98522. يونس بن مسلم4 98523. يونس بن مسلم الضبعي1 98524. يونس بن مسلم الضبعي2 98525. يونس بن مسمار الخزاز4 98526. يونس بن ميسرة بن حلبس3 98527. يونس بن ميسرة بن حلبس أبو عبيد198528. يونس بن ميسرة بن حلبس أبوحلبس الأعمى...1 98529. يونس بن ميسرة بن حلبس ابو حلبس1 98530. يونس بن ميسرة بن حلبس الجبلاني3 98531. يونس بن ميسرة بن حلبس الحبلاني1 98532. يونس بن نافع أبو غانم1 98533. يونس بن نافع ابو غانم1 98534. يونس بن نافع ابو غانم الخراساني1 98535. يونس بن نعيم1 98536. يونس بن هارون الاردني2 98537. يونس بن واقد أبو الجنيد1 98538. يونس بن واقد ابو الجنيد3 98539. يونس بن ياسر بن اياد الخبائري1 98540. يونس بن يحيى الهاشمي الأزجي القصار المجاور...1 98541. يونس بن يحيى بن ابي الحسن الهاشمي القصار ابو محمد الازجي...1 98542. يونس بن يحيى بن ابي الحسن بن ابي البركات القصار الشريف ابو محمد ا...1 98543. يونس بن يحيى بن نباتة أبو نباتة1 98544. يونس بن يحيى بن نباتة ابو نباتة3 98545. يونس بن يزيد2 98546. يونس بن يزيد أبو يزيد1 98547. يونس بن يزيد الأيلي2 98548. يونس بن يزيد الايلي1 98549. يونس بن يزيد الايلي ابو يزيد القرشى1 98550. يونس بن يزيد بن أبي النجاد1 98551. يونس بن يزيد بن أبي النجاد مشكان الأيلي...1 98552. يونس بن يزيد بن أبي النجار الأيلي1 98553. يونس بن يزيد بن ابي المخارق1 98554. يونس بن يزيد بن ابي المخارق الايلي1 98555. يونس بن يزيد بن ابي نجاد1 98556. يونس بن يزيد بن ابي نجاد ابو يزيد1 98557. يونس بن يعقوب ابو ادريس1 98558. يونس بن يوسف4 98559. يونس بن يوسف بن مساعد الشيباني المخارقي...1 98560. يونس بن يوسف ويقال يوسف بن يونس حماس الليثي المدني...1 98561. يونس بن ابي الفرات الاسكاف1 98562. يونس ين يزيد بن مشكان1 98563. يونس أخو قطامي1 Prev. 100
«
Previous

يونس بن ميسرة بن حلبس أبو عبيد

»
Next
يونس بن ميسرة بن حلبس أبو عبيد
ويقال: أبو حلبس، الجبلاني الأعمى أخو يزيد بن ميسرة.
قال: سمعت معاوية بن أبي سفيان على منبر دمشق.
وروى عن معاوية بن أبي سفيان: أنه توضأ لهم وضوء رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثلاثاً ثلاثاً، فلما غسل رجليه أنقاهما ولم يعد لهما عدداً من الماء حتى أنقاهما. وسمع معاوية يقرأ: "
يا عيسى إنّي متَوفّيكَ ".
وقال الأوزاعي: ليس تغسل الرجلين عدداً، اغسلهما، وأنقهما.
قال ابن سعد في الطبقة الخامسة من أهل الشام: يونس بن ميسرة بن حلبس. وكان ثقة. لما دخل المسودة في أول سلطان بني هاشم دمشق دخلوا مسجدها، فقتلوا من وجدوا فيه، فقتل يومئذ يونس بن ميسرة بن حلبس، وقتل يومئذ جد أبي مسهر عبد الأعلى بن مسره الغساني الدمشقي، وذلك في سنة اثنتين وثلاثين ومائة، في أول خلافة أبي العباس.
قال الدارقطني: وأما جبلان بالباء فهي قبيلة باليمن، وهو جبلان بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم ورفع في نسبه إلى حمير، ثم قال: وإخوتهم وصاب بن سهل، إليهما ينسب الجبلانيون والوصابيون، وهما قبيلتان بحمص. منهم يونس بن ميسرة الجبلاني، وعمر بن حفص الوصابي.
قال ابن ماكولا.
حلبس بفتح الحاء المهملة وسكون اللام، وفتح الباء المعجمة بواحدة.
وثقه العجلي، والدارقطني وابن عمار.
قال محمد بن إبراهيم الكتاني الأصبهاني: قلت لأبي حاتم: ما تقول في أيوب بن ميسرة بن حلبس؟ فقال: صالح الحديث هو وأخوه يونس بن ميسرة بن حلبس. قلت لأبي حاتم: إن يونس بن ميسرة كان من
خيار المسلمين، أدرك معاوية، ونفراً من أصحاب النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وكان يقرئ في مسجد دمشق، وكف بصره، فلما دخل عبد الله بن علي البلد قام يدخل البيت، فكدمته دابة، فمات؟ فقال أبو حاتم: نعم.
قال يونس بن ميسرة بن حلبس: خرجت عام توفي معاوية حاجاً، فإني لأسير إذ أدركني عبد الله بن عمر، فسلمن فرددت. ثم هازلني، فقال: جنادل بلادنا أكثر من جنادل بلادكم. فقلت: وثمار بلادنا أكثر من ثمار بلادكم. فقال: أجل. قلت: أخبرني عن ابن عمر؟ فقال: لو أقسمت بالله ما عمل ابن عمر منذ أسلم عملاً إلا الله لبررت.
قال ابن حلبس:
إن لقمان قال لابنه: يا بني ثق بالله، ثم سل في الناس: من ذا الذي وثق بالله فلم ينجه؟ يا بني، توكل على الله، ثم سل في الناس: من ذا الذي توكل على الله فلم يكفه؟ يا بني، أحسن الظن بالله، ثم سل في الناس: من ذا الذي أحسن بالله الظن فلم يكن عند حسن ظنه به.
وقال يونس بن حلبس: من عمل على غير يقين فباطل.
وقال: تقول الحكم: يتعنى ابن أدم وأجدني في حرفين. يعمل خير ما يعلم، ويذر شر ما يعلم.
وقال: أين إخواني؟ أين أصحابي؟ ذهب المعلمون، وبقي المتعلمون، ذهب المطعمون وبقي المستطعمون.
وقال: الزهد أن يكون حالك في المصيبة، وحالك إذا لم تصب بها سواء، وأن يكون مادحك وذامك في الخلق سواء.
وقال: إذا تكلفت ما لا يعنيك لقيت ما يعنيك.
وقال: حرم الله على نفس أن تموت حتى ينقطع أثرها، وحتى تأتي على آخر عملها، وحتى تستوعب آخر رزقها، وحتى ينقطع أجلها.
وقال: اللهم إني أسألك حرباً في لين، وقوة في دين، وإيماناً في يقين، ونشاطاً في هدى، وبراً في استقامة، وكسباً من حلال.
قال الهيثم بن عمران: كنت جالساً عند يونس بن حلبس، وكان عند غياب الشمس يدعو بدعوات فيها: اله ارزقنا الشهادة في سبيلك. فكنت أقول في نفسي: من أين يرزق هذه الشهادة وهو أعمى؟! فلما دخلت المسودة دمشق قتل.
قال الهيثم: بلغني أن الخراسانيين اللذين قتلاه بكيا عليه لما أخبرا من صلاحه، وكان من آنس الناس مجلساً.
قال أبو زرعة: قتل أبو حلبس سنة اثنتين وثلاثين ومائة، في شهر رمضان.