18090. الأرجاني أبو بكر أحمد بن محمد بن الحسين...1 18091. الأردبيلي أبو القاسم حفص بن عمر1 18092. الأردستاني أبو بكر محمد بن إبراهيم بن أحمد...1 18093. الأردستاني محمد بن عبد الواحد بن عبيد الله...1 18094. الأرزناني محمد بن عبد الرحمن بن زياد...1 18095. الأرغياني محمد بن المسيب بن إسحاق118096. الأرقم بن أبي الأرقم1 18097. الأرقم بن أبي الأرقم بن أسد بن عبد الله المخزومي...1 18098. الأرقم بن شرحبيل الأودي1 18099. الأرقم بن يزيد1 18100. الأرموي أبو الفضائل محمد بن الحسين بن عبد الله...1 18101. الأرموي أبو الفضل محمد بن عمر بن يوسف...1 18102. الأرموي عبد الغفار بن عبد الواحد بن محمد...1 18103. الأزجي أبو القاسم عبد العزيز بن علي بن أحمد...1 18104. الأزجي أبو المعمر المبارك بن أحمد بن عبد العزيز...1 18105. الأزدي أبو زكريا يزيد بن محمد بن إياس...1 18106. الأزدي أبو عثمان طاهر بن هشام الأندلسي...1 18107. الأزرق أبو بكر محمد بن الفرج بن محمود...1 18108. الأزرق أبو بكر يوسف بن يعقوب بن إسحاق...1 18109. الأزرق بن قيس1 18110. الأزرق بن قيس الحارثي2 18111. الأزهري أبو حامد أحمد بن الحسن بن محمد...1 18112. الأزهري أبو منصور محمد بن أحمد بن الأزهر...1 18113. الأزهري عبيد الله بن أحمد بن عثمان البغدادي...1 18114. الأستاذ أبو جعفر محمد بن النعمان الأحول...1 18115. الأستاذ عبد الله بن محمد بن يعقوب الحارثي...1 18116. الأستراباذي أبو بكر محمد بن يوسف بن حماد...1 18117. الأسداباذي أبو منصور أحمد1 18118. الأسداباذي الزبير بن عبد الواحد بن محمد...1 18119. الأسدي إبراهيم بن محمد بن إبراهيم1 18120. الأسلع بن حي الضبي1 18121. الأسلع بن شريك2 18122. الأسلع بن شريك بن عوف الأعرجي1 18123. الأسواري أبو الحسين محمد بن أحمد1 18124. الأسود3 18125. الأسود بن أصرم المحاربي1 18126. الأسود الطائي1 18127. الأسود بن العلاء بن جارية الثقفي2 18128. الأسود بن ثعلبة2 18129. الأسود بن خلف1 18130. الأسود بن خلف بن عبد يغوث القرشي1 18131. الأسود بن خير أبو خير المصري1 18132. الأسود بن سريع5 18133. الأسود بن سريع بن حميري بن عبادة1 18134. الأسود بن سعيد الهمداني1 18135. الأسود بن سفيان1 18136. الأسود بن شيبان2 18137. الأسود بن شيبان السدوسي1 18138. الأسود بن شيبان بن حرب1 18139. الأسود بن عامر أبو عبد الرحمن1 18140. الأسود بن عامر شاذان1 18141. الأسود بن عبد الله بن حاجب1 18142. الأسود بن قيس3 18143. الأسود بن قيس العبدي الكوفي1 18144. الأسود بن كلثوم2 18145. الأسود بن مسعود العنزي1 18146. الأسود بن نوفل1 18147. الأسود بن هلال1 18148. الأسود بن هلال أبو سلام المحاربي1 18149. الأسود بن هلال المحاربي3 18150. الأسود بن يزيد1 18151. الأسود بن يزيد النخعي1 18152. الأسود بن يزيد النخعي الكوفي أبو عمرو...1 18153. الأسود بن يزيد بن قيس1 18154. الأسود بن يزيد بن قيس أبو عمرو النخعي...1 18155. الأسود بن يزيد بن قيس النخعي2 18156. الأسيوطي أبو علي الحسن بن الخضر بن عبد الله...1 18157. الأشتر2 18158. الأشتر مالك بن الحارث النخعي1 18159. الأشج أبو سعيد عبد الله بن سعيد بن حصين...1 18160. الأشجعي عبيد الله بن عبيد الرحمن1 18161. الأشرف أبو الفتح موسى شاه أرمن ابن العادل...1 18162. الأشعث بن أبي خالد1 18163. الأشعث بن إسحاق1 18164. الأشعث بن إسحاق القمي1 18165. الأشعث بن ثرملة1 18166. الأشعث بن حسان الخراساني1 18167. الأشعث بن عبد الرحمن الجرمي1 18168. الأشعث بن قيس1 18169. الأشعث بن قيس بن معدي كرب الكندي1 18170. الأشعث بن قيس بن معديكرب2 18171. الأشعري علي بن إسماعيل بن إسحاق1 18172. الأشقر أبو منصور محمود بن إسماعيل بن محمد...1 18173. الأشناني أبو الحسين عمر بن الحسن بن علي...1 18174. الأشناني أبو العباس أحمد بن سهل بن الفيزران...1 18175. الأشيب الحسن بن موسى البغدادي1 18176. الأشيري أبو محمد عبد الله بن محمد بن عبد الله...1 18177. الأصبغ بن نباتة1 18178. الأصبهاني أبو زكريا يحيى بن عبد الرحمان...1 18179. الأصبهاني محمد بن عبد الرحيم بن إبراهيم...1 18180. الأصم محمد بن يعقوب بن يوسف النيسابوري...1 18181. الأصمعي أبو سعيد عبد الملك بن قريب1 18182. الأصيلي أبو محمد عبد الله بن إبراهيم...1 18183. الأعرج عبد الرحمن بن هرمز المدني1 18184. الأعرج يحيى بن زكريا بن يحيى النيسابوري...1 18185. الأعشى المازني1 18186. الأعلم يوسف بن سليمان بن عيسى الشنتمري...1 18187. الأعمش1 18188. الأعمش أبو العلاء حمد بن نصر بن أحمد1 18189. الأعمش سليمان بن مهران الكاهلي1 Prev. 100
«
Previous

الأرغياني محمد بن المسيب بن إسحاق

»
Next
الأَرْغِيَانِيُّ مُحَمَّدُ بنُ المُسَيَّبِ بنِ إِسْحَاقَ
ابْنِ عَبْدِ اللهِ بنِ إِسْمَاعِيْلَ بنِ إِدْرِيْسَ، الحَافِظُ، الإِمَامُ، شَيْخُ الإِسْلاَمِ، أَبُو عَبْدِ اللهِ النَّيْسَابُوْرِيُّ، ثُمَّ الأَرْغِيَانِيُّ، الإِسْفَنْجِيُّ، العَابِدُ.
قَالَ وَلَدُهُ المُسَيَّبُ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُوْلُ: وُلِدْتُ سَنَةَ ثَلاَثٍ وَعِشْرِيْنَ وَمائَتَيْنِ.
سَمِعَ: إِسْحَاقَ بنَ شَاهِيْنٍ، وَعَبْدَ الجَبَّارِ بنَ العَلاَءِ، وَمُحَمَّدَ بنَ هَاشِمٍ البَعْلَبَكِّيَّ، وَالهَيْثَمَ بنَ مَرْوَانَ العَنْسِيَّ، وَأَبَا سَعِيْدٍ الأَشَجَّ، وَإِبْرَاهِيْمَ بنَ سَعِيْدٍ الجَوْهَرِيَّ، وَمُحَمَّدَ بنَ بَشَّارٍ، وَزَيْدَ بنَ أَخْزَمَ، وَسَهْلَ بنَ صَالِحٍ الأَنْطَاكِيَّ، وَمُحَمَّدَ بنَ المُثَنَّى الزَّمِنَ، وَمُحَمَّدَ بنَ رَافِعٍ، وَإِسْحَاقَ الكَوْسَجَ، وَعَبْدَ اللهِ بنَ مُحَمَّدٍ الزُّهْرِيَّ، وَيُوْنُسَ بنَ عَبْدِ الأَعْلَى، وَأَحْمَدَ بنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الوَهْبِيَّ، وَسَعِيْدَ بنَ رَحْمَةَ المَصِّيْصِيَّ، وَالحُسَيْنَ بنَ سَيَّارٍ الحَرَّانِيَّ - صَاحِبَ إِبْرَاهِيْمَ بنِ سَعْدٍ - وَأُمَماً سِوَاهُم بِخُرَاسَانَ، وَالعِرَاقِ، وَالحِجَازِ، وَالشَّامِ، وَمِصْرَ، وَالجَزِيْرَةِ.وَصَنَّفَ التَّصَانِيْفَ الكِبَارَ، وَكَانَ مِمَّن بَرَّزَ فِي العِلْمِ وَالعَمَلِ.
حَدَّثَ عَنْهُ: إِمَامُ الأَئِمَّةِ؛ أَبُو بَكْرٍ بنُ خُزَيْمَةَ - مَعَ سِنِّهِ وَفَضْلِهِ - وَأَبُو حَامِدٍ بنُ الشَّرْقِيِّ، وَمُحَمَّدُ بنُ يَعْقُوْبَ بنِ الأَخْرَمِ، وَالحَافِظُ أَبُو عَلِيٍّ النَّيْسَابُوْرِيُّ، وَأَبُو إِسْحَاقَ المُزَكِّي، وَأَبُو أَحْمَدَ الحَاكِمُ، وَأَبُو عَمْرٍو بنُ حَمْدَانَ، وَحُسَيْنَكَ بنُ عَلِيٍّ التَّمِيْمِيُّ، وَزَاهِرُ بنُ أَحْمَدَ السَّرَخْسِيُّ، وَأَبُو الحُسَيْنِ الحَجَّاجِيُّ، وَأَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدٍ البَالُوْيِيُّ، وَخَلْقٌ سِوَاهُم.
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ الحَاكِمُ: كَانَ مِنَ الجَوَّالِينَ فِي طَلَبِ الحَدِيْثِ عَلَى الصِّدْقِ وَالوَرَعِ، وَكَانَ مِنَ العُبَّادِ المُجْتَهِدِيْنَ.
سَمِعْتُ أَبَا الحُسَيْنِ بنَ يَعْقُوْبَ الحَافِظَ يَقُوْلُ: كَانَ مُحَمَّدُ بنُ المُسَيَّبِ يَقْرَأُ عَلَيْنَا، فَإِذَا قَالَ: قَالَ رَسُوْلُ اللهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بَكَى حَتَّى نَرْحَمَهُ.
قَالَ: وَسَمِعْتُ مُحَمَّدَ بنَ عَلِيٍّ الكِلاَبِيَّ يَقُوْلُ: بَكَى مُحَمَّدُ بنُ المُسَيَّبِ الأَرْغِيَانِيُّ حَتَّى عَمِيَ.
وَسَمِعْتُ أَبَا إِسْحَاقَ المُزَكِّي، سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بنَ المُسَيَّبِ، سَمِعْتُ الحَسَنَ بنَ عَرَفَةَ يَقُوْلُ:
رَأَيْتُ يَزِيْدَ بنَ هَارُوْنَ بِوَاسِطَ، وَهُوَ مِنْ أَحسَنِ النَّاسِ عَيْنَيْنِ، ثُمَّ رَأَيْتُهُ بِعَيْنٍ وَاحِدَةٍ، ثُمَّ رَأَيْتُهُ وَقَدْ عَمِيَ، فَقُلْتُ لَهُ: يَا أَبَا خَالِدٍ! مَا فَعَلَتِ العَيْنَانِ
الجَمِيْلتَانِ؟قَالَ: ذَهَبَ بِهِمَا بُكَاءُ الأَسحَارُ.
سَمِعْتُ أَبَا عَلِيٍّ الحَافِظَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بنَ المُسَيَّبِ الأَرْغِيَانِيَّ، سَمِعْتُ أَبَا عَلِيٍّ الضَّرِيْرَ يَقُوْلُ:
قُلْتُ لأَحْمَدَ بنِ حَنْبَلٍ: كَمْ يَكْفِي الرَّجُلَ مِنَ الحَدِيْثِ لِلْفَتْوَى؟ مائَةُ أَلْفٍ؟
قَالَ: لاَ.
قُلْتُ: مائَتَا أَلفٍ؟
قَالَ: لاَ.
قُلْتُ: ثَلاَثُ مائَةِ أَلْفٍ؟
قَالَ: لاَ.
قُلْتُ: أَرْبَعُ مائَةِ أَلْفٍِ؟
قَالَ: لاَ.
قُلْتُ: خَمْسُ مائَةِ أَلْفٍ؟
قَالَ: أَرْجُو.
وَسَمِعْتُ أَبَا أَحْمَدَ الحَافِظَ بِطُوْسَ، وَحَدَّثَنِي بِهِ عَنْهُ عَلِيُّ بنُ حَمْشَاد فِي سَنَةِ سَبْعٍ وَثَلاَثِيْنَ وَثَلاَثِ مائَةٍ، ثُمَّ حَدَّثَنِي أَبُو أَحْمَدَ، قَالَ:
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ المُسَيَّبِ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بنُ الجَرَّاحِ الأَذنِيُّ، حَدَّثَنَا الحَسَنُ بنُ زِيَادٍ، قَالَ:
أَخَذَ الفُضَيْلُ بنُ عِيَاضٍ بِيَدِي، فَقَالَ: يَا حَسَنُ، يَنْزِلُ اللهُ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا، فَيَقُوْلُ: كَذَبَ مَنِ ادَّعَى مَحَبَّتِي، فَإِذَا جَنَّهُ اللَّيْلُ، نَامَ عَنِّي.
سَمِعْتُ المُزَكِّي: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بنَ المُسَيَّبِ، سَمِعْتُ يُوْنُسَ بنَ عَبْدِ الأَعْلَى يَقُوْلُ:
كتب الخَلِيْفَةُ إِلَى ابْنِ وَهْبٍ فِي قَضَاءِ مِصْرَ يَلِيْهِ، فَجَنَّنَ نَفْسَهُ، وَلَزِمَ البَيْتَ، فَاطَّلَعَ عَلَيْهِ رِشْدِيْنُ بنُ سَعْدٍ مِنَ السَّطْحِ، فَقَالَ: يَا أَبَا مُحَمَّدٍ! أَلاَ تَخْرُجُ إِلَى النَّاسِ فَتَحْكُمَ بَيْنَهُم كَمَا أَمَرَ اللهُ وَرَسُوْلُه؟ قَدْ جنَّنْتَ نَفْسَكَ وَلَزِمتَ البَيْتَ!
قَالَ: إِلَى هَا هُنَا انْتَهَى عَقْلُكَ؟ أَلَمْ تَعَلَمْ أَنَّ القُضَاةَ يُحشَرُوْنَ يَوْمَ القِيَامَةِ مَعَ السَّلاَطِيْنِ، وَيُحشَرُ العُلَمَاءُ مَعَ الأَنْبِيَاءِ؟!
قَالَ الحَاكِمُ: سَمِعْتُ غَيْرَ وَاحِدٍ مِنْ مَشَايِخِنَا يَذكُرُوْنَ عَنِ الأَرْغِيَانِيِّ
أَنَّهُ قَالَ:مَا أَعْلَم مِنْبَراً مِنْ مَنَابِرِ الإِسْلاَمِ بَقِيَ عَلَيَّ لَمْ أَدخُلْهُ لِسَمَاعِ الحَدِيْثِ.
أَقُولُ: هَذَا يَقُوْلُهُ الرَّجُلُ عَلَى وَجْهِ المُبَالَغَةِ، وَإِلاَّ فَهُوَ لَمْ يَدْخُلِ الأَنْدَلُسَ وَلاَ المَغْرِبَ، وَلاَ أَظُنُّ أَنَّهُ عَنَى إِلاَّ المَنَابِرَ الَّتِي بِحَضْرتِهَا رِوَايَةُ الحَدِيْثِ.
قَالَ: وَسَمِعْتُ أَبَا إِسْحَاقَ المُزَكِّي، سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بنَ المُسَيَّبِ يَقُوْلُ:
كُنْتُ أَمْشِي بِمِصْرَ، وَفِي كُمِّي مائَةُ جُزْءٍ، فِي كُلِّ جُزْءٍ أَلفُ حَدِيْثٍ.
قُلْتُ: هَذَا يَدُلُّ عَلَى دِقَّةِ خَطِّه، وَإِلاَّ فَأَلفُ حَدِيْثٍ بِخَطٍّ مُفَسَّرٍ تَكُونُ فِي مُجَلَّدٍ، وَالكُمُّ إِذَا حُمِلَ فِيْهِ أَرْبَعُ مُجَلَّدَاتٍ فَبِالجَهْدِ.
قَالَ الحَاكِمُ: وَسَمِعْتُ أَبَا عَلِيٍّ الحَافِظَ يَقُوْلُ:
كَانَ مُحَمَّدُ بنُ المُسَيَّبِ يَمْشِي بِمِصْرَ وَفِي كُمِّهِ مائَةُ أَلْفِ حَدِيْثٍ، كَانَتْ أَجزَاؤُهُ صِغَاراً بِخَطٍّ دَقِيقٍ، فِي الجُزْءِ أَلفُ حَدِيْثٍ مَعْدُوْدَةٌ، وَصَارَ هَذَا كَالمَشْهُوْرِ مِنْ شَأْنِهِ.
وَسَمِعْتُ أَبَا عُمَرَ المُسَيَّبَ بنَ مُحَمَّدٍ يَقُوْلُ:
تُوُفِّيَ أَبِي يَوْم السَّبتِ، النِّصْفَ مِنْ جُمَادَى الأُولَى، سَنَةَ خَمْسَ عَشْرَةَ وَثَلاَثِ مائَةٍ، وَهُوَ ابْنُ اثْنَتَيْنِ وَتِسْعِيْنَ سَنَةً.
قُلْتُ: مَاتَ مَعَهُ فِي العَامِ: مُحَدِّثُ دِمَشْقَ؛ أَبُو الحَسَنِ مُحَمَّدُ بنُ الفَيْضِ الغَسَّانِيُّ عَنْ سِتٍّ وَتِسْعِيْنَ سَنَةً.
وَمُحَدِّثُ الكُوْفَةِ؛ أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بنُ الحُسَيْنِ الخَثْعَمِيُّ الأُشْنَانِيُّ.
وَالأَخْفَشُ الصَّغِيْرُ؛ عَلِيُّ بنُ سُلَيْمَانَ النَّحْوِيُّ البَغْدَادِيُّ.
وَالمُحَدِّثُ القَاضِي أَبُو القَاسِمِ عَبْدُ اللهِ بنُ مُحَمَّدِ بنِ جَعْفَرٍ القَزْوِيْنِيُّ.
وَالحَافِظُ أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بنُ عَلِيِّ بنِ الحُسَيْنِ الرَّازِيُّ، ثُمَّ النَّيْسَابُوْرِيُّ.وَالحُسَيْنُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ عُفَيْرٍ.
أَخْبَرَنَا أَبُو الفَضْلِ أَحْمَدُ بنُ هِبَةِ اللهِ، أَنْبَأَنَا عَبْدُ المُعِزِّ بنُ مُحَمَّدٍ، أَخْبَرَنَا أَبُو القَاسِمِ المُسْتَمْلِي، أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ الكَنْجَرُوْذِيُّ، أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ أَحْمَدَ البَالوييُّ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بنُ المُسَيَّبِ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيْمُ بنُ سَعِيْدٍ الجَوْهَرِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، حَدَّثَنَا بُرَيْدُ بنُ عَبْدِ اللهِ، حَدَّثَنَا أَبُو بُرْدَةَ، عَنْ أَبِي مُوْسَى:
عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ: (إِنَّ اللهَ إِذَا أَرَادَ رَحْمَةَ أُمَّةٍ مِنْ عِبَادِهِ، قَبَضَ نَبِيَّهَا قَبْلَهَا، فَجَعَلَهُ لَهَا فَرْطاً وَسَلَفاً بَيْنَ يَدَيْهَا، وَإِذَا أَرَادَ هَلَكَةَ أُمَّةٍ، عَذَّبَهَا وَنَبِيُّهَا حَيٌّ، فَأَقَرَّ عَيْنَهُ بِهَلَكَتِهَا حِيْنَ كَذَّبُوهُ وَعَصَوْا أَمْرَهُ ) .
وبَالإِسْنَادِ، قَالَ ابْنُ المُسَيَّب: كَتَبَ عَنِّي هَذَا الحَدِيْثَ ابْنُ خُزَيْمَةَ، وَيُقَالُ: إِنَّ إِبْرَاهِيْمَ الجَوْهَرِيَّ تَفَرَّدَ بِهِ.