42243. زيد بن صالح الاسدي2 42244. زيد بن صالح الاسيدي1 42245. زيد بن صامت أبو عياش الزرقي الأنصاري...1 42246. زيد بن صبحي3 42247. زيد بن صحار1 42248. زيد بن صوحان442249. زيد بن صوحان العبدي2 42250. زيد بن صوحان بن حجر3 42251. زيد بن صوحان بن حجر بن الحارث العبدي1 42252. زيد بن صوحان بن حجر بن الهجرس1 42253. زيد بن صوحان بن حجر بن الهجرس بن صبرة بن حدرجان بن ليث بن ظالم بن...1 42254. زيد بن طلحة التيمي1 42255. زيد بن طلحة التيمي والد يعقوب2 42256. زيد بن طلحة بن ركانة1 42257. زيد بن ظبيان2 42258. زيد بن ظبيان الكوفي1 42259. زيد بن عاصم1 42260. زيد بن عاصم بن كعب بن منذر1 42261. زيد بن عامر1 42262. زيد بن عامر الثقفي1 42263. زيد بن عايش1 42264. زيد بن عبد الحميد2 42265. زيد بن عبد الحميد الخطابي1 42266. زيد بن عبد الرحمن2 42267. زيد بن عبد الرحمن بن زيد3 42268. زيد بن عبد الرحمن بن زيد بن اسلم3 42269. زيد بن عبد الرحمن بن زيد بن اسلم مولى عمر...1 42270. زيد بن عبد الرحمن بن سعيد1 42271. زيد بن عبد الرحمن بن سعيد بن زيد1 42272. زيد بن عبد الرحمن بن سعيد بن زيد بن عمرو...1 42273. زيد بن عبد الرحمن بن معمر2 42274. زيد بن عبد الرحمن بن معمر بن حزم1 42275. زيد بن عبد الرحيم بن زيد بن اسلم1 42276. زيد بن عبد الله6 42277. زيد بن عبد الله الانصاري2 42278. زيد بن عبد الله بن أبي أمية1 42279. زيد بن عبد الله بن أبي مليكة1 42280. زيد بن عبد الله بن ابي اسحاق1 42281. زيد بن عبد الله بن ابي امية2 42282. زيد بن عبد الله بن حميد1 42283. زيد بن عبد الله بن حميد بن زيد1 42284. زيد بن عبد الله بن حميد بن زيد بن ثابت ابو حميد الانصاري...1 42285. زيد بن عبد الله بن خليدة الشيباني3 42286. زيد بن عبد الله بن عمر3 42287. زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب1 42288. زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي...2 42289. زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي المدني...1 42290. زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب المدني...1 42291. زيد بن عبد الله بن محمد1 42292. زيد بن عبد الله بن مسعود الهاشمي أبو القاسم...1 42293. زيد بن عبد الله بن معمر1 42294. زيد بن عبد الله بن عمر1 42295. زيد بن عبيد1 42296. زيد بن عتاب1 42297. زيد بن عطاء بن السائب2 42298. زيد بن عفيف2 42299. زيد بن عقبة2 42300. زيد بن عقبة الفزاري2 42301. زيد بن عقيل ابو عقيل1 42302. زيد بن علي2 42303. زيد بن علي أبو القموص2 42304. زيد بن علي ابو اسامة الرقي1 42305. زيد بن علي ابو القموص1 42306. زيد بن علي ابو القموص العبدي1 42307. زيد بن علي بن ابي اسامة النخعي1 42308. زيد بن علي بن احمد بن محمد بن عمران بن ابي بلال ابو القاسم المقرئ...1 42309. زيد بن علي بن الحسين2 42310. زيد بن علي بن الحسين الهاشمي1 42311. زيد بن علي بن الحسين بن علي1 42312. زيد بن علي بن الحسين بن علي1 42313. زيد بن علي بن حسين بن علي2 42314. زيد بن علي بن حسين بن علي بن ابي طالب...1 42315. زيد بن عمر العبدي1 42316. زيد بن عمر بن الخطاب2 42317. زيد بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي1 42318. زيد بن عمر بن نفيل1 42319. زيد بن عمرو بن غزية1 42320. زيد بن عمرو بن نفيل2 42321. زيد بن عمرو بن نفيل العدوي1 42322. زيد بن عمير1 42323. زيد بن عمير العبدي1 42324. زيد بن عمير الكندي1 42325. زيد بن عوف2 42326. زيد بن عوف أبو ربيعة1 42327. زيد بن عوف ابو ربيعة1 42328. زيد بن عوف ابو ربيعة القطيعي ولقبه فهد...1 42329. زيد بن عياش أبو عياش الزرقي المدني1 42330. زيد بن عياض ابو عياض البصري1 42331. زيد بن عيسى بن زيد العلوي1 42332. زيد بن قيس1 42333. زيد بن كعابة1 42334. زيد بن كعابة وزيد بن الاخنس وزيد1 42335. زيد بن كعب3 42336. زيد بن كعب الانصاري1 42337. زيد بن كعب البهزي1 42338. زيد بن كعب البهزي ثم السلمي1 42339. زيد بن كعب السلمي1 42340. زيد بن كعب السلمي البهزي1 42341. زيد بن لبيد1 42342. زيد بن لبيد الانصاري1 Prev. 100
«
Previous

زيد بن صوحان

»
Next
زيد بن صوحان من عبد القيس أبو سليمان كان ممن أوتى لسانا وبيانا حضر يوم الجمل وكان مع على بن أبى طالب فلما حمى الوطيس قال لهم شدوا على ثيابي ولا تغسلوا عنى دما ولا تنزعوا عنى ثوبا فإنا قوم مخاصمون فقتل ذلك اليوم سنة ست وثلاثين
زيد بْن صوحان ويقال أَبُو عَائِشَةَ العبدي من عَبْد القيس، ويقال أَبُو سُلَيْمَان الكوفي -
قاله شهاب بْن عباد، وقال أَبُو نعيم حدثنا سفيان عَنِ المخول عَنِ العيزار بْن حريث عَنْ زيد بْن صوحان: لا تغسلوا عني دما، وقال عُبَيْد بْن يعيش حدثنا الْحَسَن بْن عطية عَنْ فضيل بْن مرزوق عَنْ شمر بْن عكرمة بْن صعصعة عَنْ مولى لهم أَنَّهُ قَالَ لزيد بْن صوحان: يا أبا سُلَيْمَان، وقال أَحْمَد بْن سُلَيْمَان حدثنا
مُحَمَّد بْن يزيد عَنِ العوام: كنيته أَبُو عَائِشَةَ، وروى عَنْ عُمَر - وروى عنهُ أَبُو وائل، وقال أَحْمَد بْن إِسْحَاق: لَهُ كنيتان أَبُو عَبْد اللَّه وأَبُو عَائِشَةَ.
زيد بن صوحان
ب د ع: زيد بْن صوحان بْن حجر بن الحارث بْن الهجرس بْن صبرة بْن حدرجان بْن عساس بْن ليث بْن حداد بْن ظالم بْن ذهل بْن عجل بْن عمرو بْن وديعة بْن لكيز بْن أفصى بْن عبد القيس الربعي العبدي يكنى أبا سلمان، وقيل: أَبُو عائشة، وهو أخو صعصعة، وسيحان ابني صوحان.
أسلم في عهد رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال الكلبي في تسمية من شهد الجمل مع علي، رضي اللَّه عنه، قال: وزيد بْن صوحان العبدي.
كان قد أدرك النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وصحبه.
قال أَبُو عمر: كذا قال، ولا أعلم له صحبة، ولكنه ممن أدرك النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بسنه مسلمًا، وكان فاضلًا دينًا خيرًا، سيدًا في قومه هو وَإِخوته.
وكان معه راية عبد القيس يَوْم الجمل.
وروى من وجوه أن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان في مسيرة له، إذ هوم فجعل يقول: " زيد وما زيد، جندب وما جندب " فسئل عن ذلك، فقال: " رجلان من أمتي، أما أحدهما فتسبقه يده إِلَى الجنة، ثم يتبعها سائر جسده، وأما الآخر فيضرب ضربة تفرق بين الحق والباطل "، فكان زيد بْن صوحان قطعت يده يَوْم جلولاء، وقيل: بالقادسية في قتال الفرس، وقتل هو يَوْم الجمل، وأما جندب فهو الذي قتل الساحر عند الْوَلِيد بْن عقبة، وقد ذكرناه.
وروى حماد بْن زيد، عن أيوب، عن حميد بْن هلال، قال: ارتث زيد بْن صوحان يَوْم الجمل، فقال له أصحابه: هنيئًا لك الجنة يا أبا سلمان.
فقال: وما يدريكم، غزونا القوم في ديارهم، وقتلنا إمامهم، فيا ليتنا إذ ظلمنا صبرنا، ولقد مضى عثمان عَلَى الطريق.
وروى إِسْمَاعِيل بْن علية، عن أيوب، عن مُحَمَّدِ بْنِ سيرين، قال: أخبرت أن عائشة أم المؤمنين سمعت كلام خَالِد يَوْم الجمل، فقالت: " خَالِد بْن الواشمة؟ قال: نعم، قالت: أنشدك اللَّه أصادقي أنت سألتك؟ قال: نعم، وما يمنعني؟ قالت: ما فعل طلحة؟ قلت: قتل.
قالت: إنا لله وَإِنا إليه راجعون، ثم قالت: ما فعل الزبير؟ قلت: قتل.
قالت: إنا لله وَإِنا إليه راجعون، قلت: بل نحن لله ونحن إليه راجعون، عَلَى زيد وأصحاب زيد، قالت: زيد بْن صوحان؟ قلت: نعم، فقالت له خيرًا، فقلت: والله لا يجمع اللَّه بينهما في الجنة أبدًا، فقالت: لا تقل، فإن رحمة اللَّه واسعة، وهو عَلَى كل شيء قدير ".
ولم يرو زيد عن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شيئًا، وَإِنما روى عن عمر، وعلي رضي اللَّه عنهما، روى عنه أَبُو وائل شقيق بْن سلمة.
أخرجه الثلاثة.
زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ
- زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ بْنِ حُجْرِ بْنِ الْحَارِثِ بن الهجرس بن صبرة بن حدرجان ابن عساس بن ليث بن حداد بن ظالم بن ذهل بن عجل بن عمرو بن وديعة بن أفصى ابن عَبْدِ الْقَيْسِ بْنِ أَفْصَى بْنِ دُعْمِيِّ بْنِ جَدِيلَةَ بْنِ أسد بن ربيعة بن نزار. وكان صعصعة أخاه لأبيه وأمه. قَالَ: أَخْبَرَنَا يَعْلَى بْنُ عُبَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الأَجْلَحُ عَنْ عُبَيْدِ بْنِ لاحِقٍ قَالَ: . قَالَ يَعْلَى. قَالَ الأَجْلَحُ: أَمَّا جُنْدُبٌ فَقَتَلَ السَّاحِرَ عِنْدِ الْوَلِيدِ بْنِ عُقْبَةَ. وَأَمَّا زَيْدٌ فَقُطِعَتْ يَدُهُ يَوْمَ جَلُولاءَ وقتل يوم الجمل. قَالَ: أَخْبَرَنَا يَعْلَى بْنُ عُبَيْدٍ قَالَ: حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ عَنْ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: كَانَ زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ يُحَدِّثُ فَقَالَ أَعْرَابِيٌّ: إِنَّ حَدِيثَكَ لَيُعْجِبُنِي وَإِنَّ يَدَكَ لَتُرِيبُنِي. فَقَالَ: أَوَمَا تَرَاهَا الشِّمَالَ؟ فَقَالَ: وَاللَّهِ مَا أَدْرِي الْيَمِينَ يَقْطَعُونَ أَمِ الشِّمَالَ. فَقَالَ زَيْدٌ: صَدَقَ اللَّهُ. «الْأَعْرابُ أَشَدُّ كُفْراً وَنِفاقاً وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلى رَسُولِهِ» التوبة: . فَذَكَرَ الأَعْمَشُ أَنَّ يد زيد قطعت يوم نهاوند. قَالَ: أَخْبَرَنَا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ قَالَ: حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الْهُذَيْلِ أَنَّ وَفْدَ أَهْلِ الْكُوفَةِ قَدِمُوا عَلَى عُمَرَ وَفِيهِمْ زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ. فَجَاءَهُ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ يَسْتَمِدُّ فَقَالَ: يَا أَهْلَ الْكُوفَةِ إِنَّكُمْ كَنْزُ أهل الإسلام. إن اسْتَمَدَّكُمْ أَهْلُ الْبَصْرَةِ أَمْدَدْتُمُوهُمْ وَإِنِ اسْتَمَدَّكُمْ أَهْلُ الشَّامِ أَمْدَدْتُمُوهُمْ. وَجَعَلَ عُمَرُ يَرْحَلُ لِزَيْدٍ وَقَالَ: يَا أَهْلَ الْكُوفَةِ هَكَذَا فَاصْنَعُوا بِزَيْدٍ وَإِلا عذبتكم. قَالَ: أَخْبَرَنَا شِهَابُ بْنُ عَبَّادٍ الْعَبْدِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلِ بْنِ غَزْوَانَ عَنِ الأَجْلَحِ عَنِ ابْنِ أَبِي الْهُذَيْلِ قَالَ: دَعَا عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ زَيْدَ بْنَ صُوحَانَ فَضَفَنَهُ عَلَى الرَّحْلِ كَمَا تَضْفِنُونَ أُمَرَاءَكُمْ ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَى النَّاسِ فَقَالَ: اصْنَعُوا هَذَا بِزَيْدٍ وَأَصْحَابِ زيد. قال: أخبرنا هشام بن أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ وَيَعْقُوبُ بْنُ إِسْحَاقَ الْحَضْرَمِيُّ قَالا: أَخْبَرَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ سِمَاكٍ عَنِ النُّعْمَانِ أَبِي قُدَامَةَ أَنَّهُ كَانَ فِي جَيْشٍ عَلَيْهِمْ سَلْمَانُ الْفَارِسِيُّ. فَكَانَ يَؤُمُّهُمْ زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ يَأْمُرُهُ بِذَلِكَ سَلْمَانُ. أَخْبَرَنَا يَحْيَى بْنُ عَبَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ عَنْ مِلْحَانَ بْنِ ثَرْوَانَ أَنَّ سَلْمَانَ كَانَ يَقُولُ لِزَيْدِ بْنِ صُوحَانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ: قم فذكر قومك. قَالَ: أَخْبَرَنَا حَجَّاجُ بْنُ نُصَيْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عُقْبَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الرِّفَاعِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا حُمَيْدُ بْنُ هِلالٍ قَالَ: قَامَ زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ إِلَى عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ فَقَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ مِلْتَ فَمَالَتْ أُمَّتُكَ. اعْتَدِلْ تَعْتَدِلْ أُمَّتُكَ. ثَلاثَ مِرَارٍ. قَالَ: أَسَامِعٌ مُطِيعٌ أَنْتَ؟ قَالَ: نَعَمْ. قَالَ: الْحَقْ بِالشَّامِ. قَالَ فَخَرَجَ مِنْ فَوْرِهِ ذَلِكَ فَطَلَّقَ امْرَأَتَهُ ثُمَّ لَحِقَ بِحَيْثُ أَمَرَهُ. وَكَانُوا يَرَوْنَ الطَّاعَةَ عَلَيْهِمْ حَقًّا. قَالَ: أَخْبَرَنَا شِهَابُ بْنُ عَبَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ الثَّقَفِيُّ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ غَيْلانَ بْنِ جَرِيرٍ قَالَ: ارْتَثَّ زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ يَوْمَ الْجَمَلِ. قَالَ فَدَخَلَ عَلَيْهِ نَاسٌ مِنْ أَصْحَابِهِ فَقَالُوا: أَبْشِرْ أَبَا سَلْمَانَ بِالْجَنَّةِ. فَقَالَ: تَقُولُونَ قَادِرِينَ أَوِ النَّارُ فَلا تَدْرُونَ. إِنَّا غَزَوْنَا الْقَوْمَ فِي بِلادِهِمْ وَقَتَلْنَا أَمِيرَهُمْ فَلَيْتَنَا إذ ظلمنا صبرنا. قَالَ: أَخْبَرَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ: أَخْبَرَنَا الْعَوَّامُ بْنُ حَوْشَبٍ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو مَعْشَرٍ قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَيُّ الَّذِينَ مَاتَ فِيهِمْ زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ حِينَ رُفِعَ مِنَ الْمَعْرَكَةِ وَهُوَ جَرِيحٌ قَالَ: قُلْنَا لَهُ أَبْشِرْ أَبَا عَائِشَةَ. فَقَالَ: تَقُولُونَ قَادِرِينَ. أَتَيْنَاهُمْ فِي دِيَارِهِمْ وَقَتَلْنَا أَمِيرَهُمْ وَعُثْمَانُ عَلَى الطَّرِيقِ. فَيَا لَيْتَنَا إِذِ ابْتُلِينَا صَبَرْنَا. ثُمَّ قَالَ: شُدُّوا عَلَيَّ إِزَارِي فَإِنِّي مُخَاصِمٌ. وَأَفْضُوا بِخَدِّي إِلَى الأَرْضِ. وَأَسْرِعُوا الانكفات عني. قَالَ: أَخْبَرَنَا الْفَضْلُ بْنُ دُكَيْنٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ مُخَوَّلٍ عَنِ الْعَيْزَارِ بْنِ حُرَيْثٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ صُوحَانَ قَالَ: لا تَغْسِلُوا عَنِّي دَمًا وَلا تَنْزِعُوا عَنِّي ثَوْبًا إِلا الْخُفَّيْنِ. وَارْمِسُونِي فِي الأَرْضِ رَمْسًا فَإِنِّي رَجُلٌ مُخَاصِمٌ أُحَاجُّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَسَدِيُّ قال: حدثنا سفيان عَنْ مُصْعَبٍ أَبِي الْمُثَنَّى أَنَّ زَيْدَ بْنَ صُوحَانَ أَمَرَهُمْ أَنْ يَدْفِنُوا دَمَهُ بِثِيَابِهِ. أَخْبَرَنَا شِهَابُ بْنُ عَبَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عَمَّارِ الدُّهْنِيِّ قَالَ: قَالَ زَيْدٌ ادْفِنُونِي وَابْنَ أُمِّي فِي قَبْرٍ وَلا تَغْسِلُوا عَنَّا دَمًا فَإِنَّا قَوْمٌ مُخَاصِمُونَ. قَالَ شِهَابُ بْنُ عَبَّادٍ: وَكَانَ سَيْحَانُ بْنُ صُوحَانَ قُتِلَ يَوْمَ الْجَمَلِ أَيْضًا. وَهُوَ الَّذِي دُفِنَ مَعَ أخيه زيد بن صوحان في قبر. قَالَ: أَخْبَرَنَا شِهَابُ بْنُ عَبَّادٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْكِرْمَانِيُّ عَنْ عَلِيِّ ابن هَاشِمٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ زَيْدَ بْنَ صُوحَانَ أَوْصَى أَنْ يُدْفَنَ مَعَهُ مُصْحَفُهُ. وَكَانَ ثِقَةً قَلِيلَ الْحَدِيثِ.