56665. عبد الله بن أبي عائشة2 56666. عبد الله بن أبي عبد الرحمن1 56667. عبد الله بن أبي عبد الله2 56668. عبد الله بن أبي عبيدة1 56669. عبد الله بن أبي عتبة2 56670. عبد الله بن أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن...156671. عبد الله بن أبي عثمان1 56672. عبد الله بن أبي علاج الموصلي1 56673. عبد الله بن أبي عمار2 56674. عبد الله بن أبي فراس الخثعمي1 56675. عبد الله بن أبي قتادة4 56676. عبد الله بن أبي قحافة1 56677. عبد الله بن أبي قيس1 56678. عبد الله بن أبي قيس أبو الأسود الشامي...1 56679. عبد الله بن أبي قيس الشامي2 56680. عبد الله بن أبي لبيد5 56681. عبد الله بن أبي لبيد المدني1 56682. عبد الله بن أبي محرز1 56683. عبد الله بن أبي محل1 56684. عبد الله بن أبي مرة1 56685. عبد الله بن أبي مرة الزوفي1 56686. عبد الله بن أبي مريم3 56687. عبد الله بن أبي مريم الغساني1 56688. عبد الله بن أبي مطرف1 56689. عبد الله بن أبي مليكة1 56690. عبد الله بن أبي موسى التستري1 56691. عبد الله بن أبي نجيح2 56692. عبد الله بن أبي نجيح البجلي1 56693. عبد الله بن أبي نجيح المكي2 56694. عبد الله بن أبي نجيح المكي المفسر أكثر...1 56695. عبد الله بن أبي نجيح يسار أبو يسار الثقفي...1 56696. عبد الله بن أبي نجيح يسار المكي1 56697. عبد الله بن أبي نهيك1 56698. عبد الله بن أبي هاشم بن عتبة1 56699. عبد الله بن أبي هند2 56700. عبد الله بن أبي هياج1 56701. عبد الله بن أبي يحيى2 56702. عبد الله بن أحمد أبو محمد الزبيري1 56703. عبد الله بن أحمد أبي عمرو بن حفص1 56704. عبد الله بن أحمد الدشتكي1 56705. عبد الله بن أحمد اليحصبي1 56706. عبد الله بن أحمد بن أفلح البلوي القاص...1 56707. عبد الله بن أحمد بن إسحاق1 56708. عبد الله بن أحمد بن المنيب1 56709. عبد الله بن أحمد بن بشير1 56710. عبد الله بن أحمد بن جعفر1 56711. عبد الله بن أحمد بن خالد بن عبد الملك الأموي...1 56712. عبد الله بن أحمد بن ديزويه1 56713. عبد الله بن أحمد بن راشد1 56714. عبد الله بن أحمد بن ربيعة بن سليمان بن خالد بن عبد الرحمن بن زبر...1 56715. عبد الله بن أحمد بن زياد1 56716. عبد الله بن أحمد بن عامر1 56717. عبد الله بن أحمد بن عبد الله1 56718. عبد الله بن أحمد بن علي1 56719. عبد الله بن أحمد بن علي بن طالب1 56720. عبد الله بن أحمد بن عمر1 56721. عبد الله بن أحمد بن عمرو1 56722. عبد الله بن أحمد بن محمد1 56723. عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل1 56724. عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال الشيباني...1 56725. عبد الله بن أحمد بن مروان1 56726. عبد الله بن أحمد بن موسى1 56727. عبد الله بن أحمد بن وهيب1 56728. عبد الله بن أحمد بن يوسف بن محمد بن حيان...1 56729. عبد الله بن أذينة1 56730. عبد الله بن أرقم القرشي الزهري1 56731. عبد الله بن أرقم بن أبي الأرقم المخزومي...1 56732. عبد الله بن أزهر1 56733. عبد الله بن أسود1 56734. عبد الله بن أقرم1 56735. عبد الله بن أقرم الخزاعي2 56736. عبد الله بن أم مكتوم الأعمى القرشي1 56737. عبد الله بن أمية بن أبي عثمان1 56738. عبد الله بن أنس النخعي عنه إبراهيم النخعي قصة...1 56739. عبد الله بن أنس بن مالك1 56740. عبد الله بن أنس بن مالك الأنصاري1 56741. عبد الله بن أنيس3 56742. عبد الله بن أنيس أبويحيى الجهنى1 56743. عبد الله بن أنيس الجهني1 56744. عبد الله بن أنيس الجهني أبو يحيى المدني...1 56745. عبد الله بن أوس الخزاعي1 56746. عبد الله بن أوفى1 56747. عبد الله بن أيوب بن أبي عائشة1 56748. عبد الله بن أيوب بن أبي علاج الموصلي1 56749. عبد الله بن إبراهيم الغفاري1 56750. عبد الله بن إبراهيم القرشي1 56751. عبد الله بن إبراهيم بن عبد الرحمن1 56752. عبد الله بن إبراهيم بن عبد الله1 56753. عبد الله بن إبراهيم بن عمر1 56754. عبد الله بن إبراهيم بن عمر بن كيسان أبو بزيد الصنعاني...1 56755. عبد الله بن إبراهيم بن قارظ الزهري1 56756. عبد الله بن إبراهيم بن محمد القزويني المحتد الحلبي أبو أحمد الحنف...1 56757. عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن علي...1 56758. عبد الله بن إبراهيم بن يوسف1 56759. عبد الله بن إدريس1 56760. عبد الله بن إدريس الأودي1 56761. عبد الله بن إدريس الزعافري أبو محمد1 56762. عبد الله بن إدريس بن يزيد1 56763. عبد الله بن إدريس بن يزيد الأودي1 56764. عبد الله بن إدريس بن يزيد بن عبد الرحمن الأودي...1 Prev. 100
«
Previous

عبد الله بن أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن

»
Next
عبد الله بن أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن
ابن أبي بكر بن أبي قحافة بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي التيمي المدني قال عبد الله بن أبي عتيق: كنا عند عائشة، فجيء بطعامٍ، فقام القاسم يصلي، فقالت عائشة: سمعت رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقول: " لا يصلي بحضرة الطعام، ولا وهو يدافعه الأخبثان ".
وفد ابن أبي عتيق على عبد الملك بن مروان، فلقي حاجبه، فسأله أن يستأذن له عليه، فسأله الحاجب: ما نزعه؟ فذكر دَيناً فدحه، فاستأذن له، فأمر
عبد الملك بإدخاله، فأدخله، وعند رأس عبد الملك ورجليه جاريتان له وضيئتان، فسلم وجلس، فقال له عبد الملك: حاجتك؟ قال: ما لي حاجة إليك، قال: ألم يذكر لي الحاجب أنك شكوت إليه دَيناً عليك، وسألته ذكر ذلك لي؟ قال: ما فعلت وما علي دين، وإني لأيسر منك، قال: انصرف راشداً، فقام، ودعا عبد الملك الحاجب، فقال له: ألم تذكر لي ما شكا إليك ابن أبي عتيق من الدَين؟ قال: بلى، قال: فإنه أنكر ذلك! فخرج إليه الحاجب، فقال: ألم تشكُ إلي دَينك، وذكرت أنك خرجت إلى أمير المؤمنين فيه، وسألتني ذكره له؟ قال: بلى، قال: فما حملك على إنكار ذلك عند أمير المؤمنين؟ قال ابن أبي عتيق: دخلت عليه وقد أجلس الشمس عند رأسه، والقمر عند رجليه ثم قال لي: كن سؤالاً! لا والله ما كان الله تعالى ليرى هذا أبداً! فدخل الحاجب على عبد الملك، فأخبره، فضحك ووهب الجاريتين له، وقضى دينه ووصله.
قال الزبير بن بكار: ومن ولد عبد الرحمن بن أبي بكر: محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، وهو أبو عتيق، وابنه: عبد الله الذي يقال له: ابن أبي عتيق، وهو: عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن ابن أبي بكر الصديق، وكان امرأ صالحاً، وكانت فيه دعابة، وقد سمع من عائشة أم المؤمنين، ودخل عليها في مرضها الذي ماتت فيه، فقال لها: كيف أصبحت يا أمه، جعلني الله فداك؟ فقالت له: أصبحت ذاهبة! فقال: فلا إذاً! وأمه: رميثة بنت الحارث بن حذيفة بن مالك بن ربيعة من بني فراس بن غنم بن مالك بن كنانة.
قال موسى بن عقبة: ما نعلم أربعةً في الإسلام أدركوا هم وأبناؤهم النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إلا هؤلاء الأربعة: أبو قحافة، وأبو بكر وابنه، وابن ابنه عبد الرحمن بن أبي بكر، وأبو عتيق بن عبد الرحمن بن أبي بكر، واسم أبي عتيق: محمد.
قال أبو نصر الحافظ: عتيق - بفتح العين.
قال عبد الله بن كثير بن جعفر: اقتتل غلمان عبد الله بن العباس، وغلمان عائشة، فأخبرت عائشة بذلك، فخرجت في هودجٍ على بغلةٍ لها، فلقيها ابن أبي عتيق، فقال: أي أمي جعلني الله فداك، أين تريدين؟ قالت: بلغني أن غلماني وغلمان ابن عباس اقتتلوا، فركبت لأصلح بينهم، فقال: يعتق كل ما يملك إن لم ترجعي! فقالت: يا بني، ما حملك على هذا؟ قال: انقضى عنا يوم الجمل حتى تريدين أن تأتينا بيوم البغلة! قال الزبير: وحدثني أبي أن ابن عتيق دخل على أم المؤمنين عائشة وهو مشتمل على قرد، فقال لها: يا أمه، برّكي فيّ، فقالت: بارك الله فيك، قال: وفيما معي، قالت: وفيما معك، فتكشف لها عنه، فغضبت وقالت له: لقد هممت أن أدعو عليك بدعوة تدخل معك قبرك! وجاء ابن عتيق إلى عبد الله بن عمر بن الخطاب، فقال له: يا أبا عبد الرحمن: من الرمل
ما ترى فيمن قد آلى جاهداً ... حالفاً بالله في قطع الرحم
قال رب الناس: صلها، قال: لا ... مثلما لو قال: لا، قال: نعم
وعبد الله بن عمر يضحك.
كان لرجلٍ على ابن أبي عتيق دين، فتقاضاه، فلما ألح عليه قال: ائتني العشية في مجلس القلادة - وكان مجلس القلادة مجلساً لقريش يتذاركون الفقه وأصناف العلوم - فاسألني عن بيت قريش، فأتاه الغريم في المجلس، فقال: إنا تلاحينا في بيت قريشٍ، ورضيناك حكماً، فقال: أعفني من الكلام في هذا، قال: لا بد من أن تقول، قال: فإن بيت قريش آل حرب بن أمية،
قال: ثم من؟ قال: ثم آل أبي العاص، قال: وعبد الله بن عباس حاضر، فقال الرجل: فأين بنو عبد المطلب؟ فقال: لم أظنك تسألني عن بيت الملائكة، ومهبط جبريل، إنما ظننتك تسألني عن بيت الآدميين، فأما إذا صرت إلى بيت رسول رب العالمين، وسيد كل شهيدٍ، وعم رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، والطيار في الجنة مع الملائكة فمن يسامي هؤلاء؟ وأي فخر إلا وهو ينقطع دونهم؟ قال: فجلا عن ابن عباس ما كان فيه، فدعاه بعد ما قام الناس، فقال: ألك حاجة؟ قال: نعم، علي دَين، فقال: قد قضيناه عنك.
وقد رويت الحكاية من وجهٍ آخر فيه الحسن بدل ابن عباس.
قال مروان بن الحكم: بغلة الحسن تعجبني، فقال له ابن أبي عتيق: فإن أخذتها لك تقضي لي أربعين حاجة؟ قال: نعم، قال: فإذا كان العشية فأذن للناس، فإني سأذكر أولية قريش إذا جلس الحسن، ولا أذكر من ناحية الحسن شيئاً، فقل: ما لك لا تذكر أبا محمد؟ قال: فلما كان عشية أذن للناس، فلما أخذوا مجالسهم أفاض ابن أبي عتيق مع مروان يذكر أولية قريش وشرفهم، فقال له مروان: أراك تذكر أولية قريش وشرفهم، ولا أسمعك تذكر أبا محمد، وحظه من ذلك الحظ الوافر؟ فقال له ابن أبي عتيق: إنا كنا في ذكر الأشراف، ولو كنا في ذكر الأنبياء لذكرنا أبا محمد، فلما قام الحسن قام معه ابن أبي عتيق، فلما خرج أضحك الحسن، وأقبل عليه، فقال: ألك حاجة؟ قال: نعم، البغلة، قال: هي لك فأعطاها مروان.
قال عبد الله بن عروة بن الزبير: لقد اشتقت إلى حديث ابن أبي عتيق، وأرسل إليه يقول له: إني قد اشتقت إلى حديثك، فأحب أن تزورني، قال: فقال ابن أبي عتيق للرسول: نعم، قال: فأين تعده؟ قال: الحوض، فرجع الرسول إلى عبد الله بن عروة، فأخبره، فقال: هذا موعد مغمس، ارجع إليه فاسأله أي حوض؟ فرجع إليه، فقال: يقول لك: أي حوض؟ قال: حوض القيامة، فذكر ذلك الرسول لعبد الله بن عروة، فضحك، وقال: قل له: أتعدنا حوضاً لا ترده؟ عن عبد الله بن نافع بن ثابت قال: جلس ابن أبي عتيق مع أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم في مجلس للقضاء،
فخاصمت إلى أبي بكرٍ امرأة منتقبة لها عين حسنة حوراء، فأقبل أبو بكر على ابن أبي عتيق، فقال: ما تقول في أمر هذه؟ فقال: لها عين مظلومةٍ، إلى أن طالت بها الخصومة، فأذلقتها، فكشفت وجهها، فإذا أنفها ضخم قبيح، فقال له أبو بكر: ما تقول في أمرها؟ قال: لها أنف ظالمة، وأبو بكر بن محمد إذ ذاك يلي عمل المدينة، وقضاءها.
عن إبراهيم بن أبي يحيى قال: كنا نعرض على ابن أبي عتيق وهو في المسجد، فربما أغمض فنسكت، فيقول: اقرؤوا ما لكم؟ فنقول: ظنناك نمت، فيقول: لا ولكن مر رجل يثقل علي فغمضت عينيّ.
أنشد منشد لعبد الله بن محمد بن أبي عتيق: من الطويل
وإني لأستحيي من الله أن أرى ... إذا غبت عن ليلى أُسرُّ وأفرح
وأن ترتعي عيناي في وجه غيرها ... أبى ذاك في الحشا ليس يبرح
عن ابن أبي عتيق: أنه مر به رجل ومعه كلب، فقال للرجل: ما اسمك؟ قال: وثاب، قال: فما اسم كلبك؟ قال: عمرو، قال: واخلافاه.
حضر ابن أبي عتيق عمر بن أبي ربيعة وهو ينشد: من الطويل
من كان محزوناً لإهراق دمعةٍ ... وهى عزمها فليأتنا نبكها معا
قال: قد أتيناك، ولا تبرح أو نبكي، فبكى معه.
عن الزبير بن بكار قال: لما قال عمر بن أبي ربيعة القرشي: من الوافر
أحن إذا رأيت جمال سعدى ... وأبكي إن سمعت لها حنينا
فقد أزف المسير فقل لسعدى ... فديتك خبّري ما تأمرينا
قال: فخرج ابن أبي عتيق حتى أتى الجباب من أرض غطفان، ثم أتى خيمة سعدى، فاستأذن عليها، وأنشدها البيتين، ثم قال: ما تأمرين، قالت: آمره بتقوى الله.
قال عمر بن أبي ربيعة، وهو أول من وصف القوادة بهذين البيتين: من الرمل
فأتتها طبّة عالمة ... تخلط الجد مراراً باللعب
ترفع الصوت إذا لانت لها ... وتطأطي عند سورات الغضب
فقال ابن أبي عتيق: قد طلبنا مثل هذه تصلح أمر الناس يوم قتل عثمان بن عفان فلم نصبها!.