44552. سعيد بن عمرو بن أشوع قاضي الكوفة1 44553. سعيد بن عمرو بن ابي نصر السكوني1 44554. سعيد بن عمرو بن اشوع1 44555. سعيد بن عمرو بن اشوع القاضي1 44556. سعيد بن عمرو بن اشوع الهمداني الكوفي...2 44557. سعيد بن عمرو بن الأسود144558. سعيد بن عمرو بن الاشوع1 44559. سعيد بن عمرو بن الحارث بن رحب1 44560. سعيد بن عمرو بن الزبير1 44561. سعيد بن عمرو بن العاص1 44562. سعيد بن عمرو بن جعدة1 44563. سعيد بن عمرو بن جعدة المخزومي1 44564. سعيد بن عمرو بن جعدة بن هبيرة1 44565. سعيد بن عمرو بن حذيم2 44566. سعيد بن عمرو بن سعيد الأموي1 44567. سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص6 44568. سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص القرشي1 44569. سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص الاموي...1 44570. سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاصي1 44571. سعيد بن عمرو بن سفيان1 44572. سعيد بن عمرو بن سليم الزرقي3 44573. سعيد بن عمرو بن سليم بن عمرو1 44574. سعيد بن عمرو بن سهل أبو عثمان الكندي الأشعثي الكوفي...1 44575. سعيد بن عمرو بن سهل الاشعثي شيخة1 44576. سعيد بن عمرو بن سهل بن اسحاق1 44577. سعيد بن عمرو بن شرحبيل الأنصاري المدني...1 44578. سعيد بن عمرو بن شرحبيل بن سعيد2 44579. سعيد بن عمرو بن شرحبيل بن سعيد بن سعد بن عبادة...1 44580. سعيد بن عمرو بن عمار1 44581. سعيد بن عمرو بن مرة الجهني1 44582. سعيد بن عمير1 44583. سعيد بن عمير الانصاري1 44584. سعيد بن عمير الحارثي1 44585. سعيد بن عمير الحارثي الانصاري2 44586. سعيد بن عمير بن عبيد الانصاري1 44587. سعيد بن عمير بن عقبة1 44588. سعيد بن عمير بن عقبة بن نيار1 44589. سعيد بن عمير بن عقبة بن نيار الانصاري...1 44590. سعيد بن عنبسة2 44591. سعيد بن عنبسة ابو عثمان الخزاز الرازي...1 44592. سعيد بن عنبسة ابو عثمان الرازي1 44593. سعيد بن عون القرشي1 44594. سعيد بن عياذ1 44595. سعيد بن عيسى2 44596. سعيد بن عيسى ابو عثمان البلخي1 44597. سعيد بن عيسى القراطيسي1 44598. سعيد بن عيسى القرشي2 44599. سعيد بن عيسى الكريزي البصري2 44600. سعيد بن عيسى الوراق ابو عثمان1 44601. سعيد بن عيسى بن تليد1 44602. سعيد بن عيسى بن تليد أبو عثمان الرعيني القتباني المصري الفقيه...1 44603. سعيد بن عيسى بن تليد ابو عثمان1 44604. سعيد بن عيسى بن تليد الرعيني2 44605. سعيد بن عيسى بن تليد الرعيني ابو عثمان...1 44606. سعيد بن عيسى بن تليد القتباني1 44607. سعيد بن غزوان3 44608. سعيد بن غنيم أبو شيبة الكلاعي1 44609. سعيد بن غنيم الكلاعي2 44610. سعيد بن فروة2 44611. سعيد بن فيروز4 44612. سعيد بن فيروز أبو البختري الكلبى الكوفى...1 44613. سعيد بن فيروز الطائي1 44614. سعيد بن قطن القطعي3 44615. سعيد بن قيس2 44616. سعيد بن قيس الهمداني3 44617. سعيد بن قيس بن صخر الانصاري1 44618. سعيد بن قيس بن عمرو الأنصاري المديني...1 44619. سعيد بن قيس بن عمرو الانصاري1 44620. سعيد بن قيس بن قهد الانصاري1 44621. سعيد بن كثير3 44622. سعيد بن كثير أبو العنبس1 44623. سعيد بن كثير بن المطلب2 44624. سعيد بن كثير بن عبيد أبو العنبس1 44625. سعيد بن كثير بن عفير4 44626. سعيد بن كثير بن عفير ابو عثمان1 44627. سعيد بن كثير بن عفير ابو عثمان المصري...1 44628. سعيد بن كثير بن عفير الانصاري ابو عثمان...1 44629. سعيد بن كثير بن عفير بن مسلم1 44630. سعيد بن كثير بن عفير بن مسلم ابو عثمان الانصاري المصري...1 44631. سعيد بن كثير بن عفير بن مسلم بن يزيد المصري...1 44632. سعيد بن كثير بن عفير بن مسلم وقيل ابن عفير بن سلمة ابن يزيد بن ال...1 44633. سعيد بن كرز2 44634. سعيد بن كعب6 44635. سعيد بن كلفة1 44636. سعيد بن كليب1 44637. سعيد بن كليب العدني1 44638. سعيد بن كيسان1 44639. سعيد بن لقمان1 44640. سعيد بن محمد2 44641. سعيد بن محمد أبو الفرج1 44642. سعيد بن محمد أبو محمد ويقال أبو عبيد الجرمي الكوفي...1 44643. سعيد بن محمد ابو الحسن الوراق الكوفي...2 44644. سعيد بن محمد ابو عبد الله الجرمي الكوفي...1 44645. سعيد بن محمد ابو عبيد الله الجرمي الكوفي...1 44646. سعيد بن محمد الأشج أبو عمرو1 44647. سعيد بن محمد الثقفي الكوفي الوراق1 44648. سعيد بن محمد الثقفي الوراق2 44649. سعيد بن محمد الجرمي3 44650. سعيد بن محمد الجرمي الكوفي3 44651. سعيد بن محمد الجرمي شيخه1 Prev. 100
«
Previous

سعيد بن عمرو بن الأسود

»
Next
سعيد بن عمرو بن الأسود
ابن مالك بن كعب بن الحريش واسمه معاوية بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن الحرشي شامي. قيل: إنه كان سائلاً يسأل على الأبواب، ثم صار يسقي الماء، ثم صار في الجند، فولي إمرة خراسان من قبل عمر بن هبيرة، ثم عزله، وسجنه. فلما ولي خالد القسري أخرجه من السجن، وأكرمه، فلما هرب ابن هبيرة من سجن خالد بعث خالدٌ سعيداً في إثره فلم يدركه إلا بعد قدومه على هشام. وقدم سعيد على هشام،
وولاه غزو الخزر من بعد قتل الجراح بن عبد الله، وعلت حاله، وكان ولده بإرمينية. وكان صاحب الخزر قد كايد هشاماً بإرساله رجلاً من العرب قد كان أصاب أهله وولده، وجعل له تخلية سبيل أهله وولده بإبلاغه تلك الرسالة إلى هشام والرجعة إليه بخبر ما يبلغه، وحمله على بريد المسلمين، فأقبل متحزماً حتى دخل على هشام، فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين، الجراح بن عبد الله يقرأ على أمير المؤمنين السلام، ويخبره بسلامته وبسلامة من معه من المسلمين بمكان كذا وكذا، وأنه من عدوه منتصف، ويعزم على أمير المؤمنين ليردني إليه بعد إبلاغي الرسالة بخير أمير المؤمنين. قال: ويحك! من غير كتاب؟ قال: نعم يا أمير المؤمنين. قال: فدعا بدواب البريد فحمله من ساعته. وأقام هشام يومه، حتى إذا كان من غروب الشمس قال لخاصته: ويحكم رسول الجراح يأتيني بغير كتاب! ثم رجع لم يأتني مصداقٌ لخبره من صاحب بريد ولا عامل! إن نحن إلا في مكر من عدونا. علي بسعيد الحرشي. فأتي به فعقد له في عشرة من قومه على البريد، وقال له: سر في أصحابك، فإن قدمت والجراح حي فأنت مددٌ له، وإن كان قتل فأنت أمير على إرمينية حتى يأتيك رأي أمير المؤمنين، وعقد له هشام بيده، ودفع اللواء إليه، وقال: ادع حاملاً. فنادى سعيد: يا فرج، فقال هشام: أصنعت هذا؟ قال: لا ولكنه أحد موالي وأعواني. قال هشام: هذا أول الفرج، فوجهه على البريد، وأصحبه ممن هو في عسكره من وجوه الناس نحواً من أربع مئة رجل، وأمره أن لا يمر بشريف من العرب إلا استنفره في قومه، ففعل.
قال عبد الرحمن بن يزيد بن جابر:
فأقبل سعيد الحرشي سريعاً على البريد، وأنا ببرذعة على بيت مال إرمينية، فلقيته، فرأيته كاسفاً لونه منخزلاً ظهره على دابته، فلما دنوت منه قلت: السلام عليك أيها الأمير ورحمة الله. قال عبد الرحمن: فاعتدل على سرجه، ورد السلام. قال: ويحك! ما فعل الجراح؟ قلت: رحم الله الجراح. فأسفر لونه، وذهبت عنه كآبته، وأقبل علي يسألني عن خبرهم وأمورهم، حتى دخل برذعة، ثم عسكر معسكراً،
وضوى إليه الفل، وبقية الناس، وأهل الحسبة، حتى صار في آلاف دون العشرة. فأخبر أن صاحب خزر وجه بما غنم من بلاد المسلمين من النساء والذرية وغيرهم من أهل ذمتهم مع طرخانٍ من طراخنته في نحوٍ من عشرين ألفاً أو قال: ثلاثين ألفاً إلى بلاده، فدعا المسلمين إلى قتالهم ولقائهم، فأجابوه إلى ذلك، فسار بمن معه، حتى لقيهم بهم، فقاتلوهم قتالاً شديداً، فنصرهم الله عليهم، فاستنقذ جميع ما كان من ذلك والذرية، ثم ثبت لهم معسكراً، ليعترض من مر به منهم، فانتخبوا الأبطال والفرسان منهم يعني من خزر ثلاثين ألفاً أو قالا: أكثر منها فاقتتلوا قتالاً شديداً، فهزمهم الله، وقتلوهم مقتلة لم يقتلها قوم قط، وبلغ ذلك الطاغية، وقد بلغه إقبال مسلمة بن عبد الملك بالجموع، فولى قافلاً إلى بلاده. وكان قتل الجراح سنة اثنتي عشرة ومئة.
ولما ولى ابن هبيرة سعيد بن عمرو الحرشي خراسان قال له: يا سعيد، اجعل حاجبك عاقلاً، فإنه وجهك ولسانك والمخبر عنك والمؤدي إليك، وعليك بعمال العزر. قال: وما عمال العزر؟ قال: من شاورت فيه العامة فأشاروا عليك به، فإنهم إن أحسنوا كان حسنهم لك، وإن أساؤوا اتسع العذر بينك وبينهم وبين الناس.
قال الأصمعي: دخل سعيد بن عمرو الحرشي على هشام، فأهوى إلى يده ليقبلها، فلما ولى قال: كنت أظن هذا أرجح مما هو. فقيل له: يا أمير المؤمنين، إنه لراجح، ولكنه كان بخراسان، وهذا من سنتهم.