25493. المعرور بن سويد ابو امية الاسدي الكوفي...1 25494. المعرور بن سويد الأسدي أبو أمية الكوفي...1 25495. المعز أيبك التركماني الصالحي الجاشنكير...1 25496. المعز لدين الله معد ابن المنصور إسماعيل بن القائم...1 25497. المعظم الحلبي أبو المفاخر تورانشاه بن يوسف بن أيوب...1 25498. المعظم تورانشاه بن أيوب ابن الكامل ابن العادل...125499. المعظم عيسى بن محمد بن أيوب بن شاذي الدويني...1 25500. المعلى بن أسد1 25501. المعلى بن زياد1 25502. المعلى بن لوذان1 25503. المعلى بن منصور1 25504. المعلى بن منصور الرازي1 25505. المعمر أبو العباس محمد بن إسحاق الصبغي...1 25506. المعمري أبو علي الحسن بن علي بن شبيب1 25507. المعير أبو غالب أحمد بن عبيد الله بن أبي الفتح محمد بن أحمد...1 25508. المعين أبو علي الحسن بن صدر الدين1 25509. المغازلي أبو بكر بن المنذر البغدادي1 25510. المغامي أبو عمرو يوسف بن يحيى الأزدي...1 25511. المغربي أبو بكر أحمد بن منصور بن خلف1 25512. المغفلي أبو محمد أحمد بن عبد الله بن محمد...1 25513. المغيرة اليشكري1 25514. المغيرة بن أبي بردة2 25515. المغيرة بن أبي بردة حجازي1 25516. المغيرة بن أبي برزة الأسلمي1 25517. المغيرة بن ابي ذئب1 25518. المغيرة بن اسماعيل المخزومي1 25519. المغيرة بن الاخنس1 25520. المغيرة بن الاخنس بن شريق الثقفي1 25521. المغيرة بن الحارث القرشي1 25522. المغيرة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم...2 25523. المغيرة بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم القرشي...1 25524. المغيرة بن الحارث بن هشام2 25525. المغيرة بن المغيرة1 25526. المغيرة بن المنتشر1 25527. المغيرة بن المنتشر الهمداني1 25528. المغيرة بن النعمان2 25529. المغيرة بن النعمان النخعي1 25530. المغيرة بن النعمان النخعي الكوفي3 25531. المغيرة بن حبيب أبو صالح الأسدي1 25532. المغيرة بن حذف1 25533. المغيرة بن حكيم3 25534. المغيرة بن حكيم الصنعاني2 25535. المغيرة بن حكيم صنعاني1 25536. المغيرة بن رويبة1 25537. المغيرة بن زياد2 25538. المغيرة بن زياد أبو هاشم الموصلي1 25539. المغيرة بن زياد ابو هاشم الموصلي1 25540. المغيرة بن زياد البجلي أبو هاشم الموصلي...2 25541. المغيرة بن زياد الموصلي2 25542. المغيرة بن سبيع1 25543. المغيرة بن سبيل1 25544. المغيرة بن سعد بن الاخرم1 25545. المغيرة بن سعد بن الأخرم الطائي1 25546. المغيرة بن سعيد الرافضي1 25547. المغيرة بن سعيد الكوفي1 25548. المغيرة بن سلمان2 25549. المغيرة بن سلمة أبو هشام المخزومي1 25550. المغيرة بن سلمة ابو هاشم المخزومي البصري...1 25551. المغيرة بن سلمة ابو هشام القرشي المخزومي البصري...1 25552. المغيرة بن شبيل بن عوف1 25553. المغيرة بن شعبة6 25554. المغيرة بن شعبة أبو عيسى الثقفي1 25555. المغيرة بن شعبة ابو عبد الله1 25556. المغيرة بن شعبة ابو عبد الله ويقال ابو عيسى الثقفي الكوفي...1 25557. المغيرة بن شعبة الثقفي1 25558. المغيرة بن شعبة بن أبي عامر2 25559. المغيرة بن شعبة بن أبي عامر أبو عيسى الثقفي...1 25560. المغيرة بن شعبة بن أبي عامر بن مسعود بن معتب...1 25561. المغيرة بن شعبة بن أبي عامر1 25562. المغيرة بن شعبة بن ابي عامر4 25563. المغيرة بن شعبة بن ابي عامر بن مسعود2 25564. المغيرة بن شعبة بن ابي عامر بن معتب1 25565. المغيرة بن شعبة بن مسعود الثقفي1 25566. المغيرة بن عبد الرحمن6 25567. المغيرة بن عبد الرحمن الحزامي1 25568. المغيرة بن عبد الرحمن الحزامي المدني...1 25569. المغيرة بن عبد الرحمن الحزامي المديني...1 25570. المغيرة بن عبد الرحمن المدني الحزامي يلقب قصي...1 25571. المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث1 25572. المغيرة بن عبد الرحمن بن الحارث المخزومي...1 25573. المغيرة بن عبد الرحمن بن عبد الله القرشي...1 25574. المغيرة بن عبد الله التميمي البصري1 25575. المغيرة بن عبد الله اليشكري1 25576. المغيرة بن عبد الله بن معرض1 25577. المغيرة بن عثمان بن عبد1 25578. المغيرة بن عمرو1 25579. المغيرة بن فروة1 25580. المغيرة بن مخادش1 25581. المغيرة بن مسلم الأزرق1 25582. المغيرة بن مسلم القسملي أبو سلمة السراج...1 25583. المغيرة بن مقسم1 25584. المغيرة بن مقسم ابو هشام الضبي الكوفي...2 25585. المغيرة بن مقسم الضبي أبو هشام الكوفي...1 25586. المغيرة بن مقسم الضبي الكوفي2 25587. المغيرة بن نوفل1 25588. المغيرة بن نوفل القرشي1 25589. المغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب...2 25590. المغيرة بن هشام1 25591. المغيرة وسعيد ابنا نوفل بن الحارث1 25592. المفسر منصور بن الحسين بن محمد النيسابوري...1 Prev. 100
«
Previous

المعظم تورانشاه بن أيوب ابن الكامل ابن العادل

»
Next
المُعَظَّمُ تُوْرَانْشَاه بنُ أَيُّوْبَ ابْنِ الكَامِلِ ابْنِ العَادِلِ
السُّلطَانُ، المَلِكُ، المُعَظَّمُ، غِيَاثُ الدِّيْنِ تُوْرَانْشَاه ابْنُ السُّلْطَانِ المَلِكِ الصَّالِحِ أَيُّوْبَ ابْنِ الكَامِلِ ابْنِ العَادِلِ.
وُلِدَ بِمِصْرَ، وَعَمِلَ نِيَابَةَ أَبِيْهِ، ثُمَّ تَمَلَّكَ بِحِصنِ كَيْفَا وَآمدَ وَتِلْكَ البِلاَدِ، وَكَانَ أَبُوْهُ لاَ يَختَارُ أَنْ يَجِيْءَ لَمَّا مَلكَ مِصْرَ، كَانَ لاَ يُعجبُه هَوَجُهُ وَلاَ طَيشُه، سَارَ لإِقدَامِه الأَمِيْرُ الفَارِسُ أَقْطَاي، وَسَافَرَ بِهِ يَتحَايدُ مُلُوْكَ الأَطرَافِ فِي نَحْوٍ مِنْ خَمْسِيْنَ فَارِساً عَلَى الفُرَاتِ وَعَانَةَ، ثُمَّ عَلَى أَطرَافِ السَّمَاوَةِ، وَعَطِشُوا، فَدَخَلَ دِمَشْقَ، وَزُيِّنتْ لَهُ، ثُمَّ سَارَ مِنْهَا بَعْدَ شَهرٍ، فَاتَّفَقتْ كَسرَةُ الفِرَنْجِ عِنْدَ وُصُوْلِه، وَتَيمَّنَ النَّاسُ بِهِ، فَبدَا مِنْهُ حَركَاتٌ مُنفِّرَةٌ، وَتَركَ بِحصنِ كَيْفَا ابْنَه الملكَ المُوَحِّدَ صَبِيّاً، فَطَالَ عُمُرُه، وَاسْتَولَتِ التَّتَارُ عَلَى الحصنِ، فَبقِيَ فِي مَمْلَكَةٍ صَغِيرَةٍ حَقِيرَةٍ مِنْ تَحْتِ يَدِ التَّتَارِ إِلَى بَعْدَ السَّبْعِيْنَ وَسِتِّ مائَةٍ.وَقَالَ لِي تَاجُ الدِّيْنِ الفَارِقِيُّ: عَاشَ إِلَى بَعْدَ الثَّمَانِيْنَ، وَتُوُفِّيَ بَعْدَهُ ابْنُه -يَعْنِي الملكَ الكَامِلَ ابْنَ المُوَحِّدِ- الَّذِي قَتلَه قَازَانُ سَنَةَ سَبْعِ مائَةٍ، وَأُقيمَ بَعْدَهُ ابْنُه الصَّالِحُ فِي رُتْبَةِ جُندِيٍّ، وَكَانَ السُّلْطَانُ يَقُوْلُ: تُوْرَانْشَاهُ مَا يَصلُحُ لِلمُلكِ.
وَكَانَ حُسَامُ الدِّيْنِ ابْنُ أَبِي عَلِيٍّ يَلحُّ عَلَيْهِ فِي إِحضَارِه، فَيَقُوْلُ: أُحضِرُه لِيَقتلُوْهُ، فَكَانَ كَمَا قَالَ.
قَالَ ابْنُ حَمُّوَيْه سَعْدُ الدِّيْنِ: لَمَّا قَدِمَ، طَالَ لِسَانُ كُلُّ خَامِلٍ،
وَوجدُوْهُ خَفِيفَ العَقْلِ، سَيِّئَ التَّدْبِيْرِ، وَقَعَ بِخُبزِ فَخْرِ الدِّيْنِ لِلاَلاَهُ جَوْهَرٍ، وَتطلَّع الأُمَرَاء إِلَى أَنْ يُنفق فِيهِم كَمَا فَعلَ بِدِمَشْقَ، فَمَا أَعْطَاهُم شَيْئاً، وَكَانَ لاَ يَزَالُ يَتحرَّكُ كتفُه الأَيْمَنُ مَعَ نِصْفِ وَجهِه، وَيُكثر الولَعَ بِلِحيتِهِ، وَمتَى سَكِرَ ضَرَبَ الشُّموعَ بِالسَّيْفِ، وَيَقُوْلُ: هَكَذَا أَفْعَلُ بِمَمَالِيْكِ أَبِي.وَيَتَهَدَّدُ الأُمَرَاءَ بِالقَتلِ، فَتَنكَّرُوا لَهُ، وَكَانَ ذَكيّاً، قَوِيَّ المُشَاركَةِ، يَبحثُ، وَيَنْقلُ.
قَالَ سِبْطُ الجَوْزِيِّ : كَانَ يَكُوْنُ عَلَى السِّمَاطِ بِدِمَشْقَ، فَإِذَا سَمِعَ فَقِيْهاً يَنقلُ مَسْأَلَةً، صَاحَ: لاَ نُسَلِّمْ.
وَاحتجبَ عَنْ أُمُوْرِ النَّاسِ، وَانْهَمَكَ فِي الفَسَادِ بِالغِلمَانِ، وَمَا كَانَ أَبُوْهُ كَذَلِكَ.
وَيُقَالُ: تَعرَّضَ لِسرَارِي أَبِيْهِ، وَقَدَّمَ أَرذَال، وَوعد أَقطَاي بِالإِمْرَةِ، فَمَا أَمَّرَه، فَغَضِبَ، وَكَانَتْ شَجَرُ الدُّرِّ قَدْ ذَهَبتْ مِنَ المَنْصُوْرَةِ إِلَى القَاهِرَةِ، فَمَا وَصلَ بَقِيَ يَتهدَّدُهَا، وَيُطَالبُهَا بِالأَمْوَالِ، فَعَامَلتْ عَلَيْهِ.
وَلَمَّا كَانَ فِي المُحَرَّمِ، سَنَةَ ثَمَانٍ وَأَرْبَعِيْنَ: وَثَبَ عَلَيْهِ بَعْضُ البَحرِيَّةِ عَلَى السِّمَاطِ، فَضَرَبَه عَلَى يَدِه، فَقطعَ أَصَابعَه، فَقَامَ إِلَى البُرْجِ الخَشَبِ، وَصَاحَ: مَنْ فَعَلَ هَذَا؟
قَالُوا: إِسْمَاعِيْلِيٌّ.
قَالَ: لاَ وَاللهِ، بَلْ مِنَ البَحْرِيَّةِ، وَاللهِ لأُفْنِيَنَّهُم.
وَخَاطَ المُزَيِّنُ يَدَه، فَقَالُوا: بُتُّوهُ، وَإِلاَّ رُحنَا.
فَشدُّوا عَلَيْهِ، فَطَلَعَ إِلَى أَعْلَى البُرجِ، فَرَمَوُا البُرجَ بِالنفطِ وَبِالنشَابِ،
فَرمَى المِسْكِيْنُ بِنَفْسِهِ، وَعدَا إِلَى النِّيلِ وَهُوَ يَصيحُ: مَا أُرِيْدُ المُلكَ، خَلُّونِي أَرجعْ إِلَى الحِصْنِ يَا مُسْلِمِيْنَ، أَمَا فِيْكُم مَنْ يَصْطَنِعُنِي؟!فَلَمْ يُجِبْهُ أَحَد، وَتعلّقَ بِذَيلِ أَقطَاي، فَمَا أَجَارَه، وَعَجِزَ، فَنَزَلَ فِي المَاءِ إِلَى حَلقِهِ، فَقُتِلَ فِي المَاءِ.