32139. جبير بن محمد بن احمد بن عبد الله بن عبد الرحمن ابو عيسى الواسطي...1 32140. جبير بن محمد بن جبير بن مطعم3 32141. جبير بن مطعم1 32142. جبير بن مطعم بن عدي1 32143. جبير بن مطعم بن عدي النوفلي1 32144. جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل932145. جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل النوفلي1 32146. جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف بن قصي ابو محمد القرشي ال...1 32147. جبير بن نفير3 32148. جبير بن نفير ابو عبد الرحمن الحضرمي1 32149. جبير بن نفير الحضرمي4 32150. جبير بن نفير الحضرمي أبو عبد الرحمن1 32151. جبير بن نفير الحضرمي ابو عبد الرحمن1 32152. جبير بن نفير الخضرمي1 32153. جبير بن نفير بن مالك الحضرمي1 32154. جبير بن نفير بن مالك بن عامر3 32155. جبير بن نفير بن مالك بن عامر الحضرمي2 32156. جبير بن نوفل3 32157. جبير بن هارون ابو سعيد المعدل1 32158. جبير مولى كبيرة1 32159. جبير مولى كبيرة بنت سفيان1 32160. جبيربن حية الثقفي1 32161. جبيرة بن ابي محمود بن جبيرة الانصاري...1 32162. جثامة المزنية1 32163. جثامة بن قيس1 32164. جثامة بن مساحق1 32165. جثامة بن مساحق بن الربيع بن قيس الكناني...1 32166. جحا أبو الغصن دجين بن ثابت اليربوعي1 32167. جحادة أبو محمد الأيامي الكوفي1 32168. جحادة الاودي1 32169. جحادة الايامي1 32170. جحادة والد محمد بن جحادة1 32171. جحاف بن حكيم بن عاصم بن قيس1 32172. جحدب التيمي1 32173. جحدم2 32174. جحدم بن فضالة2 32175. جحش الجهني3 32176. جحش بن زياد1 32177. جحش بن زياد الضبي3 32178. جحشة بن العلاء1 32179. جحشة بن العلاء البصري1 32180. جحشة بن علاء1 32181. جحشنة بن العلاء1 32182. جحظة أبو الحسن أحمد بن جعفر بن موسى1 32183. جخدب التيمي1 32184. جخدب بن جرعب التيمي2 32185. جد1 32186. جد أبي الأسد السلمي1 32187. جد ابي الاسد1 32188. جد ابي الاسود1 32189. جد ابي امية1 32190. جد ابي دعشم1 32191. جد ابي شبل1 32192. جد ابي مروان الاسلمي1 32193. جد اسماعيل1 32194. جد اسماعيل بن ابراهيم القرشي عبد الله بن ابى ربيعة...1 32195. جد الصلت بن زييد1 32196. جد المغيرة بن عبد الرحمن عبيد1 32197. جد ايوب سعيد بن العاص1 32198. جد بن قيس2 32199. جد بن قيس السلمي1 32200. جد خبيب بن عبد الرحمن1 32201. جد صعصة1 32202. جد طلحة بن مصرف2 32203. جد عدي بن ثابت1 32204. جد عمارة القرشي1 32205. جد عمران الثقفي1 32206. جد عمرو بن يحيى المازني1 32207. جد محمد بن خالد السلمي1 32208. جد مسمع الحجبي1 32209. جد مليح بن عبد الله1 32210. جد مليح بن عبد الله الخطمي1 32211. جد مليح بن عبد الله حصين الخطمي1 32212. جدار6 32213. جدار الاسلمي2 32214. جدار العذري2 32215. جدار بن جدار العذري الصنعاني1 32216. جدامة بنت الحارث1 32217. جدامة بنت جندل2 32218. جدامة بنت وهب1 32219. جدامة بنت وهب الاسدية2 32220. جدامة بنت وهب ويقال بنت جندب ويقال بنت جندل الأسدية...1 32221. جدة ابي السائب2 32222. جدة الانصاري1 32223. جدة السلمي1 32224. جدة الصلت بن زبيد1 32225. جدة القرشي1 32226. جدة حشرج1 32227. جدة حفص بن سعيد1 32228. جدة خارجة بن زيد1 32229. جدة صالح بن حيان1 32230. جدة ضمرة بن سعيد1 32231. جدة عبد الله بن علي1 32232. جدة عمرو بن معاذ1 32233. جدة يحيى بن الحصين2 32234. جدة يوسف بن مسعود1 32235. جدي بن مرة1 32236. جديد بن الخطاب الكلبي1 32237. جديع بن نذير1 32238. جديع بن نذير المرادي ثم الكعبي1 Prev. 100
«
Previous

جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل

»
Next
جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف
- جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف. أمه أم جميل بنت سعيد بن عبد الله بن أبي قيس بن عبد ود بن عامر بن لؤي. مات بالمدينة سنة سبع وخمسين.
جُبَير بن مطعم بن عدي بن نَوْفَل بن منَاف بن قصي أَبُو مُحَمَّد الْقرشِي الْمَدِينِيّ
سمع النَّبِي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسلم رَوَى عَنهُ سُلَيْمَان بن صرد وَسَعِيد بن الْمسيب وَابْنه مُحَمَّد بن جُبَير فِي الْغسْل وَالصَّلَاة ومواضع قَالَ الْوَاقِدِيّ مَاتَ بِالْمَدِينَةِ فِي خلَافَة مُعَاوِيَة
جُبَير بن مطعم بن عدي بن نَوْفَل بن عبد منَاف بن قصي بن كلاب الْقرشِي كنيته أَبُو مُحَمَّد وَيُقَال أَبُو عدي لَهُ صُحْبَة من النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أسلم قبل الْفَتْح وَنزل الْمَدِينَة وَمَات بهَا
روى عَنهُ سُلَيْمَان بن صرد فِي الْوضُوء وَابْنه مُحَمَّد بن جُبَير فِي الصَّلَاة وَغَيرهَا وَإِبْرَاهِيم بن عبد الرحمن بن عَوْف فِي الْفَضَائِل
جُبَير بْن مطعم بْن عدي بْن نَوْفَل بْن عَبْد منَاف بْن قصي بْن كلاب بْن مرّة بْن كَعْب بْن لؤَي بْن غَالب الْقرشِي وَالِد مُحَمَّد وَنَافِع كنيته أَبُو سعيد وَقد قيل أَبُو مُحَمَّد وَقيل أَبُو عدي مَاتَ سنة تسع وَخمسين وَقد قيل إِنَّه مَاتَ مَعَ رَافع بْن خديج فِي يَوْم وَاحِد وَكَانَ إِسْلَامه يَوْم الْفَتْح وَأمه أم جميل من ولد عَبْد اللَّه بْن أبي قيس بْن عَبْد ود
جُبَيْر بْن مطعم بْن عدي بْن نوفل بْن عَبْد مناف الْقُرَشِيّ
والد مُحَمَّد ونافع، قَالَ لَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ أَخْبَرَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ كَثِيرٍ: عَنْ حُصَيْنٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ طَلْحَةَ بْنِ رَكَانَةَ عَنْ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ: عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: صَلاةٌ فِي مَسْجِدِي أَفْضَلُ مِنْ أَلْفٍ فيمَا سِوَاهُ غَيْرُ الْكَعْبَةِ، وَقَالَ هُشَيْمٌ وَخَالِدٌ الْوَاسِطِيُّ: عَنْ حصين - مثلَهُ.
جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف بن قصي القرشي النوفلي
يكنى أبا مُحَمَّد، وقيل أبا عدي، أمه أم جميل بنت سعيد، من بني عامر ابن لؤي. قَالَ مصعب الزبيري: كان جبير بن مطعم من حلماء قريش وساداتهم، وكان يؤخذ عنه النسب.
وقال ابن إسحاق، عن يعقوب بن عتبة: كان جبير بن مطعم من أنسب قريش لقريش وللعرب قاطبة، وكان يقول: إنما أخذت النسب عن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما. وكان أبو بكر من أنسب العرب.
أسلم جبير بن مطعم فيما يقولون يوم الفتح. وقيل عام خيبر، وكان [إذ] أتى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي فداء أسارى بدر كافرًا. روى جماعة من أصحاب ابن شهاب [عن ابن شهاب] عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم لأكلمه في أسارى بدر، فوافقته وهو يصلي بأصحابه المغرب أو العشاء، فسمعته وهو يقرأ، وقد خرج صوته من المسجد : إِنَّ عَذَابَ ربك لواقع ماله من دافع. قال: فكأنما صدع قلبي.
وبعض أصحاب الزهري يقول عنه في هذا الخبر: فسمعته يقرأ :
أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخالِقُونَ. 52: 35 أَمْ خَلَقُوا السَّماواتِ وَالْأَرْضَ، بَلْ لا يُوقِنُونَ. 52: 36 فكاد قلبي يطير، فلما فرغ من صلاته كلمته في أسارى بدر فقال: لو كان الشيخ أبوك حيًا فأتانا فيهم شفعناه.
وقال بعضهم فيه: لو أن أباك كان حيًا، أو لو أن المطعم بن عدي كان حيًا ثم كلمني في هؤلاء النتنى لأطلقتهم له.
قال: وكانت له عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يد، وكان من أشراف قريش.
وإنما كان هذا القول من رسول الله صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ في المطعم بن عدي، لأنه الذي كان أجار رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حين قدم من الطائف من دعاء ثقيف، وكان أحد الذين قاموا في شأن الصحيفة التي كتبتها قريش على بني هاشم.
وكانت وفاة المطعم بن عدي في صفر سنة ثنتين من الهجرة قبل بدر بنحو سبعة أشهر، ومات جبير بن مطعم بالمدينة سنة سبع وخمسين، وقيل سنة تسع وخمسين في خلافة معاوية، وذكره بعضهم في المؤلفة قلوبهم، وفيمن حسن إسلامه منهم. ويقال: إن أول من لبس طيلسانا بالمدينة جبير بن مطعم.
جُبَيْرُ بْنُ مُطْعِمِ بْنِ عَدِيِّ بْنِ نَوْفَلِ بْنِ عَبْدِ مَنَافِ بْنِ قُصَيٍّ
حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، نا أَبُو الْوَلِيدِ، نا شُعْبَةُ قَالَ: أَخْبَرَنِي سُفْيَانُ بْنُ حُسَيْنٍ، وَمُحَمَّدٌ، سَمِعَا الزُّهْرِيَّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ قَاطِعٌ»
حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الْمُثَنَّى، نا عَفَّانُ، نا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي وَحْشِيَّةَ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «أَنَا مُحَمَّدٌ وَأَحْمَدُ وَالْحَاشِرُ وَالْهَادِي وَالْخَاتَمُ وَالْعَاقِبُ»
حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ دُوسْتٍ الْعَابِدُ، نا أَبُو مَعْمَرٍ، نا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ امْرَأَةً أَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَاجَةٍ فَقَالَتْ: أَرَأَيْتَكَ إِنْ جِئْتُكَ فَلَمْ أَجِدْكَ تُعْرِضُ بِالْمَوْتِ قَالَ: «فَأْتِي أَبَا بَكْرٍ»
جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَابِرِ بْنِ مَالِكِ بْنِ نَصْرِ بْنِ ثَعْلَبَةَ بْنِ عُوَيْفِ بْنِ خُزَيْمَةَ بْنِ حَرْبِ بْنِ مَالِكِ بْنِ سَعْدِ بْنِ مَزِيدِ بْنِ قَيْسِ بْنِ عَبْقَرِ بْنِ أَنْمَارِ بْنِ أَرَاشِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْغَوْثِ وَهُوَ بَجِيلَةُ
حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، نا أَبُو الْوَلِيدِ، نا شُعْبَةُ قَالَ: أَخْبَرَنِي عَلِيُّ بْنُ مُدْرِكٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ، يُحَدِّثُ عَنْ جَرِيرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَنْصَتَ النَّاسَ فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ ثُمَّ قَالَ: «لَا تَرْجِعُوا بَعْدِي كُفَّارًا يَضْرِبُ بَعْضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ»
حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُوسَى بْنِ إِسْحَاقَ الْحَمَّارُ، نا عَلِيُّ بْنُ ثَابِتٍ، نا شَرِيكٌ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ جَرِيرٍ قَالَ: لَمَّا نُعِيَ النَّجَاشِيُّ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ أَخَاكُمُ النَّجَاشِيُّ قَدْ هَلَكَ فَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ لَهُ»
حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الْحَرْبِيُّ، نا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ، نا قَيْسٌ، وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ الْحَرْبِيُّ، نا ابْنُ عَائِشَةَ، نا أَبُو عَوَانَةَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ هَمَّامٍ، عَنْ جَرِيرٍ قَالَ: «رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ وَمَسَحَ عَلَى خُفَّيْهِ»
جُبَيْرُ بْنُ مُطْعِمِ بْنِ عَدِيِّ بْنِ نَوْفَلِ بْنِ عَبْدِ مَنَافِ بْنِ قُصَيٍّ أَسْلَمَ مَا بَيْنَ الْحُدَيْبِيَةِ وَالْفَتْحِ، أُمُّهُ أُمُّ جَمِيلٍ. وَقِيلَ: أُمُّ حَبِيبٍ بِنْتُ شُعْبَةَ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي قَيْسِ بْنِ عَبْدِ وُدِّ بْنِ نَصْرِ بْنِ مَالِكِ بْنِ حَسَلٍ، وَأُمُّهَا أُمُّ حَبِيبَةَ بِنْتُ الْعَاصِ بْنِ أُمَيَّةَ بْنِ عَبْدِ شَمْسٍ، يُكَنَّى أَبَا مُحَمَّدٍ، وَقِيلَ: أَبُو عَدِيٍّ، تُوُفِّيَ سَنَةَ تِسْعٍ وَخَمْسِينَ. وَقِيلَ: ثَمَانٍ وَخَمْسِينَ، فِي أَيَّامِ مُعَاوِيَةَ، وَقِيلَ: تِسْعٌ وَأَرْبَعُونَ، وَهُوَ وَهْمٌ وَكَانَ أَنْسَبَ قُرَيْشٍ لِقُرَيْشٍ وَلِلْعَرَبِ، وَقَالَ: أَخَذْتُهُ مِنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ أَنْسَبَ الْعَرَبِ، رَوَى عَنْهُ مِنَ الصَّحَابَةِ: سُلَيْمَانُ بْنُ صُرَدٍ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَزْهَرَ، وَعَامَّةُ حَدِيثِهِ عِنْدَ ابْنَيْهِ: مُحَمَّدٍ، وَنَافِعٍ
- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ جَعْفَرٍ، ثنا يُونُسُ بْنُ حَبِيبٍ، ثنا أَبُو دَاوُدَ، ثنا شُعْبَةُ، ح وَحَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ، ثنا يُوسُفُ الْقَاضِي، ثنا عَمْرُو بْنُ مَرْزُوقٍ، أَنْبَأَ شُعْبَةُ، وَزُهَيْرٌ، قَالَا: عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ صُرَدٍ، عَن جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، قَالَ: ذُكِرَ عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْغُسْلُ مِنَ الْجَنَابَةِ، فَقَالَ: «أَمَّا أَنَا فَأُفْرِغُ عَلَى رَأْسِي ثَلَاثًا» وَقَالَ زُهَيْرٌ «فَأُفِيضُ عَلَى رَأْسِي ثَلَاثَ مَرَّاتٍ هَكَذَا» ، وَوَصَفَ زُهَيْرٌ، قَالَ: فَجَعَلَ بَاطِنَ كَفَّيْهِ مِمَّا يَلِي السَّمَاءَ، وَظَاهِرَهُمَا مِمَّا يَلِي الْأَرْضَ " رَوَاهُ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ، وَرَقَبَةُ بْنُ مَصْقَلَةَ، وَوَرْقَاءُ، وَزَائِدَةُ وَإِسْرَائِيلُ، وَشَرِيكٌ، وَأَبُو الْأَحْوَصِ، وَزَكَرِيَّا بْنُ أَبِي زَائِدَةَ، فِي آخَرِينَ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنْ سُلَيْمَانَ، عَنْ جُبَيْرٍ
- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ جَعْفَرٍ، ثنا يُونُسُ بْنُ حَبِيبٍ، ثنا أَبُو دَاوُدَ، ح وَحَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ، ثنا عُمَرُ بْنُ حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، ثنا عَاصِمُ بْنُ عَلِيٍّ، قَالَا: ثنا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ طَلْحَةَ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَوْفٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْأَزْهَرِ، عَن جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لِلْقُرَشِيِّ مِثْلَيْ قُوَّةِ الرَّجُلَيْنِ مِنْ غَيْرِهِمْ» فَقِيلَ لِلزُّهْرِيِّ: بِمَ ذَلِكَ؟ قَالَ: بِنُبْلِ الرَّأْيِ "
- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ، ثنا الْحَارِثُ بْنُ أَبِي أُسَامَةَ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، أَنْبَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، عَن جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، قَالَ: " لَمَّا قَسَمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَهْمَ ذِي الْقُرْبَى بَيْنَ بَنِي هَاشِمٍ، وَبَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ أَتَيْتُهُ أَنَا، وَعُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ، فَقُلْنَا: يَا رَسُولَ اللهِ، هَؤُلَاءِ بَنُو هَاشِمٍ لَا يُنْكَرُ فَضْلُهُمْ لِمَكَانِكَ الَّذِي جَعَلَكَ اللهُ مِنْهُمْ، أَرَأَيْتَ إِخْوَانَنَا مِنْ بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، أَعْطَيْتَهُمْ وَمَنَعْتَنَا، وَإِنَّمَا نَحْنُ وَهُمْ مِنْكَ بِمَنْزِلَةٍ؟ فَقَالَ: «إِنَّهُمْ لَمْ يُفَارِقُونِي فِي جَاهِلِيَّةٍ وَلَا إِسْلَامٍ، وَإِنَّمَا بَنُو هَاشِمٍ وَبَنُو الْمُطَّلِبِ شَيْءٌ وَاحِدٌ» ، وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ " رَوَاهُ عُقَيْلٌ، وَيُونُسُ، وَالنُّعْمَانُ بْنُ رَاشِدٍ، وَغَيْرُهُمْ، عَنِ الزُّهْرِيِّ وَرَوَاهُ قَتَادَةُ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ
- حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ مُسْلِمٍ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ هَارُونَ بْنِ كَثِيرٍ، وَانْتَقَاهُ، لَنَا أَبُو مُحَمَّدِ بْنُ صَاعِدٍ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي الْعَبَّاسِ الرَّمْلِيُّ أَبُو جَعْفَرٍ، ثنا ضَمْرَةُ بْنُ رَبِيعَةَ، عَنِ ابْنِ شَوْذَبٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ، أَنَّ جُبَيْرَ بْنَ مُطْعِمٍ، أَخْبَرَهُ، قَالَ: انْطَلَقْتُ أَنَا وَعُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ، إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ قَدْ وَضَعَ سَهْمَ ذِي الْقُرْبَى فِي بَنِي هَاشِمٍ وَبَنِي الْمُطَّلِبِ، فَذَكَرَ نَحْوَهُ
- وَرَوَاهُ يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُجَمِّعٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: مَشَيْتُ أَنَا وَفُلَانٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ: أَعْطَيْتَ بَنِي الْمُطَّلِبِ وَتَرَكْتَنَا، وَإِنَّمَا نَحْنُ وَهُمْ بِمَنْزِلَةٍ وَاحِدَةٍ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «بَنُو هَاشِمٍ وَبَنُو الْمُطَّلِبِ شَيْءٌ وَاحِدٌ»
- حَدَّثَنَاهُ سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ مَنْدَهْ، ثنا أَبُو كُرَيْبٍ، ثنا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ، بِهِ
- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ، ثنا الْحَارِثُ بْنُ أَبِي أُسَامَةَ، ثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، ثنا ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَن مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ، فَقَالَ: «أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ كَأَنَّهُمُ السَّحَابُ، هُمْ خِيَارُ مَنْ فِي الْأَرْضِ» ، فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْأَنْصَارِ: إِلَّا نَحْنُ يَا رَسُولَ اللهِ، فَسَكَتَ، ثُمَّ قَالَ: إِلَّا نَحْنُ يَا رَسُولَ اللهِ، فَسَكَتَ، ثُمَّ قَالَ: إِلَّا نَحْنُ يَا رَسُولَ اللهِ، ثُمَّ قَالَ: «إِلَّا أَنْتُمْ» كَلِمَةٌ ضَعِيفَةٌ " رَوَاهُ الْحَارِثُ بْنُ يَزِيدَ الْحَضْرَمِيُّ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ
- حَدَّثَنَاهُ أَبُو عَلِيٍّ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحَسَنِ، ثنا بِشْرُ بْنُ مُوسَى، ثنا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُقْرِئُ، ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، حَدَّثَنِي الْحَارِثُ بْنُ يَزِيدَ الْحَضْرَمِيُّ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ أَبِي ذِئْبٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَفَعَ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ فَقَالَ: «أَتَاكُمْ أَهْلُ الْيَمَنِ كَقِطَعِ اللَّيْلِ وَهُمْ خَيْرُ أَهْلِ الْأَرْضِ» ، فَقَالَ رَجُلٌ مِمَّنْ عِنْدَهُ: وَمِنَّا يَا رَسُولَ اللهِ،؟ فَقَالَ كَلِمَةً خَفِيفَةً «إِلَّا أَنْتُمْ» رَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ إِسْحَاقَ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ يَزِيدَ فَقَالَ: عَنِ الْحَارِثِ بْنِ أَبِي ذَبَّابٍ، وَقَالَ ابْنُ وَهْبٍ: عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ، وَالْحَارِثِ بْنِ أَبِي ذِئْبٍ
- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحَسَنِ، ثنا إِسْحَاقُ بْنُ الْحَسَنِ الْحَرْبِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَابِقٍ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ أَنَّ جُبَيْرَ بْنَ مُطْعِمٍ، قَالَ: " غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى إِذَا كُنَّا بِبَطْنِ نَخْلَةَ، وَاجْتَمَعَ إِلَيْهِ النَّاسُ فَرَكِبُوهُ، فَمَرَّ بِشَجَرَةٍ، فَتَشَبَّثَتْ بِرِدَائِهِ فَتَمَزَّقَ، فَأَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهٍ كَأَنَّهُ فِرْقَةُ قَمَرٍ، وَكَأَنَّ عُكَنَهُ أَسَارِيعُ الذَّهَبِ، فَقَالَ: «يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَمْكِنُونِي مِنْ رِدَائِي أَتَخَافُونَ عَلَيَّ الْبُخْلَ؟ فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ كَانَ مَعِي مِثْلُ شَجَرِ أَوْطَاسٍ نَعَمٌ حُمْرٌ لَقَسَمْتُهُ بَيْنَكُمْ» وَرَوَاهُ الزُّهْرِيُّ، عَنْ عُمَرَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ جُبَيْرٍ، وَزَادَ: «ثُمَّ لَا تَجِدُونِي بَخِيلًا، وَلَا جَبَانًا، وَلَا كَذَّابًا» ، رَوَاهُ عَنِ الزُّهْرِيِّ: صَالِحُ بْنُ كَيْسَانَ، وَمَعْمَرٌ، وَيُونُسُ، وَابْنُ مُسَافِرٍ، وَابْنُ أَبِي عَتِيقٍ، وَمُوسَى بْنُ عُقْبَةَ، وَشُعَيْبُ بْنُ أَبِي حَمْزَةَ، فِي آخَرِينَ. وَرَوَاهُ الشَّيْبَانِيُّ عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ نَحْوَهُ
- حَدَّثَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْعَبَّاسِ الْوَرَّاقُ، ثنا أَبُو شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ الْعُمَرِيُّ، ثنا دَاوُدُ بْنُ قَيْسٍ الْفَرَّاءُ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ أَتُوبُ إِلَيْكَ، فَقَالَهَا فِي مَجْلِسِ ذِكْرٍ كَانَ كَالطَّابِعِ يُطْبَعُ عَلَيْهِ، وَمَنْ قَالَهَا فِي مَجْلِسِ لَغْوٍ كَانَتْ كَفَّارَةً لَهُ " حَدَّثَ بِهِ يَحْيَى بْنُ صَاعِدٍ، عَنْ أَبِي شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيِّ، وَرَوَاهُ سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنِ ابْنِ عَجْلَانَ، عَنْ مُسْلِمِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ نَحْوَهُ
- حَدَّثَنَاهُ سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثنا عَبَّاسُ بْنُ حَمْدَانَ الْحَنَفِيُّ، ثنا عَبْدُ الْجَبَّارِ بْنُ الْعَلَاءِ، ثنا سُفْيَانُ، حَدَّثَنِي ابْنُ عَجْلَانَ، عَنْ مُسْلِمِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " مَنْ قَالَ: سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ، فَقَالَهَا فِي مَجْلِسِ ذِكْرٍ كَانَ كَالطَّابَعِ يُطْبَعُ عَلَيْهِ، وَمَنْ قَالَهَا فِي مَجْلِسِ لَغْوٍ كَانَ كَفَّارَةً لَهُ "
- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ، ثنا الْحَارِثُ بْنُ أَبِي أُسَامَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الْوَاقِدِيُّ، ثنا إِسْحَاقُ بْنُ حَازِمٍ، عَنْ أَبِي الْأَسْوَدِ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تُقَامُ الْحُدُودُ فِي الْمَسَاجِدِ»
- حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثنا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ بْنِ صَالِحٍ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ غُرَابٍ الْكُوفِيُّ، ح قَالَ: وَثَنَا سُلَيْمَانُ، ثنا أَبُو حُصَيْنٍ الْقَاضِي، ثنا يَحْيَى الْحِمَّانِيُّ، قَالَا: ثنا قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِيهِ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «صَلَاةٌ فِي مَسْجِدِي هَذَا أَفْضَلُ مِنْ أَلْفِ صَلَاةٍ فِيمَا سِوَاهُ إِلَّا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ»
- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلَّادٍ، ثنا الْحَارِثُ بْنُ أَبِي أُسَامَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الْوَاقِدِيُّ، ثنا عُمَرُ بْنُ إِسْحَاقَ، مَوْلَى آلِ مَخْرَمَةَ قَالَ: ثنا نَافِعُ بْنُ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «كُلُّ عَرَفَةَ مَوْقِفٌ، وَكُلُّ جَمْعٍ مَوْقِفٌ، وَكُلُّ مِنًى مَنْحَرٌ»
جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف بن قصي القرشي مدني له صحبة روى عنه ابناه محمد ونافع سمعت أبي يقول ذلك.
قال أبو محمد وروى عنه سليمان بن صرد الخزاعي.