51971. عامر بن شقيق2 51972. عامر بن شقيق بن جمرة2 51973. عامر بن شقيق بن جمرة الأسدي2 51974. عامر بن شقيق بن جمرة الاسدي1 51975. عامر بن شقيق بن حمزة الاسدي1 51976. عامر بن شهر451977. عامر بن شهر الهمداني3 51978. عامر بن شهر الهمداني الناعطي1 51979. عامر بن شهر الهمداني الناعظى1 51980. عامر بن صالح5 51981. عامر بن صالح الزبيري2 51982. عامر بن صالح المديني2 51983. عامر بن صالح بن رستم5 51984. عامر بن صالح بن عبد الله الزبيري2 51985. عامر بن صالح بن عبد الله بن عروة بن الزبير ابو الحارث الزبيري...1 51986. عامر بن صالح بن عبد الله بن عروة بن الزبير بن العوام ابو الحارث ا...1 51987. عامر بن صبرة1 51988. عامر بن طهفة1 51989. عامر بن طهفة السهمي3 51990. عامر بن عامر بن عثمان بن سالم1 51991. عامر بن عبد الرحمن ابو الهول الحميري الشاعر...1 51992. عامر بن عبد الرحمن اليحصبي2 51993. عامر بن عبد القيس1 51994. عامر بن عبد الله9 51995. عامر بن عبد الله البدري2 51996. عامر بن عبد الله الخولاني1 51997. عامر بن عبد الله العقيلي1 51998. عامر بن عبد الله العنبري ابن عبد قيس1 51999. عامر بن عبد الله اليحصبي1 52000. عامر بن عبد الله بن ابي ربيعة1 52001. عامر بن عبد الله بن الجراح3 52002. عامر بن عبد الله بن الجراح أبو عبيدة1 52003. عامر بن عبد الله بن الجراح أبو عبيدة القرشي الفهري...1 52004. عامر بن عبد الله بن الجراح ابن هلال1 52005. عامر بن عبد الله بن الجراح ابو عبيدة2 52006. عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال1 52007. عامر بن عبد الله بن الزبير6 52008. عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام2 52009. عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام ابو الحارث القرشي المدني...1 52010. عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي...1 52011. عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي أبو الحارث المدني...1 52012. عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام القرشي...1 52013. عامر بن عبد الله بن جهم الخولاني1 52014. عامر بن عبد الله بن عبد القيس1 52015. عامر بن عبد الله بن عبد قيس التميمي1 52016. عامر بن عبد الله بن عبد قيس التميمي العنبري...1 52017. عامر بن عبد الله بن قيس2 52018. عامر بن عبد الله بن قيس أبو بردة بن أبي موسى...1 52019. عامر بن عبد الله بن قيس ابو بردة2 52020. عامر بن عبد الله بن قيس ابو بردة بن ابي موسى...1 52021. عامر بن عبد الله بن لحى ابو اليمان الهوزني...1 52022. عامر بن عبد الله بن لحي2 52023. عامر بن عبد الله بن مسعود أبو عبيدة الكوفي...1 52024. عامر بن عبد الله بن مسعود الهذلي الكوفي...1 52025. عامر بن عبد الله بن نسطاس3 52026. عامر بن عبد الله بن يساف ابو محمد1 52027. عامر بن عبد الله بن يساف ابو محمد اليمامي...1 52028. عامر بن عبد الله بن  لحى ابو اليمان الهوزني...1 52029. عامر بن عبد الواحد1 52030. عامر بن عبد الواحد الأحول1 52031. عامر بن عبد الواحد الاحول2 52032. عامر بن عبد الواحد الاحول البصري1 52033. عامر بن عبد الواحد البصري الأحول1 52034. عامر بن عبد الواحد البصري الاحول1 52035. عامر بن عبد عمرو2 52036. عامر بن عبد عمرو ابو حبة البدري1 52037. عامر بن عبد عمرو بن عمير بن ثابت2 52038. عامر بن عبد عمرو بن عمير بن ثابت ابو حبة...1 52039. عامر بن عبد عمرو بن غزية بن عمرو1 52040. عامر بن عبد غنم1 52041. عامر بن عبد قيس1 52042. عامر بن عبد قيس التميمي العنبري البصري...1 52043. عامر بن عبد قيس العنبري1 52044. عامر بن عبدة5 52045. عامر بن عبدة أبو إياس1 52046. عامر بن عبدة أبو إياس البجلي2 52047. عامر بن عبدة ابو اياس البجلي2 52048. عامر بن عبدة الرقاشي2 52049. عامر بن عبيدة1 52050. عامر بن عبيدة الباهلي2 52051. عامر بن عبيدة الباهلي قاضي البصرة1 52052. عامر بن عقبة العقيلي1 52053. عامر بن عقبة بن خالد بن عامر1 52054. عامر بن عمارة بن خريم الناعم1 52055. عامر بن عمر1 52056. عامر بن عمرو4 52057. عامر بن عمرو التجيبي1 52058. عامر بن عمرو المزني3 52059. عامر بن عمرو بن حذافة1 52060. عامر بن عمرو بن حذافة التجيبي1 52061. عامر بن عمير1 52062. عامر بن عمير النميري1 52063. عامر بن عوف1 52064. عامر بن عوف بن حارثة بن عمرو1 52065. عامر بن غيلان1 52066. عامر بن غيلان بن سلمة الثقفي1 52067. عامر بن فهيرة6 52068. عامر بن فهيرة مولى ابي بكر الصديق1 52069. عامر بن قيس1 52070. عامر بن قيس الاشعري1 Prev. 100
«
Previous

عامر بن شهر

»
Next
عامر بْن شهر،
لَهُ صحبة، روى عَنْهُ الشَّعْبِيّ، يُقَالُ:
بكيلى 1.
عامر بن شهر
- عامر بن شهر. روى: "اسمعوا قول قريش ودعوا فعلهم". من ساكني الكوفة.
عامر بن شهر
ب د ع: عامر بْن شهر الهمداني.
ويقال: البكيلي، ويقال: الناعطي وهما بطنان من همدان، يكنى أبا شهر، ويقال: أَبُو الكنود.
وسكن الكوفة، روى عنه الشعبي، روى عكرمة، عن ابن عباس، قال: أول من اعترض عَلَى الأسود العنسي وكابره: عامر بْن شهر الهمداني في ناحيته، وفيروز وداذويه في ناحيتهما.
وكان عامر بْن شهر أحد عمال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى اليمن:
(682) أخبرنا المنصور بْن أَبِي الحسن الديني الطبري، بِإِسْنَادِهِ إِلَى أَبِي يعلى، حدثنا إِبْرَاهِيم بْن سَعِيد الجوهري، حدثنا أَبُو أسامة، عن مجالد، عن الشعبي، عن عامر بْن شهر، قال: كانت همدان قد تحصنت في جبل يقال له: الحقل، من الحبش، قد منعهم اللَّه به حتى جاء أهل فارس، فلم يزالوا محاربين، حتى هم القوم الحرب، وطال عليهم الأمر، وخرج رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقالت لي همدان: يا عامر بْن شهر، إنك قد كنت نديمًا للملوك مذ كنت، فهل أنت آت هذا الرجل ومرتاد لنا؟ فإن رضيت لنا شيئًا فعلناه، وَإِن كرهت شيئًا كرهنا، قلت: نعم، وقدمت عَلَى رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وجلست عنده، فجاء رهط فقالوا: يا رَسُول اللَّهِ، أوصنا، فقال: " أوصيكم بتقوى اللَّه، أن تسمعوا من قول قريش وتدعوا فعلهم "، فاجتزأت بذلك، والله، من مسألته ورضيت أمره، ثم بدا لي أن أرجع إِلَى قومي حتى مر بالنجاشي، وكان للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صديقًا، فمررت به، فبينا أنا عنده جالس إذ مر ابن له صغير، فاستقرأه لوحًا معه، فقرأه الغلام، فضحكت، فقال النجاشي: مم ضحكت! فوالله لهكذا أنزلت عَلَى لسان عِيسَى بْن مريم: إن اللعنة تنزل إِلَى الأرض إذا كان أمراؤها صبيانًا، قلت: فما قرأ هذا الغلام؟ قال: فرجعت، وقد سمعت هذا من النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وهذا من النجاشي.
وأسلم قومي ونزلوا إِلَى السهل، وكتب رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هذا الكتاب إِلَى عمير ذي مران، وبعث رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مالك بْن مرارة الرهاوي إِلَى اليمن جميعًا، وأسلم عك ذو خيوان، فقيل: انطلق إِلَى رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فخذ منه الأمان عَلَى قومك، ومالك، وقد ذكرناه في ذي خيوان، أخرجه الثلاثة
عَامِرُ بْنُ شَهْرٍ
- عَامِرُ بْنُ شَهْرٍ. الهمداني. قال محمد بن سعد. قَالَ أَبُو أُسَامَةَ: حَدَّثَنَا مُجَالِدٌ عَنِ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَامِرِ بْنِ شَهْرٍ قَالَ: كَانَتْ هَمْدَانُ قَدْ تَحَصَّنَتْ فِي جَبَلِ الْحَقْلِ مِنَ الْحَبَشِ قَدْ مَنَعَهُمُ اللَّهُ بِهِ حَتَّى جَاءَتْ هَمْدَانَ أَهْلُ فَارِسٍ فَلَمْ يَزَالُوا لَهُمْ مُحَارِبِينَ حَتَّى هَرَّ الْقَوْمُ الْحَرْبَ وَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمْرُ وَخَرَجَ عَلَيْهِمْ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَتْ لِي هَمْدَانُ: يَا عَامِرُ بْنُ شَهْرٍ إِنَّكَ قَدْ كُنْتَ نَدِيمًا لِلْمُلُوكِ مُذْ كُنْتَ فهل أنت آتي هَذَا الرَّجُلَ وَمُرْتَادًا لَنَا؟ فَإِنْ رَضِيتَ لَنَا شَيْئًا قَبِلْنَاهُ وَإِنْ كَرِهْتَ لَنَا شَيْئًا كَرِهْنَاهُ. قُلْتُ: نَعَمْ. فَجِئْتُ حَتَّى قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الْمَدِينَةَ فَجَلَسْتُ عِنْدَهُ فَجَاءَهُ رَهْطٌ فَقَالُوا: قَالَ فَاجْتَزَأْتُ بِذَلِكَ وَاللَّهِ مِنْ مَسْأَلَتِهِ وَرَضِيتُ قَوْلَهُ. ثُمَّ بَدَا لِي أَنْ لا أَرْجِعَ إِلَى قَوْمِي حَتَّى أَمُرَّ بِالنَّجَاشِيِّ وَكَانَ لِي صَدِيقًا. فَمَرَرْتُ بِهِ. فَبَيْنَا أَنَا جَالِسٌ عِنْدَهُ إِذْ مَرَّ بِهِ ابْنٌ لَهُ صَغِيرٌ فَاسْتَقْرَأَهُ لَوْحًا مَعَهُ فَقَرَأَهُ الْغُلامُ فَضَحِكْتُ. فَقَالَ النَّجَاشِيُّ: مِمَّ ضَحِكْتَ؟ قُلْتُ: مِمَّا قَرَأَ هَذَا الْغُلامُ قَبْلُ. قَالَ: فَإِنَّهُ وَاللَّهِ مِمَّا أُنْزِلَ عَلَى لِسَانِ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ. إِنَّ اللَّعْنَةَ تَكُونُ فِي الأَرْضِ إِذَا كَانَ أُمَرَاؤُهَا الصِّبْيَانَ. قَالَ فَرَجَعْتُ وَقَدْ سَمِعْتُ هَذِهِ الْكَلِمَةَ مِنَ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَهَذَا مِنَ النَّجَاشِيِّ. وَأَسْلَمَ قَوْمِي وَنَزَلُوا إِلَى السَّهْلِ. وَكَتَبَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - هَذَا الْكِتَابَ إِلَى عُمَيْرِ ذِي مَرَّانَ. قَالَ: وَبَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مَالِكَ بْنَ مِرَارَةَ الرَّهَاوِيَّ إِلَى الْيَمَنِ جَمِيعًا فأسلم عَكٌّ ذُو خَيْوَانَ. فَقِيلَ لِعَكٍّ: انْطَلِقْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَخُذْ مِنْهُ الأَمَانَ عَلَى قَرْيَتِكَ وَمَالِكَ. وَكَانَتْ لَهُ قَرْيَةٌ فِيهَا رَقِيقٌ وَمَالٌ. فَقَدِمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ مَالِكَ بْنَ مُرَارَةَ الرَّهَاوِيَّ قَدِمَ عَلَيْنَا يَدْعُو إِلَى الإِسْلامِ فَأَسْلَمْنَا. وَلِي أَرْضٌ فِيهَا رَقِيقٌ وَمَالٌ فَاكْتُبْ لِي بِهِ كتابا. فكتب رسول الله. ص: بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ. مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللَّهِ لِعَكٍّ ذِي خَيْوَانَ: إِنْ كَانَ صَادِقًا فِي أَرْضِهِ وَمَالِهِ وَرَقِيقِهِ فَلَهُ أَمَانُ اللَّهِ وَذِمَّةُ رَسُولِهِ. وَكَتَبَ خَالِدُ بْنُ سَعِيدٍ.