13409. ابو هبيرة بن الحارث الانصاري1 13410. ابو هبيرة بن الحارث بن علقمة بن عمرو2 13411. ابو هدبة3 13412. ابو هذيل2 13413. ابو هرمز4 13414. ابو هريرة813415. ابو هريرة التيمي الحناط1 13416. ابو هريرة الدوسي5 13417. ابو هزان1 13418. ابو هزان الرهاوي1 13419. ابو هزان الشامي1 13420. ابو هزان الشامي رافع بن ابي جميلة1 13421. ابو هشام3 13422. ابو هشام الاحول1 13423. ابو هشام الباعقوبي1 13424. ابو هشام الرفاعي محمد بن يزيد1 13425. ابو هشام المخزومي المغيرة بن سلمة1 13426. ابو هشام محمد بن مسلمة المخزومي1 13427. ابو هشام محمد بن يزيد الرفاعي1 13428. ابو هلال1 13429. ابو هلال التيمي2 13430. ابو هلال الراسبى1 13431. ابو هلال الراسبي1 13432. ابو هلال الراسبي محمد بن سليم1 13433. ابو هلال السعدي1 13434. ابو هلال الطائي1 13435. ابو هلال العتكي1 13436. ابو هلال العكي1 13437. ابو هلال الكلبي1 13438. ابو هلال الليثي2 13439. ابو همام البصري1 13440. ابو همام البصري قوله1 13441. ابو همام الخاركي الصلت بن محمد1 13442. ابو همام الدلال2 13443. ابو همام السكوني1 13444. ابو همام الشعباني4 13445. ابو همام العبدي1 13446. ابو همام الهنائي البصري مستور بن عباد...1 13447. ابو همدان2 13448. ابو همدان القاسم بن بهرام2 13449. ابو همدان بن هارون3 13450. ابو هند الاسلمي1 13451. ابو هند الاشجعي5 13452. ابو هند الانصاري4 13453. ابو هند البجلي2 13454. ابو هند البياضي1 13455. ابو هند الحجام3 13456. ابو هند الدارمي1 13457. ابو هند الداري5 13458. ابو هند الدالاني2 13459. ابو هند المرهبي2 13460. ابو هند الهمداني1 13461. ابو هند بر بن اوس1 13462. ابو هنيدة4 13463. ابو هنيدة العدوي1 13464. ابو هنيدة المازني1 13465. ابو هياج الاسدي1 13466. ابو هيثم الاسدي1 13467. ابو وائل1 13468. ابو وائل القاص1 13469. ابو وائل القاص المرادي الصنعانى اليماني...1 13470. ابو وائل شقيق1 13471. ابو وائل شقيق بن سلمة3 13472. ابو وائل شقيق بن سلمة الاسدي1 13473. ابو واثلة2 13474. ابو واثلة راشد السلمي1 13475. ابو واصل التميمي1 13476. ابو واقد3 13477. ابو واقد الحارث بن مالك الليثي1 13478. ابو واقد السلاب1 13479. ابو واقد الليثى1 13480. ابو واقد الليثي6 13481. ابو واقد الليثي الحارث بن عوف2 13482. ابو واقد الليثي الحارث بن مالك1 13483. ابو واقد المدني الليثي1 13484. ابو واقد النميري1 13485. ابو واقد مولى النبي2 13486. ابو وجزة السعدي1 13487. ابو وجزة السعدي يزيد بن عبيد1 13488. ابو وحشية الصيقل1 13489. ابو وحوح2 13490. ابو وحوح الانصاري1 13491. ابو وداعة1 13492. ابو وداعة الحارث بن صبيرة بن سعيد بن سعد بن سهم...1 13493. ابو وداعة السهمي1 13494. ابو وداعة السهمي القرشي2 13495. ابو وديعة3 13496. ابو وعلة الوعلاني1 13497. ابو وفقة1 13498. ابو وقاص2 13499. ابو وهب2 13500. ابو وهب الجشمي6 13501. ابو وهب الجيشاني3 13502. ابو وهب الجيشاني المصري1 13503. ابو وهب الجيشاني ديلم بن الهوشع1 13504. ابو وهب الكلاعي1 13505. ابو وهب الكلبي2 13506. ابو ياسر عمار1 13507. ابو يحيى13 13508. ابو يحيى الاسلمى1 Prev. 100
«
Previous

ابو هريرة

»
Next
أبو هريرة. عُرَيْف بن درهم التيمى. روى عن جبلة بن سحيم وزيد بن على. روى عنه مروان الفزارى، ويعلى بن عبيد.
أبو هريرة الدوسي اختلفوا في اسمه فمنهم من زعم انه عمير بن عامر بن عبد ومنهم من قال سكين بن عمرو ومنهم من قال عبد الله بن عمرو وقد قيل عبد الرحمن بن صخر ويقال ان اسمه عبد شمس ومنهم من قال عبد نهم ومنهم من قال عبد عمرو وقد قيل ان اسمه في الجاهلية عبد نهم فسماه النبي صلى الله عليه وسلم عبد الله وهذا اشبه كان إسلامه سنة خيبر سنة سبع من الهجرة وكان من الحفاظ المواظبين على صحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل وقت على ملء بطنه وقد كان دعا اللهم لا تدركني سنة ستين فمات سنة ثمان وخمسين بالمدينة
عبد الشمس أبو هريرة الدوسى واختلفوا في اسمه واسم أبيه فأما من قال اسمه عبد شمس فأبو نعيم ويحيى بن معين وأبو زرعة، نا عبد الرحمن نا أبي نا أحمد بن عثمان الأودي قال سمعت أبا نعيم يقول اسم ابى هريرة عبد شمس، نا عبد الرحمن، نا عباس بن محمد الدوري سمعت يحيى بن معين يقول أبو هريرة اسمه عبد شمس، نا عبد الرحمن نا علي بن الحسن الهسنجانى سمعت أحمد بن حنبل يقول اسم ابى هريرة عبد شمس وعبد نهم بن عامر ويقال عبد غنم ويقال سكين، نا عبد الرحمن قال سمعت ابى يقول اسم ابى هريرة عبد شمس وعبد غنم ويقال عامر ابن عبد شمس وسمى في الاسلام عبد الله ويقال عبد الرحمن ويقال عبد عمرو بن
غنم ويقال عبد نعم وقيل عبد نهم بن عامر وقيل عبد شمس بن عامر وقيل عبد شمس بن عبد عمرو وقيل اسمه سكين بن عمرو وقيل عبد الله بن عامر من الازد ثم من دوس.
- أَبُو هُرَيْرَة الدوسي الْيَمَانِيّ يُقَال اسْمه عبد شمس وَيُقَال عبد عَمْرو وَيُقَال عبد غنم وَيُقَال اسْمه كنيته قدم على النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بِخَيْبَر أخرج البُخَارِيّ فِي غير مَوضِع عَن سعيد بن الْمسيب وَسليمَان بن يسَار وَغَيرهم عَنهُ عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أخرج البُخَارِيّ حَدثنِي الْحسن بن وَاقع حَدثنَا ضَمرَة قَالَ مَاتَ أَبُو هُرَيْرَة سنة ثَمَان وَخمسين وَقَالَ أَحْمد بن عَليّ بن مُسلم حَدثنَا أَبُو عمر القرمطي حَدثنِي مُحَمَّد بن مسلمة حَدثنَا إِبْرَاهِيم بن الْفضل المَخْزُومِي قَالَ كَانَ اسْم أبي هُرَيْرَة فِي الْجَاهِلِيَّة عبد شمس وكنيته أَبُو الْأسد فَسَماهُ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم عبد الله وكناه أَبَا هُرَيْرَة قَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ أَبُو هُرَيْرَة سنة تسع وَخمسين
أَبُو هُرَيْرَةَ قِيلَ: اسْمُهُ: عَبْدُ شَمْسٍ , وَقِيلَ: عَبْدُ عَمْرٍو , وَقِيلَ: عُمَيْرُ بْنُ عَامِرِ بْنِ عَبْدِ بْنِ السَّرِيِّ بْنِ طَرِيفِ بْنِ عَتَّابِ بْنِ أَبِي صَعْبِ بْنِ مُنْيَةَ بْنِ سَعْدِ بْنِ ثَعْلَبَةَ بْنِ فَهْمِ بْنِ غَنْمِ بْنِ دَوْسِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ زَهْرَانَ بْنِ كَعْبِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَالِكِ بْنِ نَصْرِ بْنِ الْأَزْدِ
حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الْحَرْبِيُّ، نا عَفَّانُ، نا هَمَّامٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَجْتَنِبِ الْوَجْهَ»
حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُوسَى بْنِ إِسْحَاقَ الْحَمَّارُ , نا عُبَيْدُ بْنُ إِسْحَاقَ الْعَطَّارُ , نا كَامِلُ بْنُ الْعَلَاءِ , عَنْ أَبِي صَالِحٍ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: قَالَ: " نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْوِصَالِ , قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ , إِنَّكَ تُوَاصِلُ؟ قَالَ: «إِنَّ رَبِّيَ عَزَّ وَجَلَّ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِي»
حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مَسْلَمَةَ الْوَاسِطِيُّ، , نا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ , نا مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرٍو , عَنْ أَبِي سَلَمَةَ , عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا , وَخَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لِأَهْلِهِ , وَأَنَا خَيْرُكُمْ لِأَهْلِي»
حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الْحَرْبِيُّ، نا أَبُو غَسَّانَ النَّهْدِيُّ، نا زُهَيْرٌ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا , وَلَا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا , أَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ؟ أَفْشُوا السَّلَامَ بَيْنَكُمْ»
أَبُو هُرَيْرَة الدوسي الْأَزْدِيّ اليمامي من دوس بن عدنان بن عبد الله بن زهران لَهُ صُحْبَة من النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم كَانَ من أحفظ أَصْحَاب رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وألزمه لَهُ على شبع بَطْنه وَكَانَت يَده مَعَ يَده يَدُور مَعَه حَيْثُ مَا دَار إِلَى أَن مَاتَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم حَدِيثه فِي أهل الْمَدِينَة وَكَانَ ينزل ذَا الحليفة اخْتلفُوا فِي اسْمه فَقيل عبد الرحمن بن صَخْر وَقيل عبد شمس وَقيل عبد عَمْرو بن عبد غنم وَقيل كَانَ اسْمه فِي الْجَاهِلِيَّة عبد شمس وَفِي الْإِسْلَام عبد الله وَقيل غير ذَلِك أَيْضا
وَقَالَ عَمْرو بن عَليّ مَاتَ أَبُو هُرَيْرَة سنة تسع وَخمسين سمع النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم
وروى عَن أبي بكر الصّديق رَضِي الله عَنهُ فِي الْإِيمَان وَالْحج وَعَائِشَة فِي الصَّلَاة وَالْفضل بن عَبَّاس فِي الصَّوْم
روى عَنهُ جَابر فِي الْوضُوء وَابْن عَبَّاس فِي الصَّلَاة وَالْقدر وَأَبُو زرعه بن عَمْرو وعبيد الله بن عبد الله بن عتبَة وَسَعِيد بن الْمسيب وعبد الرحمن بن يَعْقُوب مولى الحرقة وَأَبُو صَالح وَأَبُو حَازِم وَأَبُو كثير وَأَبُو سَلمَة بن
عبد الرحمن وَمُحَمّد بن سِيرِين والأعرج وَأَبُو بكر بن عبد الرحمن بن الْحَارِث بن هِشَام وَعَطَاء بن يسَار وَحميد بن عبد الرحمن بن عَوْف وَهَمَّام بن مُنَبّه وَمَالك بن أبي عَامر وعراك بن مَالك وَأَبُو يُونُس وسليم بن جُبَير وَسَعِيد المَقْبُري وَسَالم أَبُو الْغَيْث وسلمان الْأَغَر وزرارة بن أوفى وَعُرْوَة بن الزبير وَيزِيد الْأَصَم وَحَفْص بن عَاصِم وَأَبُو عبيد وَأَبُو سعيد المَقْبُري وَعَطَاء بن ميناء وَعَطَاء بن أبي رَبَاح وَعَطَاء بن يزِيد اللَّيْثِيّ وَعَمْرو بن أبي سُفْيَان بن أسيد بن جَارِيَة وَمُحَمّد بن زِيَاد ومُوسَى بن طَلْحَة وَإِسْحَاق مولى زَائِدَة وَأَبُو إِدْرِيس وَعِيسَى بن طَلْحَة ونعيم المجمر وعبد الله بن شَقِيق وثابت الْأَعْرَج مولى عبد الرحمن بن زبد وَأَبُو هِشَام مولى هِشَام بن زهرَة وَأَبُو رَافع الصَّائِغ نفيع وعبد الله بن إِبْرَاهِيم بن قارظ وَأَبُو عَلْقَمَة فِي الصَّلَاة وَأَبُو عبد الله سَالم مولى شَدَّاد وَأَبُو سُفْيَان مولى ابْن أبي أَحْمد وَمُحَمّد بن أبي عَائِشَة وَطَاوُس وَمُحَمّد بن عبد الرحمن وثوبان وَنَافِع بن جُبَير وَأَبُو الشعْثَاء الْمحَاربي سليم وعبد الرحمن بن مهْرَان مولى أبي هُرَيْرَة وَأَبُو عُثْمَان النَّهْدِيّ وَسَعِيد بن مرْجَانَة والأغر أَبُو مُسلم وَالْحكم بن ميناء وعبيد الله بن أبي رَافع وَأَبُو أُمَامَة بن سهل وَرِجَال غير مسمين فِي الْجَنَائِز وَنَافِع مولى أبي عَمْرو وخباب صَاحب الْمَقْصُورَة وَسَعِيد بن يسَار فِي الزَّكَاة وعبد الرحمن بن أبي عمْرَة فِي الزَّكَاة وَقيس بن أبي حَازِم فِي الزَّكَاة وَحميد بن عبد الرحمن الْحِمْيَرِي فِي الصَّوْم وخنظلة بن عَليّ الْأَسْلَمِيّ وَأَبُو عبد الله الْقَرَّاظ دِينَار وَقبيصَة بن ذُؤَيْب وَعمر بن الحكم وَبشير بن نهيك ومُوسَى بن يسَار وَسليمَان بن يسَار وعبد الرحمن بن أبي نعيم وعبد الله بن الْحَارِث نسيب ابْن سِيرِين وعجلان مولى فَاطِمَة وَأَبُو قيس زِيَاد بن رَبَاح وبعجة بن عبد الله الْجُهَنِيّ وَعبيدَة بن سُفْيَان وَأَبُو عطفان المري وَأَبُو يحيى مولى الجعدة وَسنَان بن أبي سِنَان الدؤَلِي وعبد الله بن فروخ وعامر الشّعبِيّ وَأَبُو سعيد مولى عبد الله بن عَامر بن كريز وَمُحَمّد بن قيس بن مخرمَة وَسَالم مولى النضريين وَيحيى بن مَالك أَبُو أَيُّوب المراغي وَأَبُو حسان وَيزِيد بن هُرْمُز وَمُحَمّد بن
عباد بن جَعْفَر المَخْزُومِي وَسَالم مولى أبي عمر وَشُرَيْح بن هانىء وَأنس بن مَالك وعبد الله بن رَافع مولى أم سَلمَة وعبيد الله بن عُمَيْر اللَّيْثِيّ
أبو هريرة
ب د ع: أبو هريرة الدوسي صاحب رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأكثرهم حديثا عنه وهو دوسي من دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن مالك بن نصر بن الأزد.
قال خليفة بن خياط، وهشام بن الكلبي: اسمه عمير بن عامر بن عبد ذي الشرى بن طريف بن عتاب بن أبي صعب بن منبه بن سعد بن ثعلبة بن سليم بن فهم بن غنم بن دوس.
وقد اختلف في اسمه اختلافا كثيرا، لم يختلف في اسم آخر مثله ولا ما يقاربه، فقيل: عبد الله بن عامر، وقيل: برير بن عشرقة.
ويقال: سكين بن دومة، وقيل: عبد الله بن عبد شمس، وقيل: عبد شمس، قاله يحيى بن معين، وأبو نعيم، وقيل: عبد نهم، وقيل: عبد غنم.
وقال المحرر بن أبي هريرة: اسم أبي: عبد عمرو بن عبد غنم.
وقال عمرو بن علي الفلاس: أصح شيء قيل فيه: عبد عمرو بن غنم.
وبالجملة فكل ما في هذه الأسماء من التعبيد فلا شبهة أنها غيرت في الإسلام، فلم يكن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يترك اسم أحد: عبد شمس، أو عبد غنم، أو عبد العزى، أو غير ذلك.
فقيل كان اسمه في الإسلام: عبد الله، وقيل: عبد الرحمن.
قال الهيثم بن عدي: كان اسمه في الجاهلية: عبد شمس، وفي الإسلام: عبد الله.
وقال ابن إسحاق: قال لي بعض أصحابنا عن أبي هريرة كان اسمي في الجاهلية: عبد شمس، فسماني رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: عبد الرحمن، وإنما كنيت بأبي هريرة لأني وجدت هرة فحملتها في كمي، فقيل لي: أنت أبو هريرة.
وقيل: رآه رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وفي كمه هرة: فقال: " يا أبا هريرة ".
(2014) وأخبرنا غير واحد، بإسنادهم عن الترمذي، قال: حدثنا أحمد بن سعيد المرابطي، حدثنا روح بن عبادة، حدثنا أسامة بن زيد، عن عبد الله بن رافع، قال: قلت لأبي هريرة: " لم أكتنيت بأبي هريرة؟ قال: أما تفرق مني؟ قلت: بلى، والله إني لأهابك.
قال: كنت أرعى غنم أهلي، وكانت لي هريرة صغيرة، فكنت أضعها بالليل في شجرة، فإذا كان النهار ذهبت بها معي، فلعبت بها، فكنوني أبا هريرة "
وكان من أصحاب الصفة.
وقال البخاري: اسمه في الإسلام عبد الله.
ولولا الاقتداء بهم لتركنا هذه الأسماء فإنها كالمعدوم، لا تفيد تعريفا، وإنما هو مشهور بكنيته.
وأسلم أبو هريرة عام خيبر، وشهدها مع رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثم لزمه وواظب عليه رغبة في العلم فدعا له رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
(2015) أخبرنا إبراهيم، وغيره عن أبي عيسى، أخبرنا أبو موسى، أخبرنا عثمان بن عمر، أخبرنا ابن أبي ذئب، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، رضي الله عنه، قال: قلت: يا رسول الله، أسمع منك أشياء فلا أحفظها؟ قال: " ابسط رداءك "، فبسطته، فحدث حديثا كثيرا، فما نسيت شيئا حدثني به قال: وحدثنا الترمذي: أخبرنا ابن منيع، أخبرنا هشيم، أخبرنا يعلى بن عطاء، عن الوليد بن عبد الرحمن، عن ابن عمر، أنه قال لأبي هريرة: " أنت كنت ألزمنا لرسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأحفظنا لحديثه ".
(2016) أخبرنا أبو الفرج بن أبي الرجاء، أخبرنا أبو الفتح إسماعيل بن الفضل بن أحمد بن الإخشيد، أخبرنا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عبد الرحيم، أخبرنا أبو حفص الكناني، أخبرنا أبو القاسم البغوي، أخبرنا زهير بن حرب، أخبرنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن الأعرج، قال: سمعت أبا هريرة، رضي الله عنه، قال: إنكم تقولون إن أبا هريرة يكثر الحديث عن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والله الموعد، كنت رجلا مسكينا أخدم رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ على ملء بطني، وكان المهاجرون يشغلهم الصفق بالأسواق، وكانت الأنصار يشغلهم القيام على أموالهم، وقال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " من يبسط ثوبه فلن ينسى شيئا سمعه مني ".
فبسطت ثوبي حتى قضى حديثه، ثم ضممته إلي، فما نسيت شيئا سمعته بعد
(2017) أخبرنا عمر بن طبرزد وغير واحد: أخبرنا ابن الحصين، أخبرنا ابن غيلان، أخبرنا أبو بكر، حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر الصائغ، أخبرنا عفان، أخبرنا حماد بن سلمة، أخبرنا أبو سنان، عن عثمان بن أبي سودة، عن أبي هريرة، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إذا عاد الرجل أخاه أو زاره، قال الله عَزَّ وَجَلَّ: طبت وطاب ممشاك، وتبوأت من الجنة منزلا " قال البخاري: روى عن أبي هريرة أكثر من ثمانمائة رجل من صاحب وتابع، فمن الصحابة: ابن عباس، وابن عمر، وجابر، وأنس، وواثلة بن الأسقع.
واستعمله عمر على البحرين ثم عزله، ثم أراده على العمل فامتنع، وسكن المدينة، وبها كانت وفاته.
قال الخليفة: توفي أبو هريرة سنة سبع وخمسين.
وقال الهيثم بن عدي: توفي سنة ثمان وخمسين، وقال الواقدي: توفي سنة تسع وخمسين وهو ابن ثمان وسبعين سنة.
قيل: مات بالعقيق وحمل إلى المدينة، وصلى عليه الوليد بن عتبة بن أبي سفيان، وكان أميرا على المدينة لعمه معاوية بن أبي سفيان.
أخرجه أبو نعيم، وأبو موسى مختصرا، وأخرجه أبو عمر مطولا.
ما قالوه فى أبى هريرة
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
روى يزيد بن هارون ، عن محمد بن عمرو ، عن أبى سلمة، عن أبى هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن فى الجمعة ساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله خيرًا إلا أعطاه إياه، وفى يوم الجمعة خلق آدم، وفيه أُهبط إلى الأرض، وما من دابة إلا وهى مصبحة يوم الجمعة إلا الثقلين" . فحدث بذلك كله عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
ثم روى مالك، عن ابن الهاد [/ أ]، عن محمد بن إبراهيم، عن أبى هريرة قال: قدمت الطور، فوافقت كعبًا، فحدثنى عن التوراة وحدثته عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فى يوم الجمعة أنه قال: "فى يوم الجمعة ساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله خيرًا إلا أعطاه
إياه"، قال: فقال كعب: "فيه خلق آدم، وفيه أُهبط إلى الأرض، وما من دابَة إلا وهى مصبحة فى يوم الجمعة إلا الثقلين". فحدث ببعض ذلك عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وببعضه عن كعب فى التوراة.
وروى عبد الرحمن بن صالح قال: حدثنا خالد بن سعيد الأموى ، عن أبيه
قال: قالت عائشة: يا أبا هريرة، ما هذه الأحاديث التى تبلغنا عنك عن النبى - صلى الله عليه وسلم -؟ ما سمعت إلا ما سمعنا ولا رأيته إلا ما رأينا.
وروى هوذة بن خليفة : حدثنا ابن عون، عن أبى هريرة قال: قال لى عمر: يا عدو الله وعدو الاسلام، سرقت مال الله، قال: قلت: لست بعدو الله، ولا عدو رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، ولم أسرق مال الله، قال: فمن أين لك عشرة ألاف؟ قال: قلت: خيلى تناسلت وعطائى تلاحق. قال: فغرسها فلما صليت الغداة استغفرت لأمير المؤمنين.
وروى عمرو بن دينار، عن ابن عمر، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمر بقتل الكلاب، إلا كلب ماشية أو كلب صيد، فقيل لابن عمر: إن أبا هريرة يقول: أو كلب زرع، قال: إن لأبى هريرة زرعًا .
وروى سفيان بن عيينة، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة: أنها
دخلت فى خفها حسكة، فمشت فى خف واحد وقالت: لأحنثن أبا هريرة، إنه يقول: لا يمشى فى نعل واحدة ولا خف واحد.
وروى عن أبى هريرة أنه قيل له: أين كنت عن هذه الأحاديث فيما قيل، قال: كنت أخشى خافقات عمر .
وقال أبو عبيدة فى صدر كتابه فى الحجر والتفليس، أو فى الأحكام: احتججت على محمد بن الحسن بحديث رواه أبو هريرة، فقال لى: إنه أبو هريرة .
أبو معاوية ووكيع عن الأعمش عن إبراهيم قال: كان أصحاب عبد الله إذا ذكر لهم حديث أبى هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "إذا قام أحدكم من الليل فلا يغمس يده فى الإناء حتى يغسلها ثلاثًا" قالوا: كيف يصنع أبو هريرة بالمهراس [ /ب] الذى بالمدينة؟ .
جعفر بن غياث قال: حدثنا الأعمش، عن إبراهيم قال: كانوا يأخذون من حديث أبى هريرة ويدعون.
خالد بن عبد الله ، عن سهيل بن أبى صالح ، عن أبيه، عن أبى هريرة رفعه: "ولد الزنا شر الثلاثة" .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
أبو معاوية، عن الشيبانى، عن الشعبى، قال: لو كان ولد الزنا شر الثلاثة، لم ينتظر بأمه أن تضع (*) .
هشام، عن أبيه، عن عروة، عن عائشة قالت: ليس عليه من وزر أبويه شئ: {وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى} [الأنعام: ] .
عبيد الله بن موسى ، عن أبى إسرائيل ، عن فضيل بن عمرو، عن مجاهد، عن
أبى عمر قال: حدثنى أبو هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "لا يدخل الجنة ولد الزنا ولا ولدها" .
ابن أبى خيثمة قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن أبى شيبة، وحدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن أبى رزين أنه رأى أبا هريرة يضرب بيده ثم يقول: يا أهل العراق، تزعمون أنى أكذب على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليكون لكم المهنأ وعلىَّ المأثم.
وهذا يدل على أنهم كانوا يكذبونه فى ذاك الزمان .
قال: وحدثنا محمد بن سعيد الأصبهانى، حدثنا أبو أسامة، عن الأعمش قال: حدثنيه، يعنى إبراهيم، يومًا من حديث أبى صالح، عن أبى هريرة فقالوا: كانوا يتركون شيئًا من قول أبى هريرة .
قال: وحدثنا الوليد بن شجاع، حدثنى ابن وهب، حدثنى يحيى بن أيوب، عن محمد ابن عجلان، أن أبا هريرة كان يقول: إنى لأحدث أحاديث لو تكلمت بها فى زمان عمر أو عند عمر لشج رأسى .
قال: وحدثنا أبى وأحمد بن إبراهيم قالا: حدثنا عثمان بن عمر.
(ح) حدثنا يونس بن يزيد، عن الزهرى، عن عروة قال: قالت لى عائشة: أما يعجبك أبو هريرة جاء حتى جلس إلى جانب حجرتى، يحدث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يسمعنى ذلك، وكنت أسبح ولو جلس حتى أقصى سبحتى لغيرت عليه، إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يكن يسرد الحديث كسردكم .
قال: حدثنا هارون بن معروف، حدثنا سفيان بن عيينة، عن هشام بن عروة، عن أبيه قال: حدثنا كان أبو هريرة يحدث ويقول: اسمعى يا ربة الحجرة وعائشة تصلى، فلما قضت صلاتها قالت لعروة: ألا تسمع لهذا، ومقالته؟ إنما كان النبى - صلى الله عليه وسلم - يحدث حديثًا لو عدَّه العاد لحصاه .
قال: وحدثنا أبو ظفر ، حدثنا جعفر بن سليمان عن ثابت [أ/]، عن نافع قال: كان أبو هريرة مؤذن مروان.
قال: وحدثنا هارون بن معروف، حدثنا ضمرة، عن بلال العتكى قال: كان أبو هريرة مع معاوية بصفين فكان يقول: لأن أرمى فيهم بسهم أحب إلىَّ من حمر النعم .
أبو محمد العلاف ، حدثنا الحسن بن على بن عفان، قال: حدثنا عبيد الله، عن إسرائيل، عن منصور، عن حبيب، عن طاووس، قال: قلت لابن عمر: إن أبا هريرة يقول: خذ من الوتر واترك.
فقال: كذب أبو هريرة قد كنت عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأتاه رجل فسأله عن صلاة الليل ففال: "مثنى مثنى فإذا خشيت الصبح فأوتر بواحدة" .
جرير عن منصور، عن حبيب، عن طاووس قال: قال رجل لابن عمر: إن أبا هريرة
يقول: إن الوتر ليس يختم. قال: كذب أبو هريرة .
وعبيد الله بن معاذ قال: حدثنا أبى، حدثنا شعبة، عن يحيى بن أيوب، عن أبى زرعة، عن أبى هريرة قال: ما أنا بالذى يقول أنه سيأتى على جهنم يوم لا يبقى فيها أحد، وقرأ: {فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ} الآية [هود: ].
أحمد بن عاصم قال: سمعت يزيد بن بن هارون يقول: دلس أبو هريرة ودلس ابن عمر. فقلت: ما كان يدلس ابن عمر؟ .
فقال: حديث القيراطين حيث قال لأبى هريرة: لقد فرطنا فى قراريط كثيرة، ثم قال ابن عمر بعد ذلك قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.
سفيان: عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه قال: كنا مع عائشة فمشت فى خف واحد وقالت: والله لأحنثن أبا هريرة وذاك بحديث كان رواه أبو معاوية، عن مغيرة، عن إبراهيم قال: بلغ عليًا أن أبا هريرة يبتدئ بميامنه فى الوضوء واللباس، فدعا بماء فتوضأ وبدأ بمياسره وقال: لأخالفن أبا هريرة .
وذكر العتبى فى "كتاب المعارف": أن عفان روى عن حماد بن سلمة، عن ثابت، عن أبى رافع قال: كان مروان ربما استخلف أبا هريرة على المدينة فيركب حمارًا قد شد عليه ببردعة، وفى رأسه خلبة من ليف فيستر فيلقى الرجل فيقول: الطريق! قد جاء الأمير، وربما أتى الصبيان وهم يلعبون بالليل لعبة الأعراب فلا [ / ب] يشعرون بشئ حتى يلقى نفسه بينهم ويضرب برجليه فيفزع الصبيان وينفرون، وربما دعانى إلى عشائه بالليل فيقول: دع العراق للأمير فأنظر فإذا هو ثريد بزيت . وتوفى سنة تسع وخمسين أو سبع وخمسين.
روى هذا الحديث القتيبى فى "كتاب المعارف"، وقال فى كتاب آخر: حدثنى محمد ابن يحيى القطعى ، حدثنا عبد الأعلى، عن سعيد، عن قتادة، عن أبى حسان الأعرج أن رجلين دخلا على عائشة، فقالا: إن أبا هريرة يحدث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: "الطيرة فى الدار والدابة والمرأة"، فقالت: كذب والذى أنزل القرآن على أبى القاسم - صلى الله عليه وسلم -، من حدث بهذا عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، إنما قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "كان أهل الجاهلية يقولون: الطيرة فى الدابة والدار والمرأة"، ثم قرأت: {مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا} [الحديد: ] .