Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4112
1985. سعد بن جمان الانصاري1 1986. سعد بن جنادة العوفي1 1987. سعد بن خارجة الانصاري1 1988. سعد بن خولة5 1989. سعد بن خولي3 1990. سعد بن خيثمة بن الحارث بن مالك21991. سعد بن زرارة الانصاري1 1992. سعد بن زيد الطائي4 1993. سعد بن زيد بن سعد الاشهلي3 1994. سعد بن سعد الساعدي1 1995. سعد بن سلامة بن وقش الانصاري1 1996. سعد بن سهيل2 1997. سعد بن سهيل الانصاري1 1998. سعد بن سويد الانصاري1 1999. سعد بن ضميرة السلمي ابو سعد1 2000. سعد بن عائذ القرظ الانصاري2 2001. سعد بن عبادة سيد بني الخزرج1 2002. سعد بن عبد الله3 2003. سعد بن عبيد بن النعمان بن قيس3 2004. سعد بن عثمان الزرقي ابو عبادة1 2005. سعد بن عمارة3 2006. سعد بن عمارة الزرقي ابو سعيد1 2007. سعد بن عمير ابو عمير بن سعد1 2008. سعد بن قيس3 2009. سعد بن قيس العنزي1 2010. سعد بن مالك الاشهلي1 2011. سعد بن مالك بن سنان1 2012. سعد بن محيصة2 2013. سعد بن مسعود2 2014. سعد بن مسعود الانصاري2 2015. سعد بن مسعود الثقفي5 2016. سعد بن مسعود الكندي4 2017. سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس2 2018. سعد بن هذيم ابو الحارث1 2019. سعد بن وائل بن عمرو العيذي الجذامي1 2020. سعد مولى ابي بكر الصديق3 2021. سعد مولى النبي4 2022. سعد مولى حاطب بن ابي بلتعة4 2023. سعد مولى عتبة بن غزوان3 2024. سعد مولى عمرو بن العاص3 2025. سعدى2 2026. سعدى المرية امراة طلحة بن عبيد الله2 2027. سعر الدؤلي الكناني1 2028. سعيد ابو البختري3 2029. سعيد ابو عبد العزيز2 2030. سعيد ابو عبد الله1 2031. سعيد بن ابي راشد11 2032. سعيد بن البختري2 2033. سعيد بن الحارث بن قيس بن عدي2 2034. سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص6 2035. سعيد بن المسيب7 2036. سعيد بن بجير الجشمي1 2037. سعيد بن حاطب الجمحي2 2038. سعيد بن حريث المخزومي4 2039. سعيد بن حيدة القشيري1 2040. سعيد بن خثيم4 2041. سعيد بن ربيعة2 2042. سعيد بن رقيش5 2043. سعيد بن زيد بن سعد الاشهلي1 2044. سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل7 2045. سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل العدوي2 2046. سعيد بن سعد بن عبادة الانصاري الخزرجي...1 2047. سعيد بن سعيد بن العاص بن امية3 2048. سعيد بن سويد الانصاري1 2049. سعيد بن عامر بن حذيم بن سلامان2 2050. سعيد بن عبيد الثقفي الطائفي1 2051. سعيد بن عبيد القارئ1 2052. سعيد بن قيس بن صخر الانصاري1 2053. سعيد بن نوفل4 2054. سعيد بن يربوع الصرم المخزومي1 2055. سعيد بن يزيد الازدي2 2056. سعيد بن يسار6 2057. سعيد مولى كبيرة بنت سفيان1 2058. سعير بن العداء الفريعي1 2059. سعير بن سوادة العامري1 2060. سفانة بنت حاتم الطائي1 2061. سفيان بن ابي العوجاء ابو ليلى الانصاري...1 2062. سفيان بن ابي زهير الازدي الشنوي1 2063. سفيان بن اسد الحضرمي5 2064. سفيان بن الحكم الثقفي3 2065. سفيان بن زيد2 2066. سفيان بن سهل2 2067. سفيان بن صهبانة المهري2 2068. سفيان بن عبد الله بن ابي ربيعة بن الحارث...2 2069. سفيان بن عطية بن ربيعة الثقفي طائفي1 2070. سفيان بن قيس2 2071. سفيان بن مجيب3 2072. سفيان بن معمر بن حبيب الجمحي ابو جنادة...1 2073. سفيان بن هانئ بن جبر بن عمرو1 2074. سفيان بن همام المحاربي2 2075. سفيان بن وهب الخولاني11 2076. سفينة ابو عبد الرحمن مولى النبي1 2077. سكبة الاسلمي1 2078. سكران بن عمرو بن عبد شمس بن عبد1 2079. سكين الضمري3 2080. سكينة3 2081. سكينة بنت ابي وقاص2 2082. سلام4 2083. سلام بن عمرو7 2084. سلامة ابو عمرو2 Prev. 100
«
Previous

سعد بن خيثمة بن الحارث بن مالك

»
Next
سَعْدُ بْنُ خَيْثَمَةَ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ مَالِكٍ بْنِ كَعْبِ بْنِ النَّحَّاطِ بْنِ كَعْبِ بْنِ حَارِثَةَ بْنِ غَنْمِ بْنِ السَّلَمِ بْنِ امْرِئِ الْقَيْسِ بْنِ مَالِكِ بْنِ الْأَوْسِ، يُكَنَّى أَبَا خَيْثَمَةَ، وَقِيلَ: أَبُو عَبْدِ اللهِ، وَقِيلَ: إِنَّ أَبَا خَيْثَمَةَ الَّذِي لَحِقَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِتَبُوكَ هُوَ أَخُو بَنِي سَالِمٍ غَيْرُهُ، عَقَبِيٌّ بَدْرِيٌّ نَقِيبٌ، قُتِلَ بِبَدْرٍ وَقِيلَ: بَلْ عَاشَ حَتَّى شَهِدَ الْمَشَاهِدَ كُلَّهَا، وَتَأَخَّرَ عَنْ تَبُوكَ، ثُمَّ لَحِقَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِتَبُوكَ، لَا عَقِبَ لَهُ، نَزَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقُبَاءَ عَلَيْهِ، وَقِيلَ: عَلَى كُلْثُومِ بْنِ هَرَمٍ، وَقِيلَ: بَلْ كَانَ يَجْلِسُ لِلنَّاسِ فِي بَيْتِ سَعْدٍ، وَكَانَ يُسَمَّى بَيْتُهُ بَيْتُ الْعُزَّابِ، وَقِيلَ: إِنَّهُ اسْتُشْهِدَ بِبَدْرٍ، قَالَهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ وَعُرْوَةُ، وَسُلَيْمَانُ بْنُ أَبَانَ، وَقِيلَ: إِنَّ الشَّهِيدَيْنِ بِبَدْرٍ سَعْدُ بْنُ حَكِيمٍ، وَسَعْدُ بْنُ خَيْثَمَةَ
- حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثنا إِسْحَاقُ، أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ حَرَامِ بْنِ عُثْمَانَ، عَنِ ابْنَيْ جَابِرٍ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: " النُّقَبَاءُ كُلُّهُمْ مِنَ الْأَنْصَارِ: سَعْدُ بْنُ خَيْثَمَةَ مِنْ بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ
- حَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، ثنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَيُّوبَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، قَالَ: وَشَهِدَ الْعَقَبَةَ مِنَ الْأَنْصَارِ، مِنْ بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفِ بْنِ مَالِكِ بْنِ الْأَوْسِ: سَعْدُ بْنُ خَيْثَمَةَ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ مَالِكِ بْنِ النَّحَّاطِ بْنِ كَعْبِ بْنِ حَارِثَةَ بْنِ غَنْمِ بْنِ السَّلَمِ بْنِ امْرِئِ الْقَيْسِ بْنِ مَالِكِ بْنِ الْأَوْسِ، نَقِيبٌ شَهِدَ بَدْرًا فَقُتِلَ بِهَا شَهِيدًا، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
- حَدَّثَنَا فَارُوقٌ، قَالَ: ثنا زِيَادُ بْنُ الْخَلِيلِ، ثنا إِبْرَاهِيمُ، ثنا مُحَمَّدٌ، ثنا مُوسَى، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ: " اسْتَهَمَ يَوْمًا خَيْثَمَةُ، وَابْنُهُ سَعْدٌ أَيُّهُمَا يَخْرُجُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى بَدْرٍ، فَخَرَجَ سَهْمُ سَعْدٍ فَقَالَ أَبُوهُ: يَا بُنَيَّ آثِرْنِي الْيَوْمَ، فَقَالَ سَعْدٌ: يَا أَبَهْ: لَوْ كَانَ غَيْرُ الْجَنَّةِ لَآثَرْتُكَ بِهَا، فَقُتِلَ سَعْدٌ يَوْمَ بَدْرٍ، وَقُتِلَ خَيْثَمَةُ، يَوْمَ أُحُدٍ "
- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحَسَنِ، ثنا أَبُو شُعَيْبٍ الْحَرَّانِيُّ، ثنا أَبُو جَعْفَرٍ النُّفَيْلِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، قَالَ: وَاسْتُشْهِدَ يَوْمَ بَدْرٍ مِنَ الْأَنْصَارِ مِنْ بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ سَعْدُ بْنُ خَيْثَمَةَ
- حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ خَالِدٍ، حَدَثَّنَا أَبِي ثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ أَبِي الْأَسْوَدِ، عَنْ عُرْوَةَ، فِي تَسْمِيَةِ مَنِ اسْتُشْهِدَ يَوْمَ بَدْرٍ مِنَ الْأَنْصَارِ، ثُمَّ مِنْ بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ: سَعْدُ بْنُ خَيْثَمَةَ
- حَدَّثَنَا أَبُو حَامِدِ بْنُ جَبَلَةَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، ثنا الْحَسَنُ بْنُ عِيسَى، ثنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، ثنا رَجُلٌ، عَنْ عَمْرِو بْنِ الْحَارِثِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِلَالٍ، أَنَّ سُلَيْمَانَ بْنَ أَبَانَ حَدَّثَهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا خَرَجَ إِلَى بَدْرٍ، أَرَادَ سَعْدُ بْنُ خَيْثَمَةَ وَأَبُوهُ جَمِيعًا، فَذُكِرَ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَمَرَ أَنْ يَخْرُجَ أَحَدُهُمَا فَاسْتَهَمَا، فَخَرَجَ سَعْدٌ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى بَدْرٍ، فَقُتِلَ يَوْمَ بَدْرٍ، ثُمَّ قُتِلَ خَيْثَمَةُ مِنَ الْعَامِ الْمُقْبِلِ يَوْمَ أُحُدٍ
- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ حُبَيْشٍ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدُوسِ بْنِ كَامِلٍ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُمَيْرٍ، ثنا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي مَعْبَدُ بْنُ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ أَخِيهِ عُبَيْدِ اللهِ، عَنْ أَبِيهِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: لَمَّا كَانَتِ اللَّيْلَةُ الَّتِي وَاعَدَنَا فِيهَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمِنًى لِلْبَيْعَةِ اجْتَمَعْنَا بِالْعَقَبَةِ، فَأَتَانَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَعَهُ عَمُّهُ الْعَبَّاسُ لَيْسَ مَعَهُ غَيْرُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَخْرِجُوا إِلَيَّ مِنْكُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا» فَأَخْبَرَهُمْ فَكَانَ نَقِيبُ بَنِي عَمْرِو بْنِ عَوْفٍ سَعْدَ بْنَ خَيْثَمَةَ
- حَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، ثنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَيُّوبَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، قَالَ: فَنَزَلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا يَذْكُرُونَ بِقُبَاءَ عَلَى: كُلْثُومِ بْنِ هَرَمٍ، وَيُقَالُ: بَلْ نَزَلَ عَلَى سَعْدِ بْنِ خَيْثَمَةَ، وَقِيلَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِ كُلْثُومٍ جَلَسَ لِلنَّاسِ فِي بَيْتِ سَعْدِ بْنِ خَيْثَمَةَ، وَكَانَ يُقَالُ لَبَيْتِ سَعْدِ بْنِ خَيْثَمَةَ: بَيْتُ الْعُزَّابِ، وَاللهُ أَعْلَمُ أَيُّ ذَلِكَ كَانَ كُلٌّ قَدْ سَمِعْنَا "
- حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْجَوَارِبِيُّ، ثنا الْوَاسِطِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ الدَّقِيقِيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بْنُ مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَعْدِ بْنِ خَيْثَمَةَ، ثنا أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «رَأَيْتُ كَأَنَّ رَحْمَةً وَقَعَتْ بَيْنَ بَنِي سَالِمٍ وَبَيْنَ بَنِي بَيَاضَةَ» فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ أَفَنَنْتَقِلُ إِلَى مَوْضِعِهَا؟ قَالَ: «لَا، وَلَكِنِ أَقْبِرُوا فِيهَا» ، فَقَبَرُوا فِيهَا مَوْتَاهُمْ
- حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْحَضْرَمِيُّ، ثنا أَحْمَدُ بْنُ سِنَانٍ، ثنا يَعْقُوبُ بْنُ مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيُّ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَعْدِ بْنِ خَيْثَمَةَ، ثنا أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: تَخَلَّفْتُ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ، حَتَّى مَضَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَدَخَلْتُ حَائِطًا، فَرَأَيْتُ عَرِيشًا قَدْ رُشَّ بِالْمَاءِ، وَرَأَيْتُ زَوْجَتِي، فَقُلْتُ: مَا هَذَا بِالْإِنْصَافِ، رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي السَّمُومِ وَالْحَمِيمِ، وَأَنَا فِي الظِّلِّ وَالنَّعِيمِ، فَقُمْتُ إِلَى نَاضِحٍ فَاحْتَقَبْتُهُ، وَإِلَى تَمَرَاتٍ فَتَزَوَّدْتُهَا، فَنَادَتْ زَوْجَتِي: إِلَى أَيْنَ يَا أَبَا خَيْثَمَةَ؟ فَخَرَجْتُ أُرِيدُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، حَتَّى إِذَا كُنْتُ بِبَعْضِ الطَّرِيقِ لَحِقَنِي عُمَيْرُ بْنُ وَهْبٍ الْجُمَحِيُّ، فَقُلْتُ: إِنَّكَ جَرِيءٌ، وَإِنِّي أَعْرِفُ حَيْثُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَإِنِّي امْرُؤٌ مُذْنِبٌ، فَتَخَلَّفَ عَنِّي عُمَيْرٌ، فَلَمَّا طَلَعْتُ عَلَى الْعَسْكَرِ فَرَآنِي النَّاسُ قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «كُنْ أَبَا خَيْثَمَةَ» فَجِئْتُ، فَقُلْتُ: كِدْتُ أَهْلِكُ يَا رَسُولَ اللهِ، فَحَدَّثْتُهُ حَدِيثِي فَقَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «خَيْرًا» وَدَعَا لِي
- حَدَّثَنَا حَبِيبٌ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، قَالَ: ثُمَّ إِنَّ أَبَا خَيْثَمَةَ أَخَا بَنِي سَالِمٍ رَجَعَ بَعْدَ أَنْ سَارَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامًا إِلَى أَهْلِهِ فِي يَوْمٍ حَارٍّ، فَوَجَدَ امْرَأَتَيْنِ لَهُ فِي عَرِيشَيْنِ لَهُمَا فِي حَائِطٍ قَدْ رَشَّتْ كُلُّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا عَرِيشَهَا، وَبَرَّدَتْ لَهُ فِيهَا مَاءً وَهَيَّأَتْ لَهُ فِيهِ إِطْعَامًا، فَلَمَّا دَخَلَ قَامَ عَلَى بَابِ الْعَرِيشِ فَنَظَرَ إِلَى امْرَأَتَيْهِ وَمَا صَنَعَتَا لَهُ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الضِّحِّ وَالرِّيحِ وَالْحَرِّ، وَأَبُو خَيْثَمَةَ فِي ظِلَالٍ بَارِدَةٍ وَمَاءٍ بَارِدٍ وَطَعَامٍ مُهَيَّأٍ وَامْرَأَةٍ حَسْنَاءَ فِي مَالِهِ مُقِيمٌ، مَا هَذَا بِالنَّصَفِ، ثُمَّ قَالَ: وَاللهِ لَا أَدْخُلُ عَرِيشَ وَاحِدَةٍ مِنْكُمَا حَتَّى أَلْحَقَ بِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَهَيِّئَا لِي زَادًا، فَفَعَلَتَا، ثُمَّ قَدِمَ نَاضِحَهُ فَارْتَحَلَهُ، ثُمَّ خَرَجَ فَذَكَرَ نَحْوَهُ
You are viewing hadithtransmitters.hawramani.com in filtered mode: only posts belonging to Abū Nuʿaym al-Aṣbahānī (d. 1038 CE) - Maʿrifat al-ṣaḥāba - أبو نعيم الأصبهاني - معرفة الصحابة are being displayed.