3098. أبو معمر1 3099. أبو معمر التميمي1 3100. أبو معمر الروياني1 3101. أبو معمر السراج1 3102. أبو معمر الكوفى1 3103. أبو معمر الهذلي إسماعيل بن إبراهيم13104. أبو معمر عبد الله بن سخبرة الأزدي الكوفي...1 3105. أبو معمر واسمه إسماعيل1 3106. أبو معن4 3107. أبو معين الحسين بن الحسن الرازي1 3108. أبو معين الرازي1 3109. أبو مكين1 3110. أبو مكين بن أبان1 3111. أبو مليح بن عروة1 3112. أبو مليكة الذماري1 3113. أبو مليل بن الأزعر1 3114. أبو منبه1 3115. أبو منصور1 3116. أبو منصور الأزدي محمد بن محمد بن عبد الله...1 3117. أبو منصور الأصبهاني1 3118. أبو منصور الأيوبي محمد بن الحسن1 3119. أبو منصور البنسارقاني1 3120. أبو منصور التوثي1 3121. أبو منصور الخازن1 3122. أبو منصور الخطابي1 3123. أبو منصور الخلقاني1 3124. أبو منصور الديلمي1 3125. أبو منصور الديوقاني1 3126. أبو منصور الرازي1 3127. أبو منصور الرجوعي1 3128. أبو منصور الزولهي1 3129. أبو منصور السربي1 3130. أبو منصور السمعاني1 3131. أبو منصور الشهرياري1 3132. أبو منصور الصالحاني1 3133. أبو منصور الصيرفي1 3134. أبو منصور الطريثيثي1 3135. أبو منصور الطيبي1 3136. أبو منصور العطاري1 3137. أبو منصور الفارسي2 3138. أبو منصور الفارفاني1 3139. أبو منصور الفرساني1 3140. أبو منصور الفوشنجي2 3141. أبو منصور المعير1 3142. أبو منصور الملقاباذي1 3143. أبو منصور الهمذاني2 3144. أبو منصور الوطيسي1 3145. أبو منصور مولى ابن عباس1 3146. أبو منصور مولى سليمان بن عباس1 3147. أبو منظور الشامي1 3148. أبو منهال الخارجي1 3149. أبو منيب3 3150. أبو منيب الأحدب1 3151. أبو منيب الجرشي الأحدب1 3152. أبو منيب الحرشي1 3153. أبو مهدية1 3154. أبو مودود2 3155. أبو موسى3 3156. أبو موسى ابن الحافظ عبد الله بن عبد الغني الجماعيلي...1 3157. أبو موسى الأسدي2 3158. أبو موسى الأشعري2 3159. أبو موسى الأشعري عبد الله بن قيس1 3160. أبو موسى الحذاء1 3161. أبو موسى الحكمي2 3162. أبو موسى العنزي محمد بن المثني بن عبيد...1 3163. أبو موسى الغافقي3 3164. أبو موسى المديني محمد بن عمر بن أحمد بن عمر...1 3165. أبو موسى الهلالي1 3166. أبو موسى اليماني1 3167. أبو موسى عيسى بن الهيثم الصوفي1 3168. أبو موسى عيسى بن صبيح1 3169. أبو مويهبة مولى النبي1 3170. أبو ميسرة2 3171. أبو ميسرة عمر بن شرحبيل الهمداني1 3172. أبو ميمونة2 3173. أبو ميمونة الفارسي المدني1 3174. أبو نافع1 3175. أبو نبيه1 3176. أبو نجيح1 3177. أبو نجيح العبسي1 3178. أبو نجيلة1 3179. أبو نجيلة البجلي1 3180. أبو نخيلة1 3181. أبو نخيلة بن حرز ويقال حزن1 3182. أبو نشيط محمد بن هارون الربعي المروزي...1 3183. أبو نصر2 3184. أبو نصر الأصبهاني1 3185. أبو نصر الاستراباذي1 3186. أبو نصر الباخرزي1 3187. أبو نصر البامنجي1 3188. أبو نصر البرمكي1 3189. أبو نصر البناني1 3190. أبو نصر البهوني1 3191. أبو نصر التاجر عبد الرحمن بن علي بن محمد...1 3192. أبو نصر التمار2 3193. أبو نصر التمار عبد الملك بن عبد العزيز...1 3194. أبو نصر الحرضي1 3195. أبو نصر الحسكاني1 3196. أبو نصر الخدامي1 3197. أبو نصر الخزاعي1 Prev. 100
«
Previous

أبو معمر الهذلي إسماعيل بن إبراهيم

»
Next
أَبُو مَعْمَرٍ الهُذَلِيُّ إِسْمَاعِيْلُ بنُ إِبْرَاهِيْمَ
الإِمَامُ، الحَافِظُ الكَبِيْرُ، الثَّبْتُ، أَبُو مَعْمَرٍ إِسْمَاعِيْلُ بنُ إِبْرَاهِيْمَ بنِ مَعْمَرِ بنِ الحَسَنِ الهُذَلِيُّ، الهَرَوِيُّ، ثُمَّ البَغْدَادِيُّ، القَطِيْعِيُّ.
كَانَ يَنْزِلُ القَطِيْعَةَ.
وُلِدَ: سَنَةَ نَيِّفٍ وَخَمْسِيْنَ وَمائَةٍ.
وَأَخَذَ عَنْ: شَرِيْكٍ القَاضِي، وَإِسْمَاعِيْلَ بنِ جَعْفَرٍ، وَخَلَفِ بنِ خَلِيْفَةَ، وَعَلِيِّ بنِ هَاشِمِ بنِ البَرِيْدِ، وَهُشَيْمٍ، وَعَبْدِ اللهِ بنِ المُبَارَكِ، وَسُفْيَانَ بنِ عُيَيْنَةَ، وَمَرْوَانَ بنِ شُجَاعٍ، وَإِسْمَاعِيْلَ بنِ عَيَّاشٍ، وَخَلْقٍ.
حَدَّثَ عَنْهُ: البُخَارِيُّ، وَمُسْلِمٌ، وَأَبُو دَاوُدَ، وَأَبُو زُرْعَةَ، وَأَبُو حَاتِمٍ،
وَبَقِيُّ بنُ مَخْلَدٍ، وَصَالِحُ بنُ مُحَمَّدٍ جَزَرَةُ، وَأَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بنُ عَلِيٍّ المَرْوَزِيُّ، وَمُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ الرَّحِيْمِ صَاعِقَةُ، وَأَبُو يَعْلَى المَوْصِلِيُّ، وَعَبْدُ اللهِ بنُ أَحْمَدَ بنِ حَنْبَلٍ، وَخَلْقٌ سِوَاهُمْ.وَحَدَّثَ: البُخَارِيُّ أَيْضاً، وَالنَّسَائِيُّ، عَنْ رَجُلٍ، عَنْهُ.
ذَكَرَهُ: مُحَمَّدُ بنُ سَعْدٍ فِي (طَبَقَاتِهِ) ، فَقَالَ: ثِقَةٌ، ثَبْتٌ، صَاحِبُ سُنَّةٍ وَفَضْلٍ.
قَالَ عُبَيْدُ بنُ شَرِيْكٍ البَزَّارُ: كَانَ أَبُو مَعْمَرٍ القَطِيْعِيُّ مِنْ شِدَّةِ إِدْلاَلِهِ بِالسُّنَّةِ يَقُوْلُ: لَوْ تَكَلَّمَتْ بَغْلَتِي، لَقَالَتْ: إِنَّهَا سُنِّيَّةٌ.
قَالَ: فَأُخِذَ فِي مِحْنَةِ القُرْآنِ، فَأَجَابَ، فَلَمَّا خَرَجَ، قَالَ: كَفَرنَا وَخَرَجْنَا.
وَرَوَى: سَعِيْدُ بنُ عَمْرٍو البَرْذَعِيُّ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، قَالَ:
كَانَ أَحْمَدُ بنُ حَنْبَلٍ لاَ يَرَى الكِتَابَةَ عَنْ أَبِي نَصْرٍ التَّمَّارِ، وَلاَ أَبِي مَعْمَرٍ، وَلاَ يَحْيَى بنِ مَعِيْنٍ، وَلاَ عَنْ أَحَدٍ مِمَّنْ امْتُحِنِ فَأَجَابَ.
قَالَ أَبُو يَعْلَى: حَدَّثَ أَبُو مَعْمَرٍ بِالمَوْصِلِ بِنَحْوِ أَلْفَيْ حَدِيْثٍ حِفْظاً، فَلَمَّا رَجَعَ إِلَى بَغْدَادَ، كَتَبَ إِلَى أَهْلِ المَوْصِلِ بِالصَّحِيْحِ مِنْ أَحَادِيْثَ كَانَ أَخْطَأَ فِيْهَا نَحْوَ ثَلاَثِيْنَ، أَوِ أَرْبَعِيْنَ حَدِيْثاً.
قَالَ عَبْدُ اللهِ بنُ أَحْمَدَ بنِ حَنْبَلٍ: سَمِعْتُ أَبَا مَعْمَرٍ الهُذَلِيَّ يَقُوْلُ:
مَنْ زَعَمَ أَنَّ اللهَ لاَ يَتَكَلَّمُ، وَلاَ يَسْمَعُ، وَلاَ يُبْصِرُ، وَلاَ يَرْضَى، وَلاَ يَغْضَبُ، فَهُوَ كَافِرٌ، إِنْ رَأَيتُمُوهُ وَاقِفاً عَلَى بِئْرٍ، فَأَلْقُوْهُ فِيْهَا، بِهَذَا أَدِيْنُ اللهَ -عَزَّ وَجَلَّ-.
وَعَنْ أَبِي مَعْمَرٍ القَطِيْعِيِّ، قَالَ: آخِرُ كَلاَمِ الجَهْمِيَّةِ: أَنَّهُ لَيْسَ فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ.
قُلْتُ: بَلْ قَوْلُهُم: إِنَّهُ -عَزَّ وَجَلَّ- فِي السَّمَاءِ وَفِي الأَرْضِ، لاَ امْتِيَازَ لِلسَّمَاءِ.
وَقَوْلُ عُمُومِ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: إِنَّ اللهَ فِي السَّمَاءِ، يُطلِقُوْنَ ذَلِكَ وِفقَ مَا جَاءتِ النُّصُوْصُ بإِطْلاَقِهِ، وَلاَ يَخُوضُونَ فِي تَأْوِيْلاَتِ
المُتَكَلِّمِيْنَ، مَعَ جَزْمِ الكُلِّ بَأَنَّهُ -تَعَالَى-: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} [الشُّوْرَى: 11] .مَاتَ أَبُو مَعْمَرٍ: فِي مُنْتَصَفِ جُمَادَى الأُوْلَى، سَنَةَ سِتٍّ وَثَلاَثِيْنَ وَمائَتَيْنِ، وَكَانَ مِنْ أَبْنَاءِ الثَّمَانِيْنَ.
أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بنُ هِبَةِ اللهِ - فِيْمَا قَرَأْتُ عَلَيْهِ - عَنْ أَبِي رَوْحٍ الهَرَوِيِّ، أَنَّ تَمِيْمَ بنَ أَبِي سَعِيْدٍ أَخْبَرَهُم، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَدِيْبُ، أَخْبَرَنَا أَبُو عَمْرٍو بنُ حَمْدَانَ، أَخْبَرَنَا أَبُو يَعْلَى المَوْصِلِيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ إِسْمَاعِيْلُ بنُ إِبْرَاهِيْمَ، عَنْ عَلِيِّ بنِ هَاشِمٍ، عَنْ هِشَامِ بنِ عُرْوَةَ، عَنْ بَكْرِ بنِ وَائِلٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ:
مَا ضَرَبَ رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بِيَدِهِ شَيْئاً قَطُّ، إِلاَّ أَنْ يُجَاهِدَ فِي سَبِيْلِ اللهِ، وَمَا نِيْلَ مِنْهُ شَيْءٌ فَانْتَقَمَ مِنْ صَاحِبِهِ، إِلاَّ أَنْ تُنْتَهَكَ مَحَارِمُ اللهِ، فَيَنْتَقِمَ.
أَخْرَجَهُ: النَّسَائِيُّ، عَنْ أَحْمَدَ بنِ عَلِيٍّ، عَنْ أَبِي مَعْمَرٍ.