18492. الاغلب الراجز1 18493. الافتخار عبد المطلب بن الفضل القرشي1 18494. الافريقى عبد الرحمن بن يزيد بن انعم1 18495. الافطس والاخرم1 18496. الاقرع الغفاري2 18497. الاقرع بن حابس218498. الاقرع بن حابس التميمي1 18499. الاقرع بن حابس بن عقال بن محمد1 18500. الاقرع بن شفي1 18501. الاقرع بن شفي العكي3 18502. الاقرع بن عبد الله1 18503. الاقرع بن عبد الله الحميري1 18504. الاقرع مؤذن عمر بن الخطاب1 18505. الاقرم بن زيد1 18506. الاقرم بن زيد الخزاعي1 18507. الاقعس بن مسلمة1 18508. الاقعس بن سلمة2 18509. الاقمر ابو علي1 18510. الاكثم بن الجون الخزاعي1 18511. الاوزاعى1 18512. الاوزاعي2 18513. الاوزاعي عبد الرحمن بن عمرو1 18514. البآر أبو نصر إبراهيم بن الفضل الأصبهاني...1 18515. الباب أبو القاسم حسين بن روح بن بحر1 18516. البابلتي يحيى بن عبد الله بن الضحاك الأموي...1 18517. الباجسرائي أحمد بن عبد الغني بن محمد...1 18518. الباخرزي أبو الحسن علي بن الحسن بن علي...1 18519. الباخرزي أبو المعالي سعيد بن المطهر بن سعيد بن علي...1 18520. الباذرائي أبو المكارم المبارك بن محمد بن المعمر...1 18521. الباذرائي أبو محمد عبد الله بن محمد بن حسن...1 18522. البارزي عبد الواحد بن الحسين بن عبد الواحد...1 18523. البارع الحسين بن محمد بن عبد الوهاب بن أحمد...1 18524. الباشاني أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسين...1 18525. الباشاني أبو علي أحمد بن محمد بن علي1 18526. الباطرقاني أبو بكر أحمد بن الفضل بن محمد...1 18527. الباغبان محمد بن أحمد بن محمد الأصبهاني...1 18528. الباغندي أبو بكر محمد بن سليمان بن الحارث...1 18529. الباغندي محمد بن محمد بن سليمان بن الحارث...1 18530. البافي أبو محمد عبد الله بن محمد البخاري...1 18531. الباقداري أبو بكر محمد بن أبي غالب بن أحمد...1 18532. الباقرحي أبو علي الحسن بن محمد بن إسحاق...1 18533. الباقرحي أبو علي مخلد بن جعفر بن مخلد...1 18534. الباقلاني أبو غالب محمد بن الحسن بن أحمد...1 18535. الباقلاني علي بن إبراهيم بن عيسى البغدادي...1 18536. البانياسي أبو عبد الله مالك بن أحمد بن علي...1 18537. الباهر محمد بن أحمد بن عثمان الخزاعي...1 18538. الباهلي أبو الحسن البصري1 18539. الببغاء أبو الفرج عبد الواحد بن نصر بن محمد...1 18540. البتاني أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان...1 18541. البجاني أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسين...1 18542. البجلي محمد بن الهيثم بن خالد1 18543. البحتري أبو عبادة الوليد بن عبيد1 18544. البحراني العباس بن يزيد بن أبي حبيب1 18545. البحري إسحاق بن إبراهيم بن محمد الجرجاني...1 18546. البحيري أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر...1 18547. البحيري أبو سعيد إسماعيل بن عمرو بن محمد...1 18548. البحيري أبو عثمان سعيد بن محمد بن أحمد...1 18549. البحيري أبو عمرو محمد بن أحمد بن محمد...1 18550. البحيري عبد الحميد بن عبد الرحمن بن محمد...1 18551. البحيري عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن...1 18552. البحيري عبد الله بن عبد الرحمن1 18553. البخاري أحمد بن عبد الواحد بن أحمد1 18554. البخاري الحسن بن يعقوب بن يوسف1 18555. البخترى الانصاري1 18556. البخترى بن ابي البختري1 18557. البخترى بن المختار1 18558. البخترى بن عزرة1 18559. البختري2 18560. البختري الانصاري1 18561. البختري بن المختار العبدي1 18562. البختري بن عبيد1 18563. البختري بن عبيد الطائي1 18564. البختري بن عبيد الطانجي1 18565. البختري بن عبيد بن سلمان الطابخي1 18566. البختري بن عبيد بن سلمان الطابخي الشامي...1 18567. البختري بن عزرة1 18568. البختري بن محمد بن البختري ابو صالح اللخمي المعدل...1 18569. البختري بن مختار العبدي1 18570. البختري بن يزيد بن حارثة الانصاري1 18571. البداح بن عدي الانصاري1 18572. البديع أبو القاسم هبة الله بن الحسين البغدادي...1 18573. البديع الهمذاني أبو علي أحمد بن سعد1 18574. البديع الهمذاني أحمد بن الحسين بن يحيى...1 18575. البراء السليطي3 18576. البراء بن ابي نضرة1 18577. البراء بن اوس1 18578. البراء بن اوس بن خالد2 18579. البراء بن اوس بن خالد بن الجعد1 18580. البراء بن حزم1 18581. البراء بن زيد1 18582. البراء بن زيد ابن بنت انس بن مالك1 18583. البراء بن زيد بن ابنة انس1 18584. البراء بن سلمان الضبي1 18585. البراء بن سليم الضبي1 18586. البراء بن سليم الضبي1 18587. البراء بن عازب7 18588. البراء بن عازب أبو عمارة الأنصاري الحارثي...1 18589. البراء بن عازب ابو عمارة الحارثي1 18590. البراء بن عازب الانصاري1 18591. البراء بن عازب الانصاري ثم الحارثي1 Prev. 100
«
Previous

الاقرع بن حابس

»
Next
الأقرع بن حابس
[] بن زيد مناة بن تميم وكان [وفد على] النبي صلى الله عليه وسلم.
- [حدثني عبد الأ] على بن حماد نا وهيب [ثنا]
موسى بن عقبة قال: سمعت [أبا] سلمة بن عبد الرحمن [بن عوف] عن الأقرع بن حابس [أنه نادى] صلى الله عليه وسلم من وراء [الحجرات] فلم يجبه صلى الله عليه وسلم.

- حدثنا [] // // عبد الله ومحمد بن [] و [] قال [ثنا وهيب] نا موسى بن عقبة [عن أبي سلمة عن] الأقرع أنه نادى رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء الحجرات [يا محمد] فلم يجبه فقال: [يا محمد] والله إن حمدي لزين وإن ذمي لشين فقال رسول الله
صلى الله عليه وسلم:" سبحان الله ذاكم الله عز وجل.
حدثني ابن زنجويه نا عبد الرزاق نا معمر عن يحيى بن أبي كثير قال: المؤلفة قلوبهم [من] بني تميم الأقرع بن حابس.
قال أبو القاسم: ولا أعلم روى الأقرع مسندا غير هذا.
-
الأقرع بن حابس
ب د ع: الأقرع بْن حابس بْن عقال بْن مُحَمَّدِ بْنِ سفيان بْن مجاشع بْن دارم بْن مالك بْن حنظلة بْن مالك بْن زيد مناة بْن تميم ساقوا هذا النسب، إلا أن ابن منده، وأبا نعيم، قالا: جندلة بدل حنظلة، وهو خطأ، والصواب حنظلة، قدم عَلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مع عطارد بْن حاجب بْن زرارة، والزبرقان بْن بدر، وقيس بْن عاصم، وغيرهم من أشراف تميم بعد فتح مكة، وقد كان الأقرع بْن حابس التميمي، وعيينة بْن حصن الفزاري شهدا مع رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فتح مكة، وحنينًا، وحضرا الطائف.
فلما قدم وفد تميم كان معهم، فلما قدموا المدينة قال الأقرع بْن حابس، حين نادى: يا مُحَمَّد، إن حمدي زين، وَإِن ذمي شين، فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ذلكم اللَّه سبحانه، وقيل: بل الوفد كلهم نادوا بذلك، فخرج إليهم رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وقال: ذلكم اللَّه، فما تريدون؟، قَالُوا: نحن ناس من تميم جئنا بشاعرنا، وخطيبنا لنشاعرك، ونفاخرك، فقال النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ما بالشعر بعثنا، ولا بالفخار أمرنا، ولكن هاتوا، فقال الأقرع بْن حابس لشاب منهم: فم يا فلان، فاذكر فضلك وقومك، فقال: الحمد لله الذي جعلنا خير خلقه، وآتانا أموالا نفعل فيها ما نشاء، فنحن خير من أهل الأرض، أكثرهم عددًا، وأكثرهم سلاحًا، فمن أنكر علينا قولنا، فليأت بقول هو أحسن من قولنا، وبفعال هو أفضل من فعالنا، فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لثابت بْن قيس بْن شماس الأنصاري، وكان خطيب النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قم فأجبه، فقام ثابت، فقال: الحمد لله أحمده وأستعينه، وأومن به، وأتوكل عليه، وأشهد أن لا إله إلا اللَّه، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، دعا المهاجرين من بني عمه أحسن الناس وجوهًا، وأعظم الناس أحلامًا، فأجابوه، والحمد لله الذي جعلنا أنصاره، ووزراء رسوله، وعزًا لدينه، فنحن نقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا اللَّه، فمن قالها منع منا نفسه وماله، ومن أباها قاتلناه، وكان رغمه في اللَّه تعالى هينا، أقول قولي هذا وأستغفر اللَّه للمؤمنين والمؤمنات.
فقال الزبرقان بْن بدر لرجل منهم: يا فلان، قم فقل أبياتًا تذكر فيها فضلك، وفضل قومك، فقال:
نحن الكرام فلا حي يعادلنا نحن الرءوس وفينا يقسم الربع
ونطعم الناس عند المحل كلهم من السديف إذا لم يؤنس القزع
إذا أبينا فلا يأبى لنا أحد إنا كذلك عند الفخر نرتفع
فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: علي بحسان بْن ثابت، فحضر، وقال: قد آن لكم أن تبعثوا إِلَى هذا العود، والعود: الجمل المسن، فقال له رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قم فأجبه، فقال: أسمعني ما قلت، فأسمعه، فقال حسان:
نصرنا رَسُول اللَّهِ والدين عنوة عَلَى رغم عات من معد وحاضر
بضرب كإيزاغ المخاض مشاشه وطعن كأفواه اللقاح الصوادر
وسل أحدًا يَوْم استقلت شعابه بضرب لنا مثل الليوث الخوادر
ألسنا نخوض الموت في حومة الوغى إذا طاب ورد الموت بين العساكر
ونضرب هام الدراعين وننتمي إِلَى حسب من جذم غسان قاهر
فأحياؤنا من خير من وطئ الحصى وأمواتنا من خير أهل المقابر
فلولا حياء اللَّه قلنا تكرما عَلَى الناس بالخيفين: هل من منافر
فقام الأقرع بْن حابس، فقال: إني، والله يا مُحَمَّد، لقد جئت لأمر ما جاء له هؤلاء، قد قلت شعرًا فاسمعه، قال: هات، فقال:
أتيناك كيما يعرف الناس فضلنا إذا خالفونا عند ذكر المكارم
وأنا رءوس الناس من كل معشر وأن ليس في أرض الحجاز كدارم
فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قم يا حسان فأجبه، فقال:
بني دارم لا تفخروا إن فخركم يعود وبالا عند ذكر المكارم
هبلتم علينا؟ تفخرون وأنتم لنا خول من بين ظئر وخادم
فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لقد كنت غنيًا يا أخا بني دارم أن يذكر منك ما كنت ترى أن الناس قد نسوه، فكان قول رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أشد عليهم من قول حسان.
ثم رجع حسان إِلَى قوله:
وأفضل ما نلتم من المجد والعلى ردافتنا من بعد ذكر المكارم
فإن كنتم جئتم لحقن دمائكم وأموالكم أن تقسموا في المقاسم
فلا تجعلوا لله ندًا وأسلموا ولا تفخروا عند النَّبِيّ بدارم
وَإِلا ورب البيت مالت أكفنا عَلَى رءوسكم بالمرهفات الصورم
فقام الأقرع بْن حابس، فقال: يا هؤلاء، ما أدري ما هذا الأمر؟ تكلم خطيبنا، فكان خطيبهم أرفع صوتا، وتكلم شاعرنا، فكان شاعرهم أرفع صوتا، وأحسن قولا، ثم دنا إِلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقال: أشهد أن لا إله إلا اللَّه، وأنك رَسُول اللَّهِ، فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لا يضرك ما كان قبل هذا.
وفي وفد بني تميم نزل قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ} .
تفرد برواية هذا الحديث مطولًا بأشعاره المعلى بْن عبد الرحمن بْن الحكم الواسطي.
(73) أخبرنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَلِيٍّ وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مِهْرَانَ وَأَبُو جَعْفَرِ بْنُ السَّمِينِ، بِإِسْنَادِهِمْ إِلَى مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى بْنِ سُؤْرَةَ، قَالَ: حدثنا ابْنُ أَبِي عُمَرَ وَسَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالا: أخبرنا سُفْيَانُ، عن الزُّهْرِيِّ، عن أَبِي سَلَمَةَ، عن أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: أَبْصَرَ الأَقْرَعُ بْنُ حَابِسٍ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يُقَبِّلُ الْحَسَنَ، وَقَالَ ابْنُ أَبِي عُمَرَ: أَوِ الْحُسَيْنِ، فَقَالَ: إِنَّ لِي مِنَ الْوَلَدِ عَشْرَةٌ مَا قَبَّلْتُ وَاحِدًا مِنْهُمْ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنْ لا يَرْحَمُ لا يُرْحَمُ
(74) وأخبرنا يَحْيَى بْنُ مَحْمُودِ بْنِ سَعْدٍ الأَصْفَانِيُّ، إِجَازَةً، بِإِسْنَادِهِ إِلَى أَبِي بَكْرِ بْنِ أَبِي عَاصِمٍ، قَالَ: حدثنا عَفَّانُ، أخبرنا وُهَيْبٌ، أخبرنا مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ، عن أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ، عن الأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ، أَنَّهُ نَادَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ، فَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ إِنَّ مَدْحِي زَيْنٌ، وَإِنَّ ذَمِّي شَيْنٌ، فَقَالَ: ذَلِكُمُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ كَمَا حَدَّثَ أَبُو سَلَمَةَ، عن النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وشهد الأقرع بْن حابس مع خَالِد بْن الْوَلِيد حرب أهل العراق، وشهد معه فتح الأنبار، وهو كان عَلَى مقدمة خَالِد بْن الْوَلِيد.
قال ابن دريد: اسم الأقرع: فراس، ولقب الأقرع لقرع كان في رأسه، والقرع: انحصاص الشعر، وكان شريفًا في الجاهلية والإسلام، واستعمله عَبْد اللَّهِ بْن عامر عَلَى جيش سيره إِلَى خراسان، فأصيب بالجوزجان هو والجيش.