عمر.
عن عثمان بن محمد: أن عروة استودع أبا بكر بن عبد الرحمن مالاً من مال بني مصعب، فأصيب ذلك المال، أو بعضه. فأرسل إليه عروة أن لا ضمان عليك، إنما أنت مؤتمن. فقال أبو بكر: قد علمت أن لا ضمان علي، ولكن لم يكن لتحدث قريش أن أمانتي خربت. فباع مالاً له، فقضاه.
قال هشام بن عبد الله بن عكرمة: جاء المطلب بن عبد الله بن حنطب المخزومي إلى أبي بكر بن عبد الله يسأله في غريم ألط به، فلما جلس قال له أبو بكر: قد أعانك الله على غرمك بعشرين ألفاً؛ فقال له من كان معه: والله ما تركت الرجل يسألك؟! فقال: إذا سألني فقد أخذت منه أكثر مما أعطيه.
قال مصعب بن عبد الله: ذكر أن قوماً من بني أسد بن خزيمة قدموا عليه يسألونه في دماء كانت بينهم، فاحتمل عنهم أربع ديات، ثم قال لابنه عبد الله بن أبي بكر: اذهب إلى عمك المغيرة بن عبد الرحمن فأعلمه ما حملنا من هذه الديات، وسله المعونة. فذهب عبد الله إلى عمه، فذكر ذلك له، فقال المغيرة: أكثر علينا أبوك. فانصرف عنه عبد الله، فأقام أياماً لا يذكر لأبيه شيئاً، وكان يقود أباه إلى المسجد، فقال له أبوه يوماً: أذهبت إلى عمك؟ قال: نعم، وسكت، فعرف حين سكت عبد الله أنه لم يجد عند عمه ما يحب، فقال له أبو بكر: يا بني، لا تخبرني ما قال لك، فإن لا يفعل أبو هاشم يعني أخاه المغيرة فربما فعل، واغد غداً إلى السوق فخذ لي عينةً. فغدا عبد الله، فتعين عينةً من السوق
لأبيه، وباعها، فأقام أياماً ما يبيع أحد في السوق طعاماً، ولا زيتاً غير عبد الله من تلك العينة، فلما فرغ أمره أبوه أن يدفعها إلى الأسديين، فدفعها إليهم.
عن عمر بن عبد الرحمن: أن أخاه أبا بكر بن عبد الرحمن كان يصوم، ولا يفطر، فدخل عليه ابنه وهو مفطر، فقال: ما شأنك اليوم مفطراً؟ قال: أصابتني جنابة، فلم أغتسل حتى أصبحت، فأفتاني أبو هريرة أن أفطر. فأرسلوا إلى عائشة سألونها، فقالت: كان النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تصيبه الجنابة فيغتسل بعدما يصبح، ثم يخرج رأسه يقطر، فيصلي بأصحابه، ثم يصوم ذلك اليوم.
عن هشام بن عروة قال: رأيت على أبي بكر بن عبد الرحمن كساء خز.
حدثنا محمد بن هلال أنه رأى أبا بكر بن عبد الرحمن لا يحفي شاربه جداً، يأخذ منه أخذاً حسناً.
قال مصعب الزبيري: كان عبيد الله بن عبد الله بن عتبة مكفوفاً. وقد كف بصر أبي بكر بن عبد الرحمن، وكف بصر ابن عباس في آخر عمره، وهو ممن رأى جبريل.
قال الواقدي: وكان عبد الملك بن مروان مكرماً لأبي بكر، مجلاً له، فأوصى الوليد وسليمان بإكرامه. وقال عبد الملك: إني لأهم بالشيء أفعله بأهل المدينة لسوء أثرهم عندنا، فأذكر أبا بكر بن عبد الرحمن، فأستحي منه، وأدع ذلك الأمر له.
قال الزبير: وكان أبو بكر ذا منزلة من عبد الملك، فأوصى به حين حضرته الوفاة ابنه الوليد، فقال له: يا بني، إن لي بالمدينة صديقين، فاحفظني فيهما: عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وأبا بكر بن عبد الرحمن.
قال ابن أبي سبرة: وزوج أبو بكر في غداة واحدة عشرة من بني المغيرة، وأخدمهم.
قال: وتبين مالاً عظيماً فأداه في ديات تحملها.
وقال صالح بن حسان: سمعت عمر بن عبد العزيز يقول لي في خلافته: وذكر أبا بكر بن عبد الرحمن فكثروا جلالته، وهيبته، ونبله.
وقال أبو عون مولى المسور بن مخرمة: رأيت أبا بكر بن عبد الرحمن وقد ذهب بصره يفرش له في وسط الدار، وهي دار فيها من أهل بيته، ما يفتح باب، ولا يغلق، ولا يدخل داخل ولا يخرج، ولا يمر به أحد حتى يقوم إعظاماً له.
وقال عبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن: قال لي أبي: يا بني، لا يفقدن مني جليسي إلا وجهي، هذا عهدي إليك، وهو عهد أبي كان إلي.
قال خليفة بن خياط، وعلي بن المديني: مات أبو بكر بن عبد الرحمن سنة ثلاث وتسعين.
قال عبد الله بن جعفر: صلى أبو بكر بن عبد الرحمن العصر، فدخل مغتسله، فسقط، فجعل يقول: والله ما أحدثت في صدر نهاري هذا شيئاً. قال: فما علمت غربت الشمس حتى مات، وذلك سنة أربع وتسعين بالمدينة.
قال محمد بن عمر: وكان يقال لهذه السنة سنة الفقهاء لكثرة من مات منهم فيها قال غيره: مات فيها: سعيد بن المسيب، وعروة بن الزبير، وسليمان بن يسار، وعلي بن الحسين.
وقيل: مات أبو بكر بن عبد الرحمن سنة خمس وتسعين.
قال ابن أبي فروة: دخل مغتسله فمات فيه فجاءةً.
أَبُو بَكْر بْن عَبْد الرَّحْمَن بْن الحارث بْن هِشَام المخزومي هو اسمه وكنيته أَبُو عَبْد الرَّحْمَن قَالَ أَحْمَد بْن سُلَيْمَان نا أَبُو سُلَيْمَان نا أَبُو أسامة عَنْ هشام قَالَ رددت أنا وأَبُو بكر بْن عَبْد الرَّحْمَن من الطريق يوم الجمل واستصغرنا.
قَالَ ابْن المبارك عَنْ سفيان عَنْ سمي عَنْ أَبِي بكر بْن عَبْد الرَّحْمَن كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا عطس خمروجهه.
وقَالَ يحيى القطان والليث عَنِ ابْنُ عَجْلانَ عَنْ سُمَيٍّ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
والأول أشبه.